المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة واقعية من آلاف القصص لآلاف العائلات الحموية والسورية


ـآليآسمين
2014-02-22, 12:05 AM
http://im71.gulfup.com/8wXKW.png
مع بداية الثورة كانت عائلة مستورة تعيش في وضع لابئس به في إحدى الحارات الحموية
تتألف من أربعة ذكور وأربعة إناث الشاب البكر في العشرين من عمره وهو عسكري يقوم بأداء الخدمة الإلزامية
والثاني في السادسة عشر والثالث والرابع في المرحلة الابتدائية أما الإناث فتتراوح أعمارهن بين 17-25 عاماً


انشق الشاب الاكبر بعد شهور عدة من عمر الثورة السورية عن النظام وانضم لصفوف احدى الكتائب المعارضة في ريف ادلب
وقد حرم حتى من لقاء اهله
بعد مرور عدة أسابيع قام الأمن باعتقال زوج الأخت الكبرى ليستشهد تحت التعذيب وقبل وصول خبر استشهاده
التحق زوج الاخت الثانية إلى صفوف الجيش الحر وكذلك استشهد في احدى المعارك وبعد عودة الفتاتين الى بيت
والدهم مع أطفالهم أصبح الحمل ثقيلاً على رب العائلة فهو يعمل حارس ويعتبر من ذوي الدخل المحدود

بعد مرور ما يقارب العام أصبح ثاني أبنائه في عمر الخدمة الإلزامية
لكنه تخلف عن الإلتحاق بهذه العصابة فقام احد الجيران بكتابة تقرير بحقه ليتم اعتقاله لعدة شهور وبعد جهد
جهيد ومحاولات للأب باطلاق سراحه وبعد أن دفع كل ما يملك استطاع أن يعيد الحرية لابنه

بعدها قام الشاب وبشكل مباشر بالسفر الى أحد المخيمات ليصبح لاجئ مشرد عن وطنه بعيداً عن اهله حين سمع
ذلك الجار المخبر بأن الولد قد تم اطلاق سراحه قرر الإنتقام فعاد الكرة لكن هذه المرة بحق رب العائلة ليتهمه
بمساعدة ابنه على الانضمام لصفوف العصابات المسلحة على حد زعمهم فتم اعتقاله وتعرض لأشد أنواع التعذيب
علماً أنه يناهز الستين عاماً وبعد أن تم تدميره جسدياً ونفسياً قاموا باطلاق سراحه

بقي ما بقي من العائلة في منزلهم وبعد التكرار اليومي للمداهمات على المنزل أجبرت العائلة على بيع المنزل بنصف
قيمته السوقية ليبتعدوا عن الأمن ومداهماتهم اليومية
ليبدؤا بعدها مرحلة من التشرد وشقاء العيش بعيداً عن الوطن والأهل والمكان الذي تربوا به وأصبحوا يعيشون في
بيوت للآجار لعجزهم عن القدرة لشراء منزل جديد
:111:
نسأل الرحمن أن يفرج همهمـ ويستر أعراضهمـ ويحقن دمائهمـ
ويعجل بنصرهمـ , إنه ولي ذلكـ قادر عليه


http://im71.gulfup.com/Uxf4q.png

الحياة أمل
2014-02-22, 01:51 AM
حسبنآ الله ونعم الوكيل على كل ظآلم !
اللهم اكشف عنهم البلآء وانتقم من الأعدآء !
جزآك الله خيرآ ...~

مناي رضا الله
2014-02-23, 12:46 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل