المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف الوصول الى درجة عالية من التوكل؟


ياسمين الجزائر
2014-02-22, 12:42 AM
كيف الوصول الى درجة عالية من التوكل؟


كيف يصل من هو مثلى ومثلك الى درجة عالية من صدق التوكل



على الله والاطمئنان اليه وعدم الركون الى غيره ؟!



تولى ابن القيم الاجابه فقال :


"انما يودع الله ذخائره فى قلب يرى الفقر غنى مع الله ، والغنى فقرا



من دون الله ، والعز ذلا دونه ، والذل عزا معه ، والنعيم عذابا دونه



، والعذاب نعيما معه ، وبالجمله فلا يرى الحياه الا بالله ومع الله ،



والموت والألم والهم والغم والحزن اذا لم يكن مع الله ، فهذا له جنتان



جنة فى الدنيا معجلة وجنة يوم القيامة."



رحم الله ابن القيم و رزقنا الله و اياكم صدق التوكل على الله عز و جل ."

ام سيف
2014-02-22, 03:54 AM
جزاك الله خير اختي

الحياة أمل
2014-02-22, 09:14 AM
رحم الله ابن القيم و رزقنا الله و اياكم صدق التوكل على الله عز و جل




اللهم آمين .. اللهم آمين
بآرك الرحمن فيك وكتب أجرك ...~

ابو العبدين البصري
2014-02-22, 01:34 PM
بارك الله فيكم.
واسمح لي أن ازيد على هذا الموضوع الطيب:التوكل


التَّوَكُّل على الله نَوْعَانِ:

أَحدهمَا: توكل عَلَيْهِ فِي جلب حوائج العَبْد وحظوظه الدُّنْيَوِيَّة أَو دفع مكروهاته ومصائبه الدُّنْيَوِيَّة.

وَالثَّانِي: التَّوَكُّل عَلَيْهِ فِي حُصُول مَا يُحِبهُ هُوَ ويرضاه من الْإِيمَان وَالْيَقِين وَالْجهَاد والدعوة إِلَيْهِ.

وَبَين النَّوْعَيْنِ من الْفضل مَا لَا يُحْصِيه إِلَّا الله, فَمَتَى توكل عَلَيْهِ العَبْد فِي النَّوْع الثَّانِي حق توكله, كَفاهُ النَّوْع الأول تَمام الْكِفَايَة, وَمَتى توكل عَلَيْهِ فِي النَّوْع الأول دون الثَّانِي, كَفاهُ أَيْضا لَكِن لَا يكون لَهُ عَاقِبَة المتَوَكل عَلَيْهِ فِيمَا يُحِبهُ ويرضاه.

أعظم التوكل:

فأعظم التَّوَكُّل عَلَيْهِ التَّوَكُّل فِي الْهِدَايَة وَتَجْرِيد التَّوْحِيد ومتابعة الرَّسُول وَجِهَاد أهل الْبَاطِل فَهَذَا توكل الرُّسُل وخاصة أتباعهم.
حقيقة التوكل:

وسر التَّوَكُّل وَحَقِيقَته: هُوَ اعْتِمَاد الْقلب على الله وَحده, فَلَا يضرّهُ مُبَاشرَة الْأَسْبَاب مَعَ خلو الْقلب من الِاعْتِمَاد عَلَيْهَا والركون إِلَيْهَا, كَمَا لَا يَنْفَعهُ قَوْله توكلت على الله مَعَ اعْتِمَاده على غَيره وركونه إِلَيْهِ وثقته بِهِ.

بين توكل القلب واللسان:

فتوكل اللِّسَان شَيْء, وتوكل الْقلب شَيْء, كَمَا أَن تَوْبَة اللِّسَان مَعَ إِصْرَار الْقلب شَيْء, وتوبة الْقلب وَإِن لم ينْطق اللِّسَان شَيْء, فَقَوْل العَبْد توكلت على الله مَعَ اعْتِمَاد قلبه على غَيره, مثل قَوْله تبت إِلَى الله وَهُوَ مصر على مَعْصِيَته مرتكب لَهَا.

( التوكل للقلب والاخذ بالأسباب للجوارح )

وقال ابن القيم _رحمه الله_:" وَإِن كَانَ السَّبَب محرما حرم عَلَيْهِ مُبَاشَرَته, وتوحد السَّبَب فِي حَقه فِي التَّوَكُّل فَلم يبْق سَبَب سواهُ, فَإِن التَّوَكُّل من أقوى الْأَسْبَاب فِي حُصُول المُرَاد وَدفع الْمَكْرُوه, بل هُوَ أقوى الْأَسْبَاب على الْإِطْلَاق.

وَإِن كَانَ السَّبَب مُبَاحا نظرت هَل يضعف قيامك بِهِ التَّوَكُّل, أَو لَا يُضعفهُ, فَإِن أضعفه وَفرق عَلَيْك قَلْبك وشتت همك فَتَركه أولى, وَإِن لم يُضعفهُ فمباشرته أولى, لِأَن حِكْمَة أحكم الْحَاكِمين اقْتَضَت ربط الْمُسَبّب بِهِ. فَلَا تعطل حكمته مهما أمكنك الْقيام بهَا, وَلَا سِيمَا إِذا فعلته عبوديةً, فَتكون قد أتيت بعبودية الْقلب بالتوكل, وعبودية الْجَوَارِح بِالسَّبَبِ الْمَنوِي بِهِ الْقرْبَة.
فوائد الفوائد: (ص:77) بتصرف يسير.

عبدالرحمن
2014-02-22, 03:34 PM
جَزآكُمْ اللهُ خَيراً

ـآليآسمين
2014-02-22, 04:29 PM
جزاكـ الله خيرا أختي ياسمين
وجزى استاذنا ابا العبدين خيرا ع إثراءه للموضوع
نسأل الرحمن أن يرزقنا حق توكل عليه
:111:

ياسمين الجزائر
2014-02-23, 12:11 AM
بارك الله فيكم جميعا على مروركم إخوتي و جزاكم الله خيرا

أخي أبو العبدين البصري جزاك ربي خيرا و زادك علما و قدرا

،قد أثريت الموضوع باضافتك القيمة ،شكرا لك

ابو العبدين البصري
2014-02-24, 01:55 PM
جزاكـ الله خيرا أختي ياسمين
وجزى استاذنا ابا العبدين خيرا ع إثراءه للموضوع
نسأل الرحمن أن يرزقنا حق توكل عليه
:111:

بارك الله فيكم جميعا على مروركم إخوتي و جزاكم الله خيرا

أخي أبو العبدين البصري جزاك ربي خيرا و زادك علما و قدرا

،قد أثريت الموضوع باضافتك القيمة ،شكرا لك

وجزاكم الله خيرا وبارك فيكم.

العراقي
2014-02-27, 05:27 PM
بارك الله فيكم ونفعنا بما ذكرتم
{ومن يتوكل على الله فهو حسبه}

مناي رضا الله
2014-02-27, 05:55 PM
جزاكم الله خير