المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتل أبو خالد السوري - قيادي بارز في الجبهة الإسلامية


نمر
2014-02-24, 05:26 PM
مقتل «رفيق درب بن لادن والظواهري بهجوم انتحاري مزدوج في حلب

تاريخ النشر 24/02/2014 10:28 am

بابنيوز/ الشرق الاوسط:بينما سقط نحو 15 قتيلا وأصيب أكثر من 65 آخرين أمس، في تفجير سيارة مفخخة استهدفت مستشفى مؤسسة «أورينت السورية» في منطقة أطمة بريف إدلب على الحدود التركية، التي تقع تحت سيطرة المعارضة، قتل قيادي بارز في الجبهة الإسلامية معروف باسم أبو خالد السوري مع ستة من رفاقه في تفجير انتحاري «مزدوج» في مدينة حلب (شمال البلاد).



وأبو خالد السوري معروف من الحركات الجهادية، وتقدمه المواقع الإلكترونية التابعة لهذه المجموعات على أنه «رفيق درب الشيخ (أيمن) الظواهري (زعيم تنظيم القاعدة) (...) ومن رفقة الشيخ أسامة بن لادن»، الزعيم السابق لـ«القاعدة» الذي قتل في عملية عسكرية أميركية في باكستان عام 2011.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية: «قتل القيادي البارز في حركة أحرار الشام والجبهة الإسلامية أبو خالد السوري وستة مقاتلين من أحرار الشام جراء تفجير مقاتل من الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) نفسه في مقر الحركة في حي الهلك في مدينة حلب». بينما أفادت وكالة أسوشييتد برس بأن انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما داخل المقر.

وأوضح مدير المرصد أن أبو خالد السوري هو «أبرز القياديين في حركة أحرار الشام، وقد قاتل في السابق في أفغانستان والعراق، ومعروف بأنه كان قريبا من بن لادن».

وأكدت «الجبهة الإسلامية» في سوريا التي تشكل «حركة أحرار الشام» أحد أبرز مكوناتها، خبر مقتل السوري. وكتبت على حسابها على «تويتر» على الإنترنت: «ارتقاء الشيخ المجاهد أبي خالد السوري ومجموعة من رفاقه إثر هجوم انتحاري على أحد مقرات الجبهة الإسلامية في حلب».

وتفيد مواقع لجماعات إسلامية متطرفة على الإنترنت بأن الظواهري كان كلف أبو خالد السوري بمهمة «الحكم بين تنظيم الدولة (الدولة الإسلامية في العراق والشام) و(جبهة) النصرة» التي تخوض منذ نحو شهرين مع كتائب أخرى من المعارضة السورية المسلحة معركة دامية ضد «الدولة الإسلامية في العراق والشام». ووصفته مواقع أخرى بأنه «الحاكم بأمر الظواهري».

وكانت هذه المواقع نشرت في يناير (كانون الثاني) بيانا صادرا عن السوري في إطار مهمة التحكيم هذه تضمن ما سماه «نصائح إلى جماعة دولة الإسلام في العراق والشام»، دعاها فيها إلى «التوبة»، مؤكدا أن ادعاءها «الانتساب إلى مشايخ الجهاد» كأسامة بن لادن والظواهري وأبو مصعب الزرقاوي (زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق)، «بعيد كل البعد عن المنهج السوي». ووصف نفسه بأنه «الناصح الذي أمضى عمره مع هؤلاء الأكابر وعرفهم حق المعرفة».
وأعلنت القيادة العامة لتنظيم القاعدة في مطلع فبراير (شباط) تبرؤها من «داعش» ومن معركتها مع الكتائب المقاتلة في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وفي إدلب، قال ناشطون معارضون أمس إن معظم الضحايا الذين سقطوا في تفجير المستشفى الميداني في أطمة هم من المرضى والكادر الطبي. ويعرف بأن من يمول هذا المستشفى رجل الأعمال السوري غسان عبود، الذي يمول الكثير من الأعمال الخيرية الإنسانية والتعليمة ويملك عددا من وسائل الإعلام المعارضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، بينها قناة «أورينت».

واتهمت مؤسسة أورينت، في بيان، النظام السوري بالمسؤولية عن التفجير. ورجح معارضون أن يرتفع عدد القتلى نظرا إلى أن هناك إصابات خطيرة بين الجرحى الذين نقلوا إلى مستشفيات مجاورة.
وأدان الائتلاف الوطني السوري التفجير الذي استهدف المستشفى الخيري وأكد أن العمل المتمثل باستهداف المرضى والجرحى والأطباء هو «عمل إرهابي إجرامي يأتي ضمن سلسلة من الجرائم التي ارتكبها نظام الأسد بحق الأطباء وموظفي الخدمة الإنسانية، ويصب في خطة النظام الرامية لاستهداف الحاضنة الاجتماعية للثورة وكسر إرادتها».

من جهة أخرى، أفادت تقارير بتنفيذ «لواء أبي فضل العباس» العراقي عمليات إعدام بالرصاص بحق 26 مدنيا معظمهم من الشباب، في مدينة خناصر بريف حلب وذلك بعد اعتقالهم.

وأصدر الائتلاف الوطني السوري، أمس، بيانا أدان فيه ما وصفها بـ«الجريمة النكراء»، وطالب مجلس الأمن الدولي «بإدراج هذه العصابة على لائحة المنظمات الإرهابية»، وموجها «دعوته إلى جامعة الدول العربية من أجل إصدار قرار يدين موقف الحكومة العراقية، ويلزمها بضبط حدودها، والتوقف عن إرسال العناصر الإرهابية لقتل الشعب السوري».

ميدانيا، لم تتوقف الاشتباكات والقصف على مناطق سورية عدة، فيما أعلنت تسعة فصائل عسكرية مقاتلة بينها «جبهة النصرة» و«حركة أحرار الشام»، في ريف درعا الغربي، عن بدء معركة «واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا»، وفق ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال الإعلان إن ذلك جاء «ردا على ممارسات قوات النظام السوري في قصف مدن وقرى حوران بالبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة، وانتقاما لدم الشهداء وحرائر وأطفال حوران».

منقول

العراقي
2014-02-24, 05:35 PM
نعوذ بالله من هذه الفتنة
شاهدت تغريدات لعناصر من داعش ينفون علاقتهم باغتياله , واعتبروا ابو خالد من المناصرين لهم اصلا وهم من الممتنعين عن قتالهم
الله اعلم بمن قتله , ونسأل الله ان يفضحه ويخزيه كائنا من كان

رحمة الله عليه وجعله من الشهداء

عبدالرحمن
2014-02-24, 06:50 PM
السَّلـآمُ عَليكُمْ وَرَحمهُ اللهِ وَبَرَكآتُه

سؤآل بَعيداً عَّنْ الخَبرْ

ألَيسَتْ ( الدَولَه الـإسلـآميَه مَنشأهآ العِرآقْ ) وقآدَتُهآ مِنْ رُموزْ مُجآهِدى الكُفر والشِركْ !

لِمآ أهل العِرآقْ أنفُسُهُمْ يوَجِهونَ أصآبِعَ الـإتِهآمْ نَحوَهُمْ كُلمآ وَقَعَتْ حآدِثَه مَنشأهآ الفِتنَه أو مآ شآبَه

أهل مِصر يوَجِهونَ أصآبِعْ إتِهآمُهُمْ نَحو أى فَردْ قآمَ بإطلـآقِ لِحيَتِه وَإتَبَعَ دَّربَ الحَبيبْ المُصطَفى المُختآرْ

أهل فِلَسطينْ يوَجِهونَ أصآبِعَ الـإتِهآمْ نآحيَه ( كَتآئِبْ عِزْ الدين القَسآمْ ) وَذآتَ مَرَه سألتُ أحدِهِمْ عَّنْ هَذِهِ الحَرَكَه الجِهآديَه ... قآلَ لى أنَهآ هىَ مَّنْ يَقومْ بتَعطيلْ الكَهرباءْ وَغيرِهآ مِنْ أمورْ سيئَه تَحدُثْ بالبَلدَه وأنَهُمْ عِبآرَه عَّنْ صوَرْ ع الشآشآتْ ...!

أهلْ العِرآقْ مِنهُمْ الَذينَ يَصِفونَ ( الدَولَه بالتَطرُفْ وَالـإرهآبْ وَالرَجعيَه ...... ) !

أهلْ أفغآنِستآنْ يَتَعآوَنونَ مَّعَ الـأمريكآنْ فى قَتلْ أبناء ( طآلِبآنْ ) وَلـآ يَتَحَدَثونَ عِندمآ يأتى وَغدْ قَذِرْ ويُغتَصَبْ بَنآتُه أمآمْ العينْ وَيُدَنِثُ عِرضَهآ وَلـآ يُحَرِكْ سآكِناً

أهل بآكِستآنْ ... السُعوديَه ... الـإمآرآتْ ... قَطَرْ ... وأغلَّبْ أهلْ الخَليجْ يُدعمونْ الـأمريكآنْ فى قَتلْ أهل السُنَه وَلـآ حَولَ وَلـآ قوَةَ إلـآ باللهِ العَلى العَظيمْ

إنْ أرَدتُمْ الحَقْ ... ( كآنَ اللهُ فى عَونِ مَّنْ حَمَّلَ هَّمَ الـإسلـآمْ فى زَمَنٍ يَعُجُ بالفِتَنْ )

نمر
2014-02-24, 09:00 PM
أخي العراقي نتمنى من الله أن مجاهدي الدولة يكونو على الحق بخصوص هذا النفي
ويكون الذي قام بهذا العمل الحقير النظام الفاجر الذي يريد الفتنة بين المجاهدين .

ونتمنى من الله جميع الفصائل المجاهدين على أرض الشام يوجهوا سلاحهم ضد النصيري وحزب الات والصفويين ومن يتعاون معه ضد السنة .

لأن هدف المجاهدين فى العراق والشام إعلاء كلمة الله التوحيد ونصرة المسلمين السنة على عدوهم .

أخي عبدالرحمن أفغانستان فيها الهزارة طائفة تتبع الأثنى عشرية عددهم تقريبا ٢.٥ مليون أكيد متعاونة مع المحتل .

ابو عائشة
2014-02-24, 10:30 PM
حسبي الله اللهم تقبل شهدائنا جميعا واخص بهم ابو خالد السوري واسال الله ان يحقن دماء المسلمين وهذه عملية قذرة من المخابرات السورية القذرة ومن اعداء الاسلام والدولة الاسلامية قد بينت برائتها من هذا العمل
اللهم وحد صفوف المسلمين

العراقي
2014-02-24, 10:48 PM
طبعا لا اتمنى ان يكون "داعش" هم من قتل ابو خالد رحمه الله
لأنه ستحصل فتنة كبيرة
و اعتقد سيكون هناك بيان قريب جدا (نفي / تبني) وكلنا نعرفهم انهم يتبنون الاعمال دون تردد

وبمناسبة كلام الاخ عبدالرحمن
اصبح الناس يشكون في اي عمل جهاد
يوم امس فديو اسقاط الطائرة في الانبار ,, عرضته لاحد الاشخاص
لم اكمل كلامي معه .. قال : لا لا لا هذه حرب سياسية والمجاهدين عملاء لايران والمالكي والحزب الاسلامي والسعوديه . . . الخ
فيهم اشخاص مدسوسين وخونه يعملون على تخريب الصفوف ؟ .... نعم
لكن ليس لديه عقل من يقول انهم عملاء لايران و انهم صنع ايران او امريكا او روسيا
الان من يقف بوجه مشروع ايران والتشيع ؟ غير المجاهدين
مليارااااااات تصرف شهريا لضرب عناصر القاعدة في اليمن بواسطة الطائرات المسيرة ولم نسمع انها قصفت احد من باقي الفصائل
والحرب الان في افغانستان مع طالبان والقاعدة , يوميا عشرات الجنود يخسر الامريكان
وهذا ليس من اجل لعبة سياسية ,
امريكا والغرب يخشون من سيطرة (داعش والنصرة) على الوضع في سوريا
كيف تخشى من شيء وهم من صنع يدك ؟
جزء كبير من ميزانية امريكا يذهب الى (مكافحة الارهاب)

ومع ذلك فيهم تكفيريون وخوارج ومتشددون يستهينون بالدماء وهذا مرفوض
الامر يحتاج الى انصاف وعدم تعميم الاخطاء حتى وان كانت كبيرة
وانا لست بصدد الدفاع عن احد
فنظرتي واحده على كل الفصائل وربي يعلم

نمر
2014-02-25, 08:52 PM
أخى ابوعائشة وأخي العراقي جزاكم الله خير
على الإضافة القيمة
بارك الله فيكم