المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهو الفرق بين القعود والجلوس ؟


العراقي
2014-02-26, 04:19 PM
ماهو الفرق بين قعد و جلس ؟
قد يعتقد البعض أن ( القعود , والجلوس ) كلمتان مترادفتان تحملان معنىً واحد من غير فرق ولكن في الحقيقة أن في ( قعد ) معنى ليس في ( جلس )
نقول : قام ثم قعد و نقول أخذت الشرطة المقيم والمقعد
ونقول أيضاً كان مضطجعا فجلس ..

فأصل الجلوس لغة : الارتفاع في الشيء وهو يُطلق في حالة الانتقال من السفل إلى العلو ..
والقعود : هو الانتقال من العلو إلى الأسفل

وليتضح القول أكثر لاحظ هذه الأمثلة :
يُقال لمن هو نائم أو ساجد (( اجلس )) ...
ويقال لمن هو قائم (( أقعد ))...
وجاء في كتاب الله العزيز : { فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم } النساء 103

ـآليآسمين
2014-02-26, 05:32 PM
إفادة طيبة .’
أحسن الله إليكمـ وباركـ فيكمـ
:111:

الحياة أمل
2014-02-26, 09:44 PM
جزآكم الله خيرآ على هذآ التوضيح
وفي الحديث
" كان متكأ فجلس " !
دُمتم موفقين ...~

محب العراق
2014-02-26, 10:17 PM
بُورِكتُم

وجزاكم الله خيرا

ياسمين الجزائر
2014-02-27, 12:46 AM
بارك الله فيكم أستاذنا و جزاكم الله خيرا

و قد فتحت شهيتنا للاضافة على عائلة هاته

المفردات

بعد اذنكم

http://store2.up-00.com/2014-02/13934506791.gif



جثا:الجلوس على الركبة ولا يكون إلا من خوف أو تضرع أو تذلل.

قد يكون الجثو في النار (ونذر الظالمين فيها جثيا)أو في ساعة المحشر في ساعة الحشر



يؤتى بالنار فما من أحد يراها إلا يجثو على ركبتيه من الخوف.

حتى الصالحون حينما يرون هول المحشر يجثون على الركب في ساعة الحساب



(وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)سورة الجاثية،



آية 28.

أو من شدة الخوف يجثو الإنسان على ركبتيه.

(فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيّاً) (مريم:68)



http://store2.up-00.com/2014-02/13934506791.gif

جثم:الجاثم يأخذ هيئة الجلوس ولكنه ثقيل جداً فيبدو كأنه التصق بالأرض.

شديد الثقل الذي وقع قفاه أو استه على الأرض فلا يقوم لضخامته جثته.

ولذا يقال جثمان لأنه صار ثقيلاً جداً.

(فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ) (لأعراف:78)



http://store2.up-00.com/2014-02/13934506791.gif



اتكأ:الإتكاء يكون للراحة والترف والسعادة ودليل الأبهة والرفعة والراحة (متكئين على



فرش بطائنها من استبرق) (هم وأزواجهم على الأرائك متكئين) (مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ



لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلا زَمْهَرِيراً)(الانسان:13)



http://store2.up-00.com/2014-02/13934506791.gif

استند:تقال في حال الضعف بمعنى يسند حتى لا يقع


(وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ



صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المنافقون:4).

والإتكاء والإستناد جلسة.

والمهموم لا يتكيء إنما يجثوعلى ركبتيه.




http://store2.up-00.com/2014-02/13934506791.gif

استوى:جلس متمكناً مع سيطرة كاملة (فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك).

استوى على العرش:الإستواء لله تعالى تأتي بمعنى استواء يليق بجلاله لأنه سبحانه ليس كمثله شيء



وليس فعله كفعل أي من البشر.

(الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ



فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً)(الفرقان: 59)



(الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) (طـه:5)