المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دلالة اختلاف ترتيب الأقارب بين سورة عبس و سورة المعارج


ياسمين الجزائر
2014-03-04, 11:12 PM
ما دلالة اختلاف ترتيب الأقارب بين آية سورة عبس وآية سورة المعارج؟


http://store1.up-00.com/2014-03/1393963905581.gif

آية سورة عبس في الفرار يوم القيامة والمشهد مشهد فِرار وأن يخلو الواحد إلى



نفسه وعادة الفِرار يبدأ من الأبعد إلى الأقرب فيكون الأقرب آخر من يفرّ منه



الإنسان.


وأبعد المذكورين في الآية:


(يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37))


هو الأخ لأنه أحياناً لا يرى الإنسان أخاه أشهراً فبدأ بالفرار منه ثم قدّم الأم على

الأب في الفرار لأن الأم لا تستطيع أن تدفع عنه أو تنصره لكن الأب ينصره،



وقد قال أعرابي عندما بُشّر بمولودة قال: "والله ما هي بنعم الولد نصرُها بُكاء



وبِرّها سرقة" إذا أرادت أن تنصر تبكي وإن أرادت أن تبِرّ تسرق من زوجها



لتعطي. ثم أخّر الأبناء لأنهم ألصق شيء بالإنسان.

أما في سورة المعارج فالمشهد مشهد فِداء و ذَكَر القرابات:


(يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ (11) وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ (12) وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْوِيهِ (13) وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ يُنْجِيهِ (14))


وأقرب القرابة الأبناء والإنسان خلقه الله تعالى هلوعاً:


(إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) المعارج)


إذا رأى مشهد العذاب أدركه الهلع فبدأ بالأقرب وهذا يوحي أن العذاب فوق ما



يتصور الإنسان فافتدى بأعزّ ما يملك وهم أبناؤه ولم يذكر في الآية الافتداء



بالأم أو الأب لأن الله تعالى أمر بالإحسان إليهما ودلّ على عظيم مكانة الأبوين



فلا يمكن أن تفتدي بما يُتقرّب إليه فهل يُعقل أن يفتدي إلى الله تعالى بأبويه فهل



هذا هو الإحسان إليهما أن تضعهما مكانك في جهنم؟ قد يفرّ منهما لكن لا يفتدي



بهما أبدا.


http://store1.up-00.com/2014-03/1393963905581.gif

د.فاضل السامرائي

ـآليآسمين
2014-03-04, 11:35 PM
غفر الله لنا ولكـ وجميع ـآلمسلمين
أحسنت أخية ,
أحسن الله إليكـ في ـآلـأمور كلها
:111:

ياسمين الجزائر
2014-03-04, 11:46 PM
أسعدني مرورك والدعاء يا " نوارة المنتدى"، جعلك الله وأحبتك من سعداء الدنيا

والآخرة


http://store1.up-00.com/2014-03/1393965911611.gif

ولك بمثل ما دعوت وزيادة، رؤية وجه الله الكريم في جنة عرضها كعرض

السموات والأرض

العراقي
2014-03-05, 12:12 AM
بارك الله فيكم اختنا الياسمين

احسنتم على هذه الالتفاته والنقل النافع

ياسمين الجزائر
2014-03-05, 12:55 AM
و فيكم بارك الله أخي "العراقي"

شكرا لمروركم الطيب

أسعدكم ربي و جعلكم موفقين أين ما كنتم

الحياة أمل
2014-03-05, 08:59 AM
كتب ربي أجرك وبآرك فيك
وأسعدك في الدآرين ...~