المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللمسة البيانية في تكرار (أولى لك فأولى) في سورة القيامة


ياسمين الجزائر
2014-03-04, 11:29 PM
اللمسة البيانية في تكرار (أولى لك فأولى) في سورة القيامة




http://store1.up-00.com/2014-03/1393963905581.gif

ما دلالة التكرارفي قوله تعالى: (أولى لك فأولى) (ثم أولى لك فأولى) في



سورة القيامة؟


http://store1.up-00.com/2014-03/1393963905581.gif

التكرار في القرآن الكريم جزء من الإعجاز. والآية فيها عطف على جزء من



الآية بالفاء ثم عطف بـ (ثمّ) في الآية الثانية.



(أولى لك): الويل كلمة دعاء للهلاك القريب (قرب الهلاك) والويل الدعاء



للهلاك البعيد فلماذا لم يقل الويل في هذه الآية؟



جو السورة هو في إيثار العاجلة عن الآخرة ومن حُبّ الشخص للعاجلة عجّل له



الويل فاستعمل (أولى).





و كلمة (أولى) بعد الموت وفي النزع لأن العذاب يكون قريباً منه في هذه



المرحلة. فلماذا التكرار الجزئي؟



قال تعالى (فلا صدّق ولا صلّى ولكن كذّب وتولّى) كل واحدة لها أولى لك (أي

لكل منها تهديد)



لكن هل هذه الأمور كلها متساوية وفي منزلة واحدة؟



(لا صدّق) تعني أنه لم يؤمن بشيء، (لا صلّى) إذا لم يصدّق وفعل ما فعل من



مظاهر الطاعة فلا ينفعه، أما إذا كان مؤمناً وتكاسل في الطاعات هذا تُرجى له



التوبة والمغفرة ولا يخرج من المِلّة.



إذن الأساس الأول هو التصديق فالأمران ليسا بمرتبة واحدة فجعل لكل واحد



منها تهديداً. أما لماذا خصصت الصلاة بالذكر فلأن الصلاة هي أهم العبادات.



وزيادة (لك) في قوله (أولى لك) للأهمية كما جاء في سورة الكهف: (ألم أقل

إنك لن تستطيع معي صبرا) وفي الآية الأخرى (ألم أقل لك إنك لن تستطيع

معي صبرا).



http://store1.up-00.com/2014-03/1393963905581.gif


لماذا تكرير الآية (أولى لك فأولى)؟



قال تعالى في الآية (ولكن كذّب وتولّى)وكذّب معناها لا صدّق وتولى معناها



عدم الصلاة. فكرر الأمران الأوليان بمعناهما وجاء (كذّب) مقابل لا صدّق
و تولّىمقابل لا صلّى لذا كرر التهديد كما في الآية الأولى.



وجاء بالفاء بين أجزاء الآية (أولى لك فأولى) وجاء بـ (ثمّ) بين الآيتين، وثمّ



ليست فقط للتراخي الزمني ولكنها تأتي للتوكيد أيضاً. فلا صدّق ولكن كذّب



و(كذّب) أكثر من (لا صدّق) وتقتضي الإعلان والإشهار لذا هي أكثر من


(ولا صدّق).



و(تولّى) هي في عموم الطاعات وهي أكثر من (ولا صلّى) لذا جاءت ثمّ



للتراخي.



أما استخدام الفاء في (فأولى)، الآية (أولى لك فأولى) قيلت في حالة الإحتضار



يبدأ العذاب في النزع ثم في القبر وبينهما مسافة قريبة لذا جاء بالفاء لقربهما.



أما الثانية (ثم أولى لك فأولى) جاءت في الحشر والنار وجاء بالفاء بينهما



لقربهما اي الحشر والنار أما استخدام ثمّ بين القبر والحشر دلالة على التراخي



لأن بين القبر والحشر آلاف السنين






http://store1.up-00.com/2014-03/1393963905581.gif

د.فاضل السامرائي

الحياة أمل
2014-03-05, 09:15 AM
نقل قيّم !
جزآك الله كل خير وزآدك من فضله
دُمت موفقة ...~

محب العراق
2014-03-05, 06:02 PM
بارك الله باستاذنا الفاضل

وجزاكم الله الخير كله

أرجو تقبل إضافتي هذه :

يعد هذا التكرار في

(أولى لك فأولى) (ثم أولى لك فأولى)

من باب التوكيد اللفظي

فقد جاء بصيغتين الأولى توكيد لفظي بالاسم المفرد

وذلك في ( أولى ) الثانية في الجملة الأولى ( أولى لك فأولى )

أمّا الصيغة الثانية للتوكيد اللفظي فقد ورد بالجملة الأسمية

الثانية ( ثم أولى لك فأولى ) جاءت توكيداً للأولى ( أولى لك فأولى )

مع الإشارة إلى جواز أن يفصل بين التوكيد اللفظي والمؤكد قبله

بأحرف العطف ( الواو والفاء وثمّ ) كما في قوله تعالى

( كلا سوف يعلمون ثم كلا سوف يعلمون )
و
( كلا سيعلمون ثم كلا سيعلمون )

ودلالة التوكيد اللفظي والغرض منه في الكلام

هو إزالة الشك وتقوية الكلام وتثبيته في ذهن المتلقي

............

ياسمين الجزائر
2014-03-07, 12:25 AM
نقل قيّم !
جزآك الله كل خير وزآدك من فضله
دُمت موفقة ...~


و جزاك الله الفردوس الاعلى

وفقني الله و اياكم الى كل خير

شكرا على مرورك

ياسمين الجزائر
2014-03-07, 12:27 AM
أخي "محب العراق " بارك الله فيك

شكرا على الاضافة القيمة

وفقكم ربي لكل خير