المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصيحة للذين يستعملون السب والشتم للرد على المخالف!


ابو الزبير الموصلي
2014-03-07, 07:38 PM
نصيحة للذين يستعملون السب والشتم للرد على المخالف!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

لا يخفى على كل صاحب بصيرة في هذا المجتمع (فيس بوك) ما نشاهده من مصائب القت بنفسها زورا وبهتانا على الدعاة السلفيين خصوصا والدعوة السلفية عامه!
وهي اسلوب الرد بالشتم والسب واللعن والطعن بالاعراض علنا دون ورع او تقوى من الله عزوجل واله المستعان!

فاقول ان لكل صنعه رجالها فكما الصنائع الدنيوية لها رجالها كمن يكون طبيبا او يكون مهندسا او يكون حدادا و و و و فهل يمكن للمهندس ان يعمل عمل الطبيب!
وهل يمكن للطبيب ان يعمل عمل الحداد!
فكذلك الشرع والعلم وبيان الحق لا يجوز التكلم فيه الا ذوي الاختصاص من اهل العلم !

وليس لاحد له الحق بالتكلم في فن من فنون العلم بدون علم لانه في هذه الحالة سيؤدي الى شر ومفسدة اكثر من المصلحة ..!!
هذا في حالة اذا كان الرد علميا ومحلى بالادب لكنه فقد العلم .!

فكيف بمن لاعلم له ويسب ويشتم ويلعن ويطعن بالاعراض بحجة الرد على المخالف !

قال عليه الصلاة والسلام

(( المستبان ما قالا فعلى البادئ منهما حتى يعتدي المظلوم ))

تخريج السيوطي
(حم م د ت) عن أبي هريرة.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 6697 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
_(_ المستبان _)_ أي الذي يسب كل منهما الآخر _(_ ما قالا _)_ أي إثم ما قالاه من السب والشتم _(_ فعلى البادئ منهما _)_ لأنه السبب لتلك المخاصمة فللمسبوب أن ينتصر ويسبه بما ليس بقذف ولا كذب كيا ظالم ولا يأثم _{_ ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل _}_ والعفو أفضل فإن قيل _:_ إذا لم يسكت المسبوب ويرى البادئ من ظلمه بوقوع التقاص فكيف صح أن يقدر فيه إثم ما قالا قلنا _:_ إضافته بمعنى في والمعنى إثم كائن فيما قالاه وإثم الابتداء على البادئ ويستمر هذا الحكم _(_ حتى يعتدي المظلوم _)_ أي يتعدى الحد في السب فلا يكون الإثم على البادئ فقط بل عليهما _،_ وقيل المراد أنه يحصل إثم ما قالا وللبادئ أكثر من المظلوم ما لم يتعد فيربو إثم المظلوم وقيل _:_ المعنى أنه إذا سبه فرد عليه كان كفافاً _،_ فإن زاد بالغضب والتعصب لنفسه كان ظالماً وكان كل منهما فاسقاً _._

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - :
( إن الرد بمجرد الشتم والتهويل لا يعجز عنه أحد ، والإنسان لو أنه يناظر المشركين وأهل الكتاب ؛ لكان عليه أن يذكر من الحجة ما يبين به الحق الذي معه والباطل الذي معهم ) ا.هـ

[مجموع الفتاوى 4/186].

فينبغي على الإنسان ان يعرف قدر نفسه ويضع نفسه في محله،فكونه يضع نفسه في محلها وفي مكانها هذا دليل على الدين ودليل على الصدق!!!
وأن كنت ترغب في نجاة نفسك. وتبحث عن خلاصها وفكاكها.
أما أن تتقدم وأن تحشر نفسك، فهذا دليل على الهلاك وأنت تبحث عن هلاك نفسك ! وتبحث عن العجب الذي يورث الغرور ! نعوذ بالله من ذلك ، لا يا أخي لا تفعل هذا لا تهلكها !!

النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ يخطب بالناس يوما الجمعة كما جاء في السنن ودخل رجل قال يريد أن يتجاوز ـ ماذا ـ رقاب الناس، قال : إجلس يا هذا فقد آذيت وأذيت !

أنت جئت متأخرا، تريد أن تتخطى رقاب الناس تؤذيهم ؟! وتشغلهم ؟! طيب اجلس في مكانك !

فكونك تعرف مقدار نفسك ومحلها هذا فيه منفعة لك ونفع في الأولى والآخرة..

هذا والله تعالى اعلى واعلم

كتبه ابو الزبير الموصلي

الحياة أمل
2014-03-07, 11:36 PM
أحسنتم في طرحكم !
اسأل الله أن يهدي الجميع !
جزآكم الله خيرآ ...~

زهرة الاوركيد
2014-03-08, 12:06 AM
بس فهمت شويه من الموضوع
بس اللعن الرسول قال لايدخل الجنة طعان اي لعان