المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا يجوز وصف المسلم بالكلب


الحياة أمل
2014-03-08, 10:45 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

السؤال
هل يجوز للإنسان أن يقول للآخر كلب أم لا ؟
الجواب
لا يجوز للإنسان أن يصف أخاه المسلم بالكلب لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال
( ليس لنا مثل السوء العائد في هيبته كالكلب يقئ ثم يعود في قيئه )
لكن لك أن تشبه حامل القرآن الذي لا يعمل به بالحمار فتقول مثلاً
من لم يعمل بالقرآن فهو كمثل الحمار يحمل أسفاراً
كذلك أيضاً تقول للإنسان الذي آتاه الله العلم فأراد به غير الله وأراد به الدنيا
( إن مثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث )

أما أن تنادي شخصاً بعينه فتقول يا كلب يا حمار فهذا لا يجوز لأن الله تعالى يقول
( ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم
على كثيرٍ ممن خلقنا تفضيلا )
وقد ذكر أهل العلم بأنه يجوز لمن قيل له هذا أن يطالب القائل
وأن القائل يعزر إذا لم يحلله المقول له.

أجاب الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ـآليآسمين
2014-03-09, 08:08 AM
رحمـ الله شيخنا وغفر له
جزاكـ الله خيرا أخية
:111:

الحياة أمل
2014-03-10, 10:04 AM
اللهم آمين
شكرآ لطيب المرور ...~

العراقي
2014-03-10, 10:51 AM
بارك الله فيكم

كلنا احيانا من شدة الغضب على الرافضة او بشار او المالكي . . . نصفهم بهذا الوصف

احسنتم

الحياة أمل
2014-03-14, 02:27 AM
بارك الله فيكم
كلنا احيانا من شدة الغضب على الرافضة او بشار او المالكي . . . نصفهم بهذا الوصف
احسنتم

جزآكم الله خيرآ

ذمّ الله الكُفر والكَفَرة ، ووصفهم بما يليق بِحالِهم ،
فمن ذلك قوله تعالى : ( أُولَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ) ،
وقوله تعالى : ( إِنْ هُمْ إِلاَّ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلا ) .

وسبّ الكفار دِين يُتقرّب به إلى الله ، إلا أن يترتّب على ذلك مفسدة ،
ولذلك قال تعالى : ( وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ ) .

قال ابن حجر في شرح قوله صلى الله عليه وسلم :
" لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا " :
والمراد به المسلمون، لأن الكفار مما يُتَقَرّب إلى الله بِسَبِّهم . اهـ

وكان سلف هذه الأمة يَدعون على الكفار ويلعنونهم في صلاة القيام !

باختصآر من كلآم الشيخ السحيم