المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أَثرُ النيةِ الصّادقةِ والتّحبّبِ الى النّاس في الدّعوةِ الى الله .


الفهداوي
2014-03-11, 03:00 PM
أَثرُ النيةِ الصّادقةِ والتّحبّبِ الى النّاس في الدّعوةِ الى الله .

من مقاصد المسلم نيل رضى الله ، ثم التودد إلى الناس بقصد استمالة قلوبهم لقبول الدعوة , ومما لا يقبل الشك أن من كان قصده وجه الله تعالى بترغيب الناس ودعوتهم الى الخير , صحّ عنده عملُه ووفق لنيل المقصود من هذا العمل .

ولاشك أننا عندما تخالط نياتنا حظوظ النفس وعندما نتسم بالفظاظة والغلظة ننفر الناس منا وينفضون عنا , والجمع بين ما يحبه الله والتحبب إلى الناس ليس بالأمر العسير إن التزمنا الحكمة وانشغلنا بمقاصد الشرع.

والمقصود بالتودد الى خلق الله : أن تتخلق بمجموعة من الصفات الكريمة والودودة التي إن توفرت في شخصية المسلم تجعل الناس يقبلون منه وينجذبون إليه وصغون لما يقول.

وقد كان النبي الكريم الودود - صلى الله عليه وسلم - يتحبب إلى بعض ضعاف الإيمان، بل وإلى غير المسلمين بشيء من الأُعطيات والهدايا ويقابلهم بالأخلاق الحسنة تأليفا لقلوبهم، واستنقاذا لهم من النار كما جاء في قوله - صلى الله عليه وسلم - "إني لأعطي رجالاً، وأدع من هو أحبُّ إلي منهم- فلا أعطيه شيئاً-؛ مخافة أن يُكَبُّوا في النار على وجوههم ".رواه البخاري (27 و1478) ، ومسلم (1/ 91- 92 و 3/ 104)
ولا ريب أن هذا الخلق ان لم تخالطه النية الصادقة , إنقلب الى نوع من النفاق والمجاملة والمراآة , فليكن حرصك على هداية الناس هو الدافع لك على نيل محبتهم وإصغائهم اليك لما تطمع من إيصال الخير لهم على يديك.

ومن الصور المشرقة التي تدعو قلوب الخلق أن تتذلل لينةً بين يديك :
الاخبات والسكينة واستقبال الناس بأجمل عبارات الترحيب والمبادرة اليهم بالببشاشة واستدامة التبسم وغيره، وقد جاء في وصف النبي - صلى الله عليه وسلم -؛ قول الصحابي: عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ جَزْءٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْه أنه قال ( مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَكْثَرَ تَبَسُّمًا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ) (صحيح) ومن طريق أخرى عنه قَالَ: (مَا كَانَ ضَحِكُ رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ إلا تبسما ) مختصر الشمائل للامام الألباني (228)

- لماذا نعامل الناس بخلق حسن؟
1 – اتباعا له - صلى الله عليه وسلم -، قال تعالى {وقولوا للناس حسنا} البقرة83 وقال - صلى الله عليه وسلم -: ((إتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن)) صحيح الجامع 1/ 97 .
2 - اقتداء به - صلى الله عليه وسلم - فقد كان مثلاً في الحلم والتواضع وبذل الأموال طمعاً في هداية الناس، ولإنقاذهم من عذاب الله تعالى.

صور واعمال هي من أسباب الهداية :
- الأخلاق الحسنة سبب لهداية الناس : فأخلاق المسلم من أمانه وصدق ووفاء بالوعد والعفو والتسامح من أعظم الأسباب لدخول الناس في هذا الدين العظيم قال تعالى: {ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر} آل عمران 159.
- وقد وقعت قصة تبين مدى تأثر الناس بأخلاق المسلمين. أسلم شاب يهودي وذهب إلى مقر الإسلام في أمريكا ليعلن إسلامه وليتفقه في الدين فسأله من كان هناك ما موقف أسرتك من إسلامك؟ قال: فرحوا واستبشروا وسوف آتيكم بأمي فلما جاءت أمه كانت ترتدي خمارا ولم تسلم بعد فسألها بعض القائمين على مركز الجاليات لم فرحت بإسلام ابنك وارتديت خمارا؟ قالت: لأنني قارنت ابني قبل أن يسلم وبعد أن اسلم فقد كان يعاملني بقسوة ولا يأتي لي بحاجاتي، ويشتمني ويضربني، فلما أسلم دخل وقبَّل يدي وأصبح يأتيني بكل ما أحتاجه ويعاملني بإحسان ورحمة. ( منقول)
فانظر أخي المسلم كيف تأثرت تلك الأم بأخلاق ابنها وبرِّه لها، فيجب أن تكون أخلاقنا مع غير المسلمين حسنة لنجذب قلوبهم إلينا ومن ثم يتقبلون منا ولكن مع تحكيم الولاء والبراء.
- اعلم أنه إذا وفق الله أحدا للهداية على يديك فستكون جميع أعماله في مثقال حسناتك، قال - صلى الله عليه وسلم - ((من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجر من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا)) رواه مسلم:2674.
- إن هداية رجل واحد على يديك أمر عظيم جداً قال - صلى الله عليه وسلم - (( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم )) البخاري58،مسلم:2400.
وحمر النعم: الإبل الحمر، وهي من أنفس أموال العرب.
- المعاملة الحسنة سبب لدخول الجنة قال - صلى الله عليه وسلم - (( لقد رأيت رجلا يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي المسلمين )) رواه مسلم:3/ 1521 .

( بعض هذه العبارات منقول بتصرف )
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

الحياة أمل
2014-03-11, 05:28 PM
جزآكم الله خيرآ على الموضوع القيّم
وبآرك في علمكم ونفعنآ بكم ...~

ابو العبدين البصري
2014-03-11, 06:53 PM
جزاكم الله خيرا, ونفع بكم.

ووفقنا ربي واياكم لاحسن الاخلاق.

الفهداوي
2014-03-11, 09:15 PM
أحسن الله اليكم جميعاً وزادكم علماً ويقيناً

ـآليآسمين
2014-03-11, 10:43 PM
اللهمـ حسِّن أخلـآقنا وجَمِّل أفعالنا
بكرمكـ يا أكرم ـآلـأكرمين
جزاكمـ ربي خيرا وباركـ في علمكمـ
حفظكمـ الباري
:111:

اللحيدان
2014-03-15, 08:35 PM
بارك الله فيكم .

المحيبسي الأثري
2014-04-28, 10:25 AM
جزاكم الله خيراً
ونفع بكم
وجعلها الله في ميزان حسناتكم

ماجد الشمري
2014-07-08, 03:58 PM
بارك الله بكم واحسن اليكم اسال الله ان يوفقنا لما فيه خير انفسنا وهدايتنا لمرضاته في الدنيا والاخرة