المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الولادة نوعان : فهل ولدت الولادة الثانية ؟


ابو العبدين البصري
2014-03-12, 11:42 PM
يقول العلامة ابن القيم_ رحمه الله_:" فَمِنْ مَقَامِ الْإِحْسَانِ يَرْقَى إِلَيْهِ, فَإِنَّهُ إِذَا غَلَبَ عَلَى قَلْبِهِ مُشَاهَدَةُ مَعْبُودِهِ، حَتَّى كَأَنَّهُ يَرَاهُ _ وَتَمَكَّنَ فِي ذَلِكَ _ صَارَ لَهُ مَلَكَةً أَخْمَدَتْ أَحْكَامَ نَفْسِهِ، وَتَبَدَّلَ بِهَا أَحْكَامًا أُخَرَ، وَطَبِيعَةً ثَانِيَةً، حَتَّى كَأَنَّهُ أُنْشِئَ نَشْأَةً أُخْرَى غَيْرَ نَشْأَتِهِ الْأُولَى، وَوُلِدَ وِلَادًا جَدِيدًا.


وَمِمَّا يُذْكَرُ عَنِ الْمَسِيحِ _عَلَيْهِ السَّلَامُ_ أَنَّهُ قَالَ:" يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ، لَنْ تَلِجُوا مَلَكُوتَ السَّمَاءِ حَتَّى تُولَدُوا مَرَّتَيْنِ".

سَمِعْتُ شَيْخَ الْإِسْلَامِ ابْنَ تَيْمِيَةَ _ رَحِمَهُ اللَّهُ_ يَذْكُرُ ذَلِكَ, وَيُفَسِّرُهُ بِأَنَّ الْوِلَادَةَ نَوْعَانِ:

أَحَدُهُمَا: هَذِهِ الْمَعْرُوفَةُ.

وَالثَّانِيَةُ: وِلَادَةُ الْقَلْبِ وَالرُّوحِ وَخُرُوجُهُمَا مِنْ مَشِيمَةِ النَّفْسِ، وَظُلْمَةِ الطَّبْعِ.

قَالَ: وَهَذِهِ الْوِلَادَةُ لَمَّا كَانَتْ بِسَبَبِ الرَّسُولِ كَانَ كَالْأَبِ لِلْمُؤْمِنِينَ، وَقَدْ قَرَأَ أُبَيُّ بْنُ كَعْبٍ _ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ_: ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَهُوَ أَبٌ لَهُمْ )(1).

قَالَ: وَمَعْنَى هَذِهِ الْآيَةِ وَالْقِرَاءَةِ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى:{وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ} [الأحزاب: 6] , إِذْ ثُبُوتُ أُمُومَةِ أَزْوَاجِهِ لَهُمْ: فَرْعٌ عَنْ ثُبُوتِ أُبُوَّتِهِ.

قَالَ: فَالشَّيْخُ وَالْمُعَلِّمُ وَالْمُؤَدِّبُ أَبُ الرُّوحِ, وَالْوَالِدُ أَبُ الْجِسْمِ".



ينظر مدارج السالكين: (ج3_ص540), منزلة الوجد.

__________________
( 1) انظر تفسير ابن كثير: (ج3_ص468), والقرطبي: (14_ص123), والدر المنثور: (ج5_ص182).

ياسمين الجزائر
2014-03-13, 12:05 AM
رحم الله العلامة ابن القيم و جزاه الله عنا خيرا الجزاء

اللهم إني أسالك إيماناً دائماً ، وأسألك قلباً خاشعاً ، وأسألك علماً نافعاً ،

وأسألك يقيناً صادقاً

بارك الله فيك أخي الكريم على النقل القيّم

الحياة أمل
2014-03-13, 04:47 AM
بآرك الرحمن فيكم وكتب أجركم
وفقنآ الله وإيآكم لكل خير ...~

ابو العبدين البصري
2014-03-13, 07:13 AM
جزاكما الله خيرا وبارك الله فيكما ووفقنا لما يحب ويرضى.

مناي رضا الله
2014-03-13, 07:52 AM
جزاك الله خير

ابو العبدين البصري
2014-03-13, 01:27 PM
وجزاكم مثله بارك الله فيكم.

ـآليآسمين
2014-03-13, 04:29 PM
اللهمـ أحيي قلوبنا على طاعتكـ وذكركـ
جزاكمـ الله خيرا استاذنا
وباركـ فيكمـ

ابو العبدين البصري
2014-03-13, 06:39 PM
اللهمـ أحيي قلوبنا على طاعتكـ وذكركـ
جزاكمـ الله خيرا استاذنا
وباركـ فيكمـ

اللهم آمين.
بارك الله فيكم وجزاكم بمثل ما دعوتم.