المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصيحة مهداة لأدارة ( منتديات أهل السنة في العراق ) وهي موصولة لرؤساء الاقسام والأعضاء


الفهداوي
2014-03-13, 12:58 AM
نصيحة مهداة لأدارة ( منتديات أهل السنة في العراق )
وهي موصولة لرؤساء الاقسام والمشرفين والمراقبين والأعضاء

الحمد لله المحمود على كل حال، الموصوف بصفات الجلال والكمال، المعروف بمزيد الإنعام والإفضال. أحمده سبحانه وهو المحمود على كل حال، وفي كل حال. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ذو العظمة والجلال. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وخليله الصادق المقال. اللهم صل على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه خير صحب وآل، وسلم تسليما كثيرا.
أما بعد :

فاوصيكم أيها الأخوة والاخوات ونفسي بتقوى الله العظيم فان التقوى خير زاد يدخر في هذه الحياة وبعد الممات . ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرنَفْسٌ مَاقَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) الحشر: 18 .

فهذه رسالة مهداة لأدارة ( منتديات أهل السنة في العراق ) وهي موصولة لرؤساء الاقسام والمشرفين والمراقبين والأعضاء , ومنهم راقم هذه الكلمات العبد الفقير .

رسالة الى تلك الافئدة النابضة بحب الخير , والمغمورة بمحبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم , تلك الأنفس الغيورة على دينها ومبادئها , والتي أبت الا ان يكون العطاء وحب النفع وتحسس هموم الامة افراداً وجماعات هدفاً لها , في وقت اختلت فيه الموازين وانقلبت فيه المفاهيم , وتراجعت فيه القيم .

هذه رسالة ماأردت من جمع كلماتها ورقم حروفها الا النصيحة والمساهمة في دفع عجلة الخير الى الأمام , حتى تنضج الفِكَر وتثبت الاقدام وتنتبه القلوب وتتقد الهمم .

أصحاب هذا المنتدى الموقرين :
اذكركم أولاً بقوله صلى الله عليه وسلم ((لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس : عن عمره فيم أفناه ؟ و عن شبابه فيم أبلاه ؟ و عن ماله من أين اكتسبه ؟ و فيم أنفقه ؟ و ماذا عمل فيما علم ؟ ))
قال الشيخ الألباني : ( حسن ) انظر حديث رقم : 7299 في صحيح الجامع .

أخي الحبيب أختي المباركة :
أنتم اليوم في موضع المسؤولية , ومسؤولون يوم القيامة عن هذا( المنتدى ) وهذا العمل , فهل أعددنا للسؤال جوابا , أو هل نحن على استعداد للوقوف بين يدي رب البريات سبحانه وتعالى , ومنتدانا وما كتبناه وقدمناه مليءٌ بما يرضي سيدنا ومولانا ؟

أملي ورجائي وانا واحد منكم أُحسن الظن بمولاي , أنكم من اهل الخير وأهل للحسنات , لكنك كتبت ونشرت وعلقت وانفعلت , ونويت وخبّأت , فهل انت على استعداد لحمل جبال السيئات التي تسببت لنفسك بجمعها عن قصد أو من دون علم ؟ اقرأ قوله صلى الله عليه وسلم واستشعر في نفسك عظم الأمر وفداحة الخطب (( مَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً فَلَهُ أَجْرُهَا وَأَجْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا مِنْ بَعْدِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ وَمَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً كَانَ عَلَيْهِ وِزْرُهَا وَوِزْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا مِنْ بَعْدِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْء )) . رَوَاهُ مُسلم .
قال الامام النووي رحمه الله : هَذَا الْحَديث صريح في الحث عَلَى استِحْبَابِ سَنِّ الْأُمُورِ الْحَسَنَةِ وَتَحْرِيمِ سَنِّ الْأُمُورِ السَّيِّئَةِ وَأَنَّ مَنْ سَنَّ سُنَّةً حَسَنَةً كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ كُلِّ مَنْ يَعْمَلُ بِهَا إِلَى يوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ سَنَّ سُنَّةً سَيِّئَةً كَانَ عَلَيْهِ مِثْلُ وِزْرِ كُلِّ مَنْ يَعْمَلُ بِهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَأَنَّ مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِثْلُ أُجُورِ مُتَابِعِيهِ أَوْ إِلَى ضَلَالَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِثْلُ آثَامِ تَابِعِيهِ سَوَاءٌ كَانَ ذَلِكَ الْهُدَى وَالضَّلَالَةُ هُوَ الَّذِي ابْتَدَأَهُ أَمْ كَانَ مَسْبُوقًا إِلَيْهِ وَسَوَاءٌ كَانَ ذَلِكَ تَعْلِيمُ عِلْمٍ أَوْ عِبَادَةٍ أَوْ أَدَبٍ أَوْ غَيْرُ ذَلِكَ قَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( فَعَمِلَ بِهَا بَعْدَهُ) مَعْنَاهُ : إِنْ سَنَّهَا سَوَاءٌ كَانَ الْعَمَلُ فِي حَيَاتِهِ أَوْ بَعْدَ موته , والله اعلم .

مدير هذا المنتدى الحبيب , مشرفوه ومراقبوه , أعضاؤه ومناصروه :
فتحتم على انفسكم باباً قد يدر عليكم جبالاً من الخيرات والحسنات أو يجر لكم الويلات والحسرات , فحاسبوا أنفسكم يا رعاكم الله , ان كنتم ربابنة سفينة قصدتم الابحار بها الى بر الأمان , فتابعوا , وسنشد على أعضادكم .

أيها المباركون والمباركات :
اسألوا انفسكم وتفكروا , مالذي جعلكم تبذلون جهودكم وتنفقون رؤوس امولكم وهي ( الوقت ) وتٌذبلون نظارة عيونكم ساهرين لانشاء هذا المنتدى ؟ اسألوا أنفسكم وتفكروا ؟ ماالغاية المرتجاة والهدف المبتغى والرسالة السامية التي ترومون ايصالها من خلال هذه الجهود الجبارة ؟ اسألوا انفسكم وتفكروا ؟ مالذي أنسجتموه من كلمات ؟ ومالذي بثثتموه من مطروحات من قبلكم والموجودين ؟

اوصيك أخي وأختي :
- بان تبتغي بما تكتبه وجه الله وطلب مرضاته..
احرص أخي الكاتب الكريم على مراقبة الله في أقوالك وأفعالك كلها، وأخص بالذكر هنا ما تكتبه في مواضيعك وردودك، فلا تكتب ما تعلم أنه سيكون حجة عليك يوم القيامة، ولا تتمادى في الزلل والخطأ إن وجدت من يتمادى فيه، بل ضنّ بنفسك عن مجاراة المخطئ في خطأه والمقصر في تقصيره، واحفظ لسانك وقلمك عن الخوض فيما يبعدك عن مرضاة خالقك سبحانه وتعالى..

- ابتعد عن الأمور الشخصية..
وأعني بها الأمور الشخصية الخاصة بك، وكذلك الأمور الشخصية الخاصة بغيرك من الكتاب..
فلا يليق بك أن تتحدث عن أمورك الشخصية التي لا فائدة تعود عليك من ذكرها ولا على الآخرين، كالحديث عن أهل بيتك مثلاً أو وظيفتك، إذ لا فائدة - في الغالب - من ذكر ذلك وإطلاع الآخرين عليه..

- تعامل مع المكتوب دائماً بغض النظر عن الكاتب..
فإذا ما وجدت موضوعاً طيباً نافعاً وكانت لك ملاحظات سابقة على كاتبه فلا تقف كثيراً عند ذلك بل اجعل تركيزك منصباً دائماً على ما يُكتب بغض النظر عن كاتبه..

- لا تكوّن لنفسك العداوات..
ولا يخفاك أخي الكريم أن اهتمامات الناس مختلفة، وأفكارهم متعددة، وربما تجد في البيت الواحد إخوة لكل واحد منهم تفكيره المستقل واهتماماته المختلفة عن إخوته، ولذا فمن باب أولى أن تجد في عالم الانترنت شيئاً من ذلك الاختلاف، فاحرص على أن تقلل من أثره وأن يبقى محصوراً في الرأي والفكرة لا أن يشمل الاختلاف في كل صغيرة وكبيرة بينك وبين من يخالفك..

- تقبل النقد بصدر رحب واحرص على الاستفادة منه..
وإذا ما كتب لك أحدهم بنقدٍ أو وجه لك ملاحظة على رد أو موضوع كتبته فلا تكابر وتحاول تبرير موقفك وتطويع المقاصد لإثبات صحة ما كتبته، بل تقبل ذلك النقد بصدر رحب، واحرص على الاستفادة منه في كتاباتك القادمة، واحفظ لمن نقدك هذا الجميل واشكره عليه، واطلب منه تعاهدك بالنصح بين الفينة والأخرى، فالمرء ضعيف بنفسه قوي بإخوانه ..

- إياك أن تكتب في وقت الغضب..
ولا أبلغ في هذا من قول الحبيب صلى الله عليه وسلم "لا تغضب" كررها ثلاثاً..
فالغضب - إن لم يكن على محارم الله أن تنتهك - فهو سلبي عليك وعلى كل من اتصف به، وإذا قٌدّر لك أن تكتب في وقت الغضب فستشعر بعد أن تهدأ بأنك قد كتبت كلاماً ربما تندم عليه طويلاً..

- أشرك الآخرين في اختيار كتاباتك..
وإذا أردت الكتابة في موضوع جديد، فاحرص على استشارة من تثق برأيه وذلك من أجل اختيار كتاباتك وماهيتها وعمّ تتحدث وتتمحور، واعلم أن هذه من أنفع الطرق وأكثرها فائدة في تصحيح نظرتك لما تكتبه، فقد يرسل لك أحدهم بفكرة أو يعرض أحدهم عليك أمراً فيكون سبباً في تغيير دفة ما تكتبه نحو الأفضل بصورة كبيرة لم تكن تتوقعها..
فليكن للآخرين نصيب من الرأي في اختيار كتاباتك، وأحق من تطلب استشارته في هذه الأمور زوجتك وأبناءك ووالديك واخوتك وسائر أهل بيتك، وليكن لأصدقائك في الانترنت نصيب مماثل، خصوصاً من تعلم بصدق الود بينك وبينه وأنه لن يضن عليك برأي سديد تنتفع من ورائه..

- غض الطرف عن إساءة المسيء ، واحفظ للمحسن إحسانه..
وإذا أخطئ أحدهم بحقك وتجاوز الحد معك، سواء بالتعدي عليك والتهجم بما لا يليق أو التشكيك في نواياك أو همّش رأيك وضرب به عرض الحائط فغض الطرف عنه ولا تجاريه في سفهه، واتخذ من آية الفرقان [ وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ] منهجاً تسلكه في التعامل مع من يخطئ بحقك..
متاركة السفيه بلا جوابٍ .. .. أشد على السفيه من الجوابِ

- اكتب رأيك الصريح ولا تتبع الآخرين في آرائهم..
وإذا أردت المشاركة في قضية معينة ووجدتَ أن بعض من تقتدي بهم في كتاباتك قد خالفوك في رأيك فلا تنحني وتوافقهم في أقوالهم إن لم تقتنع بها تمام الإقتناع، فلا ممانعة من أن تستمر الأخوة بينك وبينهم وإن اختلفت آراؤكم..

- تذكر أن دعاء المسلم لأخيه في ظهر الغيب مستجاب فادعُ لإخوتك..
ولا تنسى إخوتك وأخواتك من صالح دعواتك كلما تذكرتهم، في صلاتك وسجودك، وعند إفطارك إذا صمت، وفي سفرك، وبين الأذان والإقامة، وفي سائر الأوقات التي تدعو فيها، فلهم حق الأخوة عليك، ولا شك أنك قد استفدت من أحدهم وتعلمت من الآخر وصححت بعض أفكارك من الثالث، فاشملهم جميعاً بدعائك الصادق أن يحفظهم الله ويبارك لهم في أوقاتهم وأعمارهم وأعمالهم وأموالهم وذرياتهم وأزواجهم ويغفر لهم ولوالديهم..
وكاتب هذه الأسطر أيضاً يطلب منك الدعاء له ولوالديه فلا تنسى أخاك هادئ الطباع ووالديه من صالح دعائك..
( للأمانة بعض هذه الكلمات مقتبس )

راقم هذه الكلمات اخوكم ابو صهيب الفهداوي
13 /3 /2013 ليلة الاربعاء

ياسمين الجزائر
2014-03-13, 01:15 AM
بارك الله فيكم و نفع بكم

شكرا على النصيحة القيّمة

نسأل الله العظيم أن يوفقنا لما يحب و يرضى و أن يتقبل منا و لا يستبدلنا

الحياة أمل
2014-03-13, 04:04 AM
كتب الله أجركم شيخنآ ونفع بكم
جزآكم الرحمن كل خير على هذه النصيحة والوصآيآ القيّمة
وجعلنآ من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه ...~

ابو الزبير الموصلي
2014-03-13, 06:33 AM
جزاك الله خيرا وانعم عليك وبارك فيكم شيخنا الكريم

ابو العبدين البصري
2014-03-13, 07:10 AM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم اخي الفاضل، ووفقنا للعمل بهذه التوجيهات الطيبة.

مناي رضا الله
2014-03-13, 07:48 AM
جزاك الله خير

وبارك الله فيك شيخنا الجليل

الأثري العراقي
2014-03-13, 10:19 AM
أجدت ، وأفدت
فجزاكَ الله خيراً ، ورفع الله قدرك في الدارين
اللهم آمين

الفهداوي
2014-03-13, 11:03 AM
وجزاكم الله جميعا خيرا الجزاء ونفعنا بكم .

العراقي
2014-03-13, 11:39 AM
بارك الله فيكم ونفعنا الله بما ذكّرتم به
امانة عظيمة
نسأل الله ان يعيننا عليها
ويرزقنا الاخلاص

احسنتم على هذا التوجيه

ـآليآسمين
2014-03-13, 04:49 PM
نسأل الرحمن أن يعيننا على ما كلفنا به !
ويجعلنا ممن يستمعون ـآلقول فيتبعونه أحسنه
جزاكمـ الله خيرا شيخنا وكثر الله من أمثالكمـ
:111:

الفهداوي
2014-03-13, 05:10 PM
نفعنا الله واياكم ورزقنا صدق القول والنصح وحسن الاستماع بالقول والفعل انه جواد كريم , اشكر لكم طيب المرور .

عبدالرحمن
2014-03-13, 05:42 PM
جَزآكُمْ اللهُ خَيراً

اللحيدان
2014-03-15, 08:34 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم .

ام عبد المجيد
2014-03-15, 09:08 PM
بارك الله فيك نصائح طيبة
وموضوع قيم مضمونا وشكلا
الكلمه الطيبه صدقه ...
كم نحن بحاجه للحسنات ...
من خلال الكلمه الطيبه ...النصيحه الاسلاميه ...الرساله الدعويه ..
من خلال التذكير بالله ..والامر بالمعروف ..والنهي عن المنكر ...

فما أعظمه من قول - أعاننا الله على العمل به - وما أعظمه من أجر نسأل الله ان يرزقنا اياه
ويرزقنا الله واياكم الاخلاص فى القول والعمل

الفهداوي
2014-04-01, 07:27 PM
اللهم آمين جزاك الله خيرا يا ام عبدالمجيد

محمد المحلاوي
2014-05-23, 03:53 PM
شكر الله لإخينا وشيخنا المفضال ابي صهيب
ذا المواقف الطيبة في خدمة الدعوة وأهلها
اخي وشيخي ومعلمي على هذه النصائح
حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الحق خطانا وخطاه

الفهداوي
2015-06-03, 10:03 PM
شكر الله لإخينا وشيخنا المفضال ابي صهيب
ذا المواقف الطيبة في خدمة الدعوة وأهلها
اخي وشيخي ومعلمي على هذه النصائح
حفظه الله ورعاه وسدد على طريق الحق خطانا وخطاه




بارك الرحمن فيكم شيخ محمد وجزاكم الله خيرا واتمنى عودتكم الى المنتدى

وصايف
2016-07-30, 02:23 AM
http://www13.0zz0.com/2016/07/24/09/962547399.jpg
http://www8.0zz0.com/2016/07/25/03/272203001.png
http://www6.0zz0.com/2016/07/24/09/569264736.jpghttp://www6.0zz0.com/2016/07/24/09/569264736.jpghttp://www6.0zz0.com/2016/07/24/09/569264736.jpg
http://www5.0zz0.com/2016/07/30/01/934670905.jpg
http://www6.0zz0.com/2016/07/24/09/569264736.jpghttp://www6.0zz0.com/2016/07/24/09/569264736.jpghttp://www6.0zz0.com/2016/07/24/09/569264736.jpg
http://files2.fatakat.com/2015/9/14414652819530.png
http://www.lakii.com/img/free/Jan13/0pycVdwFsBo.gif