المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللمسة البيانية في التقديم والتأخير في الضر والنفع في القرآن الكريم


ياسمين الجزائر
2014-03-14, 12:29 AM
ما اللمسة البيانية في التقديم والتأخير في الضر والنفع في القرآن الكريم؟


http://store1.up-00.com/2014-03/139474609651.gif



حيث تقدّم النفع على الضر يكون في السياق ما يتضمن النفع وبالعكس.


قال تعالى في سورة الأعراف:


(قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {188})

قدّم النفع على الضر لأن السياق في الآيات ما قبلها في النفع:


(مَن يَهْدِ اللّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَن يُضْلِلْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ {178}‏)


قدّم الهداية التي النفع على الضلال الذي هو من الضر. وكذلك في الآية نفسها



قدّم النفع مع الخير(وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ) على الضر.

أما في قوله تعالى في سورة يونس:


(قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ {49})


فقد جاء قبلها الآية :


(وَلَوْ يُعَجِّلُ اللّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُم بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ فَنَذَرُ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ {11} وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِداً أَوْ قَآئِماً فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {12})


وهنا قدّم الشرّ على الخير فناسب أن يقدّم الضرّ على النفع. والأمثلة على هذا



التقديم والتأخير كثيرة في القرآن منها في سورة سبأ:


(فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَّفْعاً وَلَا ضَرّاً وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ {42})


وقد تقدّمها قوله تعالى


(قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ {39}‏).


http://store1.up-00.com/2014-03/139474609651.gif
د.فاضل السامرائي

ـآليآسمين
2014-03-14, 03:55 PM
أحسنت أخية
وهبكـ ربي رضاه عنكـ في ـآلدارين
:111:

ياسمين الجزائر
2014-03-15, 12:05 AM
و وهبك الله أعظم النعيم رؤية وجهه عز وجل

بوركت يا نوارة المنتدى

الحياة أمل
2014-03-15, 03:59 AM
جزآك ربي خيرآ على هذه اللفتة الطيبة
دُمت نآشرة للعلم النآفع ...~

محب العراق
2014-03-15, 11:28 PM
بُوركتم

وبوركت جهودكم بلا انقطاع

إنتقاءٌ مبدع

ياسمين الجزائر
2014-03-19, 05:14 PM
جزآك ربي خيرآ على هذه اللفتة الطيبة
دُمت نآشرة للعلم النآفع ...~


كل الشكر لكـ ولهذا المرور الجميل أخيتي "الحياة أمل"

الله يعطيكـ العافيه يارب

خالص مودتى لكـ

ياسمين الجزائر
2014-03-19, 05:16 PM
بُوركتم

وبوركت جهودكم بلا انقطاع

إنتقاءٌ مبدع



تـوآجدكم الرائــع لموآضيعي هو الأبداع بــنفسه أستاذي الفاضل ..

يــســعدني ويــشرفني مرووركم

كل الشكر