المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين كلمة ولد وغلام في قصتي زكريا ومريم


ياسمين الجزائر
2014-03-14, 12:41 AM
ما الفرق بين كلمة ولد وغلام واستخدام الفعل يفعل ويخلق في قصتي زكريا ومريم؟


http://store2.up-00.com/2014-03/1394746854251.gif
قال تعالى في سورة مريم:


(يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا (7) قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا (9))


وقال في سورة آل عمران:


(فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (39) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (40))



في تبشير زكريا بيحيى عليهما السلام


وقال تعالى في سورة مريم:


(قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) ) وفي سورة آل عمران (إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (47)) في تبشير مريم بعيسى عليه السلام.


وإذا سألنا أيهما أيسر أن يفعل أو أن يخلق؟ يكون الجواب أن يفعل ونسأل أحدهم



لم تقعل هذا فيقول أنا أفعل ما أشاء لكن لا يقول أنا أخلق ما أشاء. فالفعل أيسر



من الخلق .


ثم نسأل سؤالاً آخر أيهما أسهل: الإيجاد من أبوين أو الإيجاد من أم بلا أبّ؟



يكون الجواب بالتأكيد الإيجاد من أبوين وعليه جعل تعالى الفعل الأيسر (يفعل)



مع الأمر الأيسر وهو الإيجاد من أبوين، وجعل الفعل الأصعب (يخلق) مع



الأمر الأصعب وهو الإيجاد من أم بلا أبّ.


http://store2.up-00.com/2014-03/1394746854251.gif

هذا بالنسبة لما يتعلق بفعل يفعل ويخلق أما ما يتعلق باستخدام كلمة ولد أو غلام:



إن الله تعالى لمّا بشّر زكريا بيحيى قال تعالى:


(فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (39))


فكان ردّ زكريا:


(قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (40))


لأن البشارة جاءت بيحيى ويحيى غلام فكان الجواب باستخدام كلمة غلام.


أما لمّا بشر مريم بعيسى قال تعالى:


(إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45))


فجاء ردّها:


(قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (47))


في سورة آل عمران لأنه جاء في الآية (كلمة منه) والكلمة أعمّ من الغلام وقد



جاء في الآية (ِاذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) ولمّا كان التبشير



باستخدام (كلمة منه) جاء الردّ بكلمة ولد لأن الولد يُطلق على الذكر والأنثى



وعلى المفرد والجمع وقد ورد في القرآن استخدامها في موضع الجمع:


(وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا (39) الكهف).


أما في سورة مريم فجاء التبشير في قوله تعالى:


(قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19)) باستخدام كلمة غلام



فجاء ردّ مريم:


(قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20))


باستخدام نفس الكلمة غلام لأن الملك أخبرها أنه يبشرها بغلام.


أما مع زكريا وتبشيره بيحيى فقد جاء أيضاً في سورة مريم بنفس الكلمة غلام



فكان الرد في الآيتين باستخدام كلمة غلام.


وقد يقول بعض المستشرقون أن هذا يدل على تناقض في القرآن فنقول إن البلاغة هي مطابقة الكلام لمقتضى الحال.




http://store2.up-00.com/2014-03/1394746854251.gif

د.فاضل السامرائي

ـآليآسمين
2014-03-14, 03:43 PM
أحسنت أختنا يا سمين
جزاكـ الله خيرا وباركـ فيكـ
:111:

ياسمين الجزائر
2014-03-15, 12:07 AM
و فيك بارك الله

لك مني اجمل باقة ياسمين

الحياة أمل
2014-03-15, 03:21 AM
بآرك الرحمن فيك على النقل النآفع
دُمت مسددة ...~

محب العراق
2014-03-15, 11:36 PM
يا لدقّة الإستعمال القرآني للألفاظ

فهو نظمٌ محكمٌ وفق سياقاتٍ تعبيريّة وافرةٍ بمعانيها

قد أعجزت أهل البلاغة والفصاحة من دهاة العرب


ومَن يأتي بعدهم على أن يأتوا بمثله

جزاكم الله الخير كلّه

ياسمين الجزائر
2014-03-19, 05:10 PM
بآرك الرحمن فيك على النقل النآفع
دُمت مسددة ...~


و فيكم بارك الله أخية

أسعدني كثيراً مروركم وتعطيركم هذه الصفحه

ياسمين الجزائر
2014-03-19, 05:11 PM
يا لدقّة الإستعمال القرآني للألفاظ

فهو نظمٌ محكمٌ وفق سياقاتٍ تعبيريّة وافرةٍ بمعانيها

قد أعجزت أهل البلاغة والفصاحة من دهاة العرب


ومَن يأتي بعدهم على أن يأتوا بمثله

جزاكم الله الخير كلّه


و اياكم أستاذي الفاضل

شكرا لمروركم الطيب