المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرواح تهيم حول العرش .. إسرح فى فضاء عظمة الله مع بن القيم (الجزء الثانى)


أبو بلال المصرى
2014-03-16, 05:06 PM
أرواح تهيم حول العأرواح تهيم حول العرش____وأخرى تحوم حول الحُش

قال الإمام العلامة بحر العلوم ابن القيم فى كتابه المتحف طريق الهجرتين

فنبأ القوم عجيب ، وأمرهم خفي إلا على من له مشاركة مع القوم ، فإنه يطلع من حالهم على ما يريه إياه القدر المشترك ، وجملة أمرهم أنهم قوم قد امتلأت قلوبهم من معرفة الله ، وغمرت بمحبته ، وخشيته ، وإجلاله ، ومراقبته ؛ فسرت المحبة في أجزائهم ؛ فلم يبق فليها عرق ولا مفصل إلا وقد دخله الحب ، قد أنساهم حبه ذكر غيره ، وأوحشهم أنسهم به ممن سواه ، قد فنا بحبه عن حب من سواه ، وبذكره عن ذكر من سواه ، وبخوفه ، ورجائه ، والرغبة إليه ، والرهبة منه ، والتوكل عليه ، والإنابة إليه ، والسكون إليه ، والتذلل ، والانكسار بين يديه عن تعلق ذلك منهم بغيره .

فإذا وضع أحدهم جنبه على مضجعه ؛ صعدت أنفاسه إلى إلهه ومولاه ، واجتمع همه عليه متذكرًا صفاته العلى وأسماءه الحسنى ،

ومشاهدًا له في اسمائه وصفاته قد تجلت على قلبه أنوارها ؛ فانصبغ قلبه بمعرفته ومحبته ، فبات جسمه في فراشه يتجافى عن مضجعه ، وقلبه قد أوى إلى مولاه وحبيبه ؛ فآواه إليه وأسجده بين يديه خاضعًا خاشعًا ذليلاً منكسرًا من كل جهة من جهاته ، فيا لها سجدة ما أشرفها من سجدة لا يرفع رأسه منها إلى يوم اللقاء .

وقيل لبعض العارفين : أيسجد القلب بين يدي ربه ؟!

قال : أي والله بسجدة لا يرفع رأسه منها إلى يوم القيامة .
فشتان بين قلب يبيت عند ربه قد قطع في سفره إليه بيداء الأكوان ، وخرق حجب الطبيعة ، ولم يقف عند رسم ولا سكن إلى علم حتى دخل على ربه في داره ؛

فشاهد عز سلطانه ، وعظمة جلاله ، وعلو شأنه ، وبهاء كماله ، وهو مستو على عرشه ، يدبر أمر عباده ، وتصعد إليه شؤون العباد ، وتعرض عليه حوائجهم وأعمالهم ؛ فيأمر فيها بما يشاء ؛ فينزل الأمر من عنده نافذًا ،

فيشاهد الملك الحق قيومًا بنفسه ، مقيما لكل ما سواه ، غنيا عن كل من سواه ، وكل من سواه فقير إليه ، يسأله من في السموات والأرض كل يوم هو في شأن ، يغفر ذنبًا ، ويفرج كربًا ، ويفك عانيًا ، وينصر ضعيفًا ، ويجبر كسيرًا ، ويغني فقيرًا ، ويميت ويحيي ، ويسعد ويشقي ، ويضل ويهدي ، وينعم على قوم ، ويسلب نعمته عن آخرين ، ويعز أقواما ، ويذل آخرين ، ويرفع أقواما ، ويضع آخرين ،

ويشهده كما أخبر عنه أعلم الخلق به وأصدقهم في خبره حيث يقول في الحديث الصحيح : يمين الله ملأى لا يغيضها نفقة ، سحاء الليل والنهار ، أرأيتم ما أنفق منذ خلق الخلق ، فإنه لم يغض ما في يمينه ، وبيده الأخرى الميزان :يخفض ويرفع .

فيشاهده كذلكيقسم الأرزاق ، ويجزل العطايا ، ويمن بفضله على من يشاء من عباده بيمينه ، وباليد الأخرى الميزان يخفض به من يشاء ، ويرفع به من يشاء عدلاً منه وحكمة ، لا إله إلا هو العزيز الحكيم ،

فيشهده وحده القيوم بأمر السموات والأرض ومن فيهن ، ليس له بواب فيستأذن ، ولا حاجب فيدخل عليه ، ولا وزير فيؤتى ، ولا ظهير فيستعان به ، ولا ولي من دونه فيشفع به إليه ، ولا نائب عنه فيعرفه حوائج عباده ، ولا معين له فيعاونه على قضائها ، أحاط - سبحانه - بها علمًا ، ووسعها قدرة ورحمة ، فلا تزيده كثرة الحاجات إلا جودًا وكرمًا ، ولا يشغله منها شأن عن شأن ، ولا تغلطه كثرة المسائل ، ولا يتبرم بإلحاح الملحين ، لو اجتمع أول خلقه وآخرهم ، وإنسهم وجنهم ، وقاموا في صعيد واحد ، ثم سألوه فأعطى كلا منهم مسألته ما نقص ذلك مما عنده ذرة واحدة ، إلا كما ينقص المخيط البحر إذا غمس فيه ، ولو أن أولهم وآخرهم ، وإنسهم وجنهم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منهم ما زاد ذلك في ملكه شيئا ، ذلك بأنه الغني الجواد الماجد ، فعطاؤه كلام ، وعذابه من كلام ، إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون .

ويشهده كما أخبر عنه أيضا الصادق المصدوق حيث يقول:( إن الله لا ينام ، ولا ينبغي له أن ينام ، يخفض القسط ويرفعه ، يرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار ، وعمل النهار قبل عمل الليل ، حجابه النور ، لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما أدركه بصره من خلقه .)

وبالجملة فيشهده في كلامه فقد تجلى - سبحانه وتعالى- لعباده في كلامه ، وتراءى لهم فيه ، وتعرف إليهم فيه ،
فبعدًا وتبًا للجاحدين والظالمين أفي الله شك فاطر السموات والأرض لا إله إلا هو الرحمن الرحيم ) .
قلت قد فضحنا بن القيم

الحياة أمل
2014-03-16, 09:54 PM
بآرك الرحمن فيكم ونفع بكم
دُمتم موفقين ...~

أبو بلال المصرى
2014-03-16, 11:06 PM
بارك الله فيكم ونفع بكم

أبو بلال المصرى
2014-03-18, 03:27 PM
يتبع إن يسر الله

أبو بلال المصرى
2014-03-19, 04:00 PM
صولة الطاعة والكبر والعجب بالطاعة

يقول ابن القيِّم: (إنَّ تعييرك لأخيك بذنبه أعظم إثمًا مِن ذنبه، وأشدُّ مِن معصيته؛ لما فيه مِن صولة الطَّاعة، وتزكية النَّفس وشكرها، والمناداة عليها بالبراءة مِن الذَّنب، وأنَّ أخاك باء به، ولعلَّ كسرته بذنبه، وما أحدث له مِن الذِّلَّة والخضوع والإزراء على نفسه، والتَّخلُّص مِن مرض الدَّعوى والكِبْر والعُجْب، ووقوفه بين يدي الله ناكس الرَّأس، خاشع الطَّرف، منكسر القلب أنفع له، وخيرٌ مِن صولة طاعتك، وتكثُّرك بها، والاعتداد بها، والمنَّة على الله وخَلْقِه بها، فما أقرب هذا العاصي مِن رحمة الله، وما أقرب هذا المدِل مِن مقت الله، فذنب تَذِلُّ به لديه أحبُّ إليه مِن طاعة تدلُّ بها عليه، وإنَّك أن تَبِيتَ نائمًا وتصبح نادمًا خيرٌ مِن أن تَبِيتَ قائمًا وتصبح مُعْجَبًا؛ فإنَّ المعْجَب لا يَصْعَد له عملٌ، وإنَّك إن تضحك وأنت معترفٌ، خيرٌ مِن أن تبكي وأنت مُدِلٌّ، وأنين المذنبين أحبُّ إلى الله مِن زجل المسبحين المدِلِّين، ولعلَّ الله أسقاه بهذا الذَّنب دواءً استخرج به داءً قاتلًا هو فيك ولا تشعر، فلله في أهل طاعته ومعصيته أسرار لا يعلمها إلَّا هو، ولا يطالعها إلَّا أهل البصائر، فيعرفون منها بقَدْرِ ما تناله معارف البَشَر)

أبو بلال المصرى
2014-03-24, 03:25 PM
يتبع..........

أبو بلال المصرى
2014-04-01, 12:36 AM
الجزء الأول

http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=15947

أبو بلال المصرى
2014-04-15, 03:42 PM
رحم الله الإمام

أبو بلال المصرى
2014-06-01, 07:57 PM
http://files2.fatakat.com/2014/6/14016363436632.jpg (http://forums.fatakat.com/thread5207230)

مناي رضا الله
2014-06-01, 08:58 PM
جزاك الله خير

أبو بلال المصرى
2014-06-05, 01:14 AM
وجزاك اخى الحبيب

أبو بلال المصرى
2014-06-28, 10:05 PM
غداً رمضان تقبل الله منا ومنكم وكل عام وأنتم بخير

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (بمحلوف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه ما أتى على المسلمين شهر خير لهم من رمضان، -أي: أقسم أبو هريرة بما حلف به رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم- ولا أتى على المنافقين شهر شر لهم من رمضان، وذلك لما يعد المؤمنون فيه من القوة للعبادة، وما يعد فيه المنافقون من غفلات الناس وعوراتهم، هو غنم للمؤمن يغتنمه الفاجر).

أبو بلال المصرى
2014-07-06, 01:13 PM
http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=19204

أبو بلال المصرى
2014-07-12, 05:44 PM
ها قد انتصف رمضان تقبل الله منا ومنكم

أبو بلال المصرى
2014-07-22, 08:01 PM
اللهم لك الحمد اللهم لك الحمد ما أرحمك بنا

أحييتنا حتى شفيت صدرنا من اليهود اللهم زد وبارك وكثر عليهم

وأنزل عليهم رجزك وعذابك أله الحق

اللهم انزل الملائكة تقتلهم وارسل عليهم جنودا من جنودك

أبو بلال المصرى
2014-08-07, 10:18 PM
نذكركم بصيام الست من شوال

أبو بلال المصرى
2014-10-03, 01:28 PM
اليوم عرفة بحمد الله وموافق ليوم الجمعة فادعوا لأنفسكم وإخوانكم

أبو بلال المصرى
2015-04-05, 09:11 PM
قال ابن القيم رحمه الله :
《 هو الأول الذي ليس قبله شيء ، و الآخر الذي ليس بعده شيء ، و الظاهر الذي ليس فوقه شيء ، و الباطن الذي ليس دونه شيء ، تبارك و تعالى ، أحق من ذكر ، و أحق من عبد ، و أحق من حمد ، و أولى من شكر ، و أنصر من ابتغى ، و أرأف من ملك ، و أجود من سئل ، و أعفى من قدر ، و أكرم من قصد ، و أعدل من انتقم ، حلمه بعد علمه ، و عفوه بعد قدرته ، و مغفرته عن عزته ، و منعه عن حكمته ، و موالاته عن إحسانه و رحمته .
هو الملك فلا شريك له ، و الفرد فلا ند له ، و الغني فلا ظهير له ، و الصمد فلا ولد له ، و لا صاحبة له ، و العلي فلا شبيه له ، و لا سمي له ، كل شيء هالك إلا وجهه ، و كل ملك زائل إلا ملكه ، و كل ظل قالص إلا ظله ، و كل فضل منقطع إلا فضله ، لن يطاع إلا بإذنه و رحمته ، و لن يعصى إلا بعلمه و حكمته .
يطاع فيشكر ، و يعصى فيتجاوز و يغفر ، كل نقمة منه عدل ، و كل نعمة منه فضل ، أقرب شهيد ، و أدنى حفيظ ، حال دون النفوس ، و أخذ بالنواصي ، و سجل الآثار ، و كتب الآجال ، فالقلوب له مفضية ، و السر عنده علانية ، و الغيب عنده شهادة ، عطاؤه كلام ، و عذابه كلام " إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون " .
فإذا أشرقت على القلب أنوار هذه الصفات اضمحل عندها كل نور ، و وراء هذا ما لا يخطر بالبال ، و لا تناله عبارة 》
من كتاب " الوابل الصيب "

أبو بلال المصرى
2015-05-10, 12:37 PM
قال
ومن أعظم الفقه: أن يخاف الرجل أن تخذله ذنوبه عند الموت، فتحول بينه وبين الخاتمة الحُسنى.

أبو بلال المصرى
2015-06-14, 12:28 PM
رمضان قرب هيا نقرب

أبو بلال المصرى
2015-06-17, 01:00 PM
قال العلامة ابن القيم رحمه الله
كل من عرف الله أحبه، وأخلص العبادة له ولا بد، ولم يؤثر عليه شيئا من المحبوبات، فمن آثر عليه شيئا من المحبوبات فقلبه مريض.

أبو بلال المصرى
2016-06-10, 02:09 PM
سبحان الله وبحمده

أبو بلال المصرى
2016-06-13, 12:58 AM
قال فى مدارج السالكين
ما كان طالب الصراط المستقيم طالب أمر أكثر الناس ناكبون عنه ، مريداً لسلوك طريق موافقُه فيها في غاية القلة والعزة ، والنفوس مجبولة على وحشة التفرد ، وعلى الإنس بالرفيق ، نبه الله سبحانه على الرفيق في هذه الطريق وأنهم هم (الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقاً ) ، ليزول عن الطالب للهداية وسلوط الصراط وحشة تفرده عن أهل زمانه وبني جنسه ، فلا يكترث بمخالفة الناكبين عنه له ، فإنهم هـم الأقلـون قدراً ، وإن كانـوا الأكثرين عدداً

أبو بلال المصرى
2016-06-26, 02:51 PM
ها قد دخلت العشر الاواخر من رمضان

أبو بلال المصرى
2016-09-03, 01:54 PM
أول ذى الحجة تقبل الله منا ومن حجيجنا ولا تنسوا اخوانكم من الدعاء

مغترب
2016-09-12, 05:34 AM
جزاك الله خيرا

أبو بلال المصرى
2016-09-14, 12:08 AM
بارك الله فيك

أبو بلال المصرى
2016-09-25, 12:36 PM
قال العلامة ابن القيم من أعظم الأشياء ضررًا على العبد بطالته وفراغه، فإن النفس لا تقعد فارغة، بل إن لم يشغلها بما ينفعها شغلته بما يضره ولا بد. (http://www.hekams.com/?id=13523)

أبو بلال المصرى
2016-10-23, 12:50 AM
قال شيخ الاسلام
* فكلما ازداد القلب حباً لله
ازداد له عبودية ،

وكلما ازداد له عبودية
ازداد له حباً وحرية عما سواه ،

فالقلب لا يصلح
ولا يفلح
ولا يلتذ
ولا يُسر
ولا يطيب
ولا يسكن
ولا يطمئن
إلا بعبادة ربه .





10 / 194 . مجموع الفتاوى

جوهر طاهر
2016-10-23, 02:22 PM
موضوع في قمة الخيااال
طرحت فابدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص حبي وأشواقي
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك

لكـ خالص احترامي

كما تعودنا منك في كل جديد
.. نجد اهم المواضيع وافضلها
تحياتي لك

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

وكل التوفيق لك يا رب

فهد الزنكالوني
2016-10-23, 04:57 PM
دمت متألق اخي العزيز
ومن تميز لأميز
تقبل أرق التحايا كرقتك
وأستمر وأنتَ مبدع دائماً..

شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لنا

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر

حواري
2016-10-25, 12:16 AM
اسعد الله قلوبكم وامتعها بالخير دوماً

أبو بلال المصرى
2016-10-26, 08:09 PM
بارك الله فيكم اخوانى وأجزل لكم المثوبة وأكثر من أمثالكم

أبو بلال المصرى
2017-01-22, 09:27 PM
قال شيخ الإسلام ابن القيم فى مفتاح دار السعادة فحقيقة التلاوة في هذه المواضع هي التلاوة المطلقة التامة وهي تلاوة اللفظ والمعنى فتلاوة اللفظ جزء مسمى التلاوة المطلقة وحقيقة اللفظ إنما هي الاتباع يقال اتل اثر فلان وتلوت اثره وقفوته وقصصته بمعنى تبعت خلفه ومنه قوله تعالى والشمس وضحاها والقمر إذا تلاها أي تبعها في الطلوع بعد غيبتها ويقال جاء القوم يتلو بعضهم بعضا أي يتبع وسمى تالي الكلام تاليا لانه يتبع بعض الحروف بعضا لا يخرجها جملة واحدة بل يتبع بعضها بعضا مرتبة كلما انقضى حرف او كلمة اتبعه بحرف آخر وكلمة اخرى وهذه التلاوة وسيلة وطريقة والمقصود التلاوة الحقيقية وهي تلاوة المعنى واتباعه تصديقا بخبره وائتمارا بأمره وانتهاء بنهيه وائماما به حيث ما قادك انقدت معه فتلاوة القرآن تتناول تلاوة لفظه ومعناه وتلاوة المعنى اشرف من مجرد تلاوة اللفظ وأهلها هم اهل القرآن الذين لهم الثناء في الدنيا والاخرة فإنهم اهل تلاوة ومتابعة حقا

ايمان العاصي
2017-01-25, 08:49 PM
مشكوووووووووووووووور

أبو بلال المصرى
2017-01-29, 10:50 PM
بارك الله فيكم