المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إعراب كلمة حافظاً في الآية: (فالله خيرٌ حافظاً وهو أرحم الراحمين)


ياسمين الجزائر
2014-03-19, 05:50 PM
ما إعراب كلمة حافظاً في قوله تعالى:
(فالله خيرٌ حافظاً وهو أرحم الراحمين)؟


http://store1.up-00.com/2014-03/1395240489521.gif
هذه الآية والآية (سلامٌ قولاً من رب رحيم)


وكذلك (كبرت كلمةً تخرج من أفواههم)


فيها وجهين إعرابيين:


إما أن تكون تمييز أو تكون حال



لأن القاعدة النحوية تنص على أن إسم التفضيل إذا كان ما بعده ليس من جنسه



يُنصب، مثال: (أنت أكثرُ مالاً، هو أحسنُ شعراً)



و إذا كان ما بعده من جنسه يُضاف.


يقال: (أنت أفضلُ رجلٍ، أحسنُ دارٍ).


وفي الآية (الله خيرٌ حافظاً) في سورة يوسف تعني أن



حفظة الله تعالى خير منكم بدليل قوله تعالى:



(ونرسل عليكم حفظة)


فكأنه تعالى قارن بينهم (بين إخوة يوسف) وبين حفظة الله



(والتمييز أقوى من الحال) لسبب أن الحال قيد لعاملها



كأنه خير فقط في هذه الحال من حالة الحفظ أما في



التمييز فهي أقوى.


ولو قال الله خيرُ حافظٍ فهي تدلّ على أن الله هو الحافظ.




http://store1.up-00.com/2014-03/1395240489521.gif

سلامُ قولاً من رب رحيم: قولاً مفعول مطلق.


كبُرت كلمةً: تمييز (الفاعل مفسّر بتمييز بمعنى كبرت الكلمة كلمة)


تبسّم ضاحكاً: حال مؤكدة (إسم فاعل).




http://store1.up-00.com/2014-03/1395240489521.gif

د.فاضل السامرائي

الحياة أمل
2014-03-20, 12:18 AM
جزآك ربي خيرآ على هذآ الطرح القيّم
وفقك الرحمن لمآ يُحب ويرضى ...~

ياسمين الجزائر
2014-03-25, 04:53 PM
و جزاك الله أعظم النعيم رؤية وجهه الكريم

مشكورة غاليتي على المرور

بالجزايري "يعطيك الصحة"

الفهداوي
2014-03-29, 09:27 PM
الأخت ياسمين حفظك الله بحفظه , لقد استشكل على شيءٌ مما نقل الا وهو تفسير استاذنا السامرائي حفظه الله لقوله تعالى خير حافظاً بقوله (( وفي الآية (الله خيرٌ حافظاً) في سورة يوسف تعني أن حفظة الله تعالى خير منكم بدليل قوله تعالى:
(ونرسل عليكم حفظة) )) وكأنه صرف حفظ الله تعالى القائم بنفسه بحفظ الملائكة ! والاستشكال هو : هل ان هناك تلازماً بين حفظ الملائكة الذي هو من حفظ الله , وبين حفظه تعالى القائم به كصفة من دون تدخل الملائكة ؟

ياسمين الجزائر
2014-03-30, 04:18 PM
الأخت ياسمين حفظك الله بحفظه , لقد استشكل على شيءٌ مما نقل الا وهو تفسير استاذنا السامرائي حفظه الله لقوله تعالى خير حافظاً بقوله (( وفي الآية (الله خيرٌ حافظاً) في سورة يوسف تعني أن حفظة الله تعالى خير منكم بدليل قوله تعالى:
(ونرسل عليكم حفظة) )) وكأنه صرف حفظ الله تعالى القائم بنفسه بحفظ الملائكة ! والاستشكال هو : هل ان هناك تلازماً بين حفظ الملائكة الذي هو من حفظ الله , وبين حفظه تعالى القائم به كصفة من دون تدخل الملائكة ؟
حيّاك الله شيخنا و حفظك الباري
أتمنى شيخنا لو أنك انت من عقّبت على هذا الاستشكال فكيف لي أن اجيب في حضرتكم؟ "إذا حضر الماء بطل التيمم"
مع هذا فسأحاول أن اجيبك بمفهومي البسيط
أكيد لو أننا نطرح هذا السؤال على فضيلة الدكتور فاضل السامرائي لسوف يتحفنا بما فتح الله عليه من العلم
أما أنا فأرى و الله أعلم أن الدكتور نسب الحفظ للملائكة في قوله "حافظا " بالنصب لانه قارن بينهم و بين اخوة يوسف فناسب أن يذكر الحفظة أما عندما قال "ولو قال الله خيرُ حافظٍ فهي تدلّ على أن الله هو الحافظ" قصد بها الدكتور ان الله قصد بها نفسه العلية لا الملائكة لان الله لا يقارن معه أي شيء في الوجود فليس كمثله شيء .
و اكيد الدكتور و كلنا يعلم أن الله حافظ و حفيظ سواء بالملائكة او غير الملائكة فهو لا يعجزه شيء في الوجود و ما الملائكة الا جند من جنود الله .
بارك الله فيكم شيخنا أرجو ان تتحفينا بردكم على هذا الاستشكال.

ـآليآسمين
2014-03-30, 06:01 PM
باركـ الله فيكـ أختي ياسمين
زادكـ ربي علما ونورا
:111:

عبدالرحمن
2014-03-30, 06:22 PM
جَزآكُمْ اللهُ خَيراً

وصايف
2016-08-03, 04:04 AM
http://www13.0zz0.com/2016/08/03/00/571258672.gif
http://www9.0zz0.com/2016/08/03/00/195204143.png
http://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1470172256_8542.jpghttp://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1470172256_8542.jpghttp://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1470172256_8542.jpghttp://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1470172256_8542.jpg
http://www5.0zz0.com/2016/08/02/23/470730895.png
http://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1470172256_8542.jpghttp://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1470172256_8542.jpghttp://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1470172256_8542.jpghttp://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1470172256_8542.jpg
http://www7.0zz0.com/2016/08/03/00/765896643.jpg