المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفاصيل مقتل الاستاذ محمد بديوي - اليوم السبت 22/3/2014


العراقي
2014-03-22, 06:49 PM
خبر مقتل بديوي >> مقتل محمد البديوي - استاذ جامعي ومدير اذاعة العراق الحر على يد الجيش (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=16588)

مقتل الصحافي بديوي.. مشاجرة اثر حادث سيارة و"غطرسة" عسكرية هددت باشعال خلافات عرقية وحسمت بتدخل رئاسي
كان معتادا على الدخول من بوابة جسر الطابقين كل يوم لمزاولة عمله مديرا لنا في الاذاعة، يقول مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد، حازم الشرع، مضيفا "لم نكن نتصور ان اليوم سيكون مختلفا او انه سيحمل الينا خبر مقتل الدكتور محمد بديوي، الاستاذ في كلية الاعلام، ومدير مكتب الاذاعة التي تبث من براغ".
ويضيف الشرع، الذي ينقل عن شهود عيان، في حديث إلى (المدى برس) أن " بديوي كان يحاول دخول المنطقة الخضراء، التي يقع فيها مقر الاذاعة، كعادته كل يوم، وكان واقفا ضمن طابور طويل للسيارات التي ترغب بدخول المنطقة، لكن ضابطا في الحرس الرئاسي أتى في الاتجاه المعاكس، صدم سيارة بديوي بالخطأ، ولدى نزول بديوي لرؤية حال سيارته توجه بالكلام إلى الضابط، مما ادى إلى اندلاع مشادة بين الجانبين، تطورت سريعا إلى قيام الضابط بضرب بديوي".
ويبين الشرع أن "جنود اللواء الرئاسي، هرعوا إلى الضابط وقاموا بمعاونته بضرب بديوي، الذي كان على الارض يتلقى الضربات، ثم قام الضابط بضربه بمؤخرة المسدس ومن ثم اطلاق النار على رأسه ليرديه قتيلا".
ويتابع الشرع، الذي شارك في وقفة احتجاجية لمواطنين وصحفيين في مكان الحادث، أن "جنود اللواء الرئاسي امتنعوا عن تسليم الضابط القاتل لساعات، الامر الذي استفز اسرة الاعلامي القتيل، التي رفضت رفع جثمانه من الشارع قبل تسليم القاتل، وادى إلى انطلاق وقفة احتجاجية شارك فيها المئات من الاهالي والصحفيين امام مكان الجريمة".
وبين ان "الموقف استمر لعدة ساعات، وبدأ ينذر بازدياد التوتر خاصة ان الاهالي هددوا باقتحام المنطقة الخضراء، لكن رئيس الوزراء نوري المالكي وصل إلى مكان الحادث على رأس قوة من لواء بغداد، واقنع عائلة القتيل برفع جثمانه، وامر بادخال قوة من قيادة عمليات بغداد التي تفاوضت مع امر الفوج الرئاسي، الذي قام بتسليم القاتل بعد نحو ثمان ساعات على الحادث".

صحفيون: دماؤنا رخيصة دائما
يقول الصحفي عباس الجوراني، في حديث إلى (المدى برس) أن "هذه الحوادث تتكرر بسبب شعور العسكريين انهم فوق الحساب، والعداء غير المبرر الذي يكنونه للصحفيين والإعلاميين، الذي يعانون منه دائما خلال قيامهم بواجباتهم، كان دمائهم أصبحت رخيصة".
ويضيف الجوراني "اعتقد ان هذه السلطة والمؤسسة العسكرية بكل مكوناتها يجب ان يعاد النظر بسلوكهم وكيفية تعاملهم مع المواطنين".
من جهته يطالب الصحفي حيدر الطيب في حديث إلى (المدى برس) بـ " بوقفة واعتصام من قبل المؤسسات الإعلامية وإجراء فعلي وفور تجاه القوات التي اعتدت على الزميل الصحفي".
ويضيف الطيب " كما أن هذا العمل الإجرامي لا يختلف بالشكل والمضمون عن العمليات التي تقوم بها المليشيات المسلحة وتنظيم القاعدة تجاه المواطنين".


------------



هذا تعامل القوات الحكومية مع استاذ جامعي ورجل معروف و اعلامي ومدير اذاعة مشهورة ويسكن في المنطقة الخضراء

فكيف بتعاملهم مع عوام الشعب العراقي

وكيف تعاملهم مع اهل السنة تحديدا في الانبار ؟
وهذا تنبيه لمن يقول : لماذا وقفت الانبار بوجه الجيش

اذا كانت هذه جرائمه فكيف لا يتم الوقوف بوجهه ؟

فجر الإنتصار
2014-03-23, 09:41 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل
جرائم المالكي وزمرته باتت لا تعد ولا تحصى

الحياة أمل
2014-03-23, 10:28 AM
حسبنآ الله ونعم الوكيل

القعقاع
2014-03-24, 09:10 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل