المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوصية , ضيّعها البعض و تغافل عنها الآخرون !


الفهداوي
2014-03-23, 03:20 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ،
نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :-
الحمد لله الذي أمر بالوصية قبل حلول المنية ، فالموت نهاية كل حي لا ريب في ذلك،
ولا شك فيه ، حيث يقدم هادم اللذات على المرء في صحة أو مرض، يقظة أو سبات فلا يرد ،
فـينقل الإنسان من مرحلة إلى مرحلة مثلما ينتقل في الدنيا من منزل إلى آخر. لقد قطـّع الموت
وما بعده قلوب الخائفين، وألزمهم الصراط المستقيم، فاستـَعدوا للموت وأعدّوا له العدة.
ومما يأنس بها الميت بعد موته ويعود أثرها عليه :
الوصيـــه . حيث يجري له عمله بما أوصى به بعد فراق الدنيا ؛
امتثالاً لحديث النبـــي عليه الصلاة والسلام :
{ إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له } .

وحيث إنّ الوصيــه قد ضيّعها البعض، ولما لها من أهمية تغافل عنها آخرون ، فهذه دعوة لكل القراء
الكرام ان يحيوا سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم بكتابة هذه الوصية .

فجر الإنتصار
2014-03-23, 05:03 PM
أحسن الله إليكم وبارك فيكم على نصحكم
وفقكم الله وسدد خطاكم

الفهداوي
2014-03-23, 05:36 PM
شكرا على المرور وبارك الله فيكم

ـآليآسمين
2014-03-23, 06:34 PM
نسأل الرحمن أن يرحمـ موتانا وجميع موتى ـآلمسلمين
جزاكمـ الله خيرا ونفع بكمـ
:111:

الحياة أمل
2014-03-24, 01:20 PM
جزآكم الرحمن خيرآ على النصح والتذكير
كتب ربي أجركم وبآرك في جهودكم ...~