المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا توصف الملائكة بالأنوثة ولا بالذكورة


الحياة أمل
2014-03-23, 08:28 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
قال فضيلة الشيخ سليمان الماجد حفظه الله

الملائكة خلق من خلق الله ، لا تُعرف تفاصيل خلقهم ، ولا يجوز أن نصفهم بصفة لم ترد ؛
لعدم معرفتنا بتلك التفاصيل ؛ فعليه لا يوصفون بذكورة ولا أنوثة ،
أما الأنوثة ، فلأن الله تعالى استنكر على المشركين وصفهم بذلك فقال تعالى :
"وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ" ،
وقال جل شأنه : "أَمْ خَلَقْنَا الْمَلَائِكَةَ إِنَاثًا وَهُمْ شَاهِدُونَ" .
وقد كان المشركون يصفونهم بذلك إنقاصا من شأنهم .

وأما لماذا أُنِّث الفعل في قوله تعالى : "وَإِذْ قَالَتْ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ
عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ" فليس لأنهم إناث ، وإنما لأن كلمة "الملائكة" جمع تكسير ؛
أي أن صيغة المفرد تكسرت في الجمع ، والعرب في "جمع التكسير" تؤنث الفعل وتذكره ؛
فتقول : جاءت التلاميذ ، وجاء التلاميذ ؛
فالتأنيث على تضمين معنى "الجماعة" والتذكير على تضمين معنى "الجمع" ،
ونظير ذلك قوله تعالى : "وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم" الآية .

وكذلك لا يوصفون بالذكورة ؛ لعدم وروده .
والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ـآليآسمين
2014-04-30, 06:57 PM
جزاكـ الله خيرا أختنا ع ـآلتوضيح
رضي الله عنكـ وارضاكـ
:111: