المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نص البيان الذي اصدره سماحة مفتي الديار العراقية امس


العراقي
2013-02-12, 06:27 PM
نص البيان الذي اصدره سماحة مفتي الديار العراقية امس عبر قناة الشرقية بخصوص الصلاة في بغداد


بسم الله الرحمن الرحيم


وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَت...َوَاصَوْا بِالصَّبْرِ

الحمد لله معز المؤمنين الصابرين، ومذل المارقين المتكبرين، ولا عدوان الا على الظالمين المنحرفين، وأكمل الصلاة وأتم التسليم على أمام المجاهدين وقائد الغر المحجلين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين .

أما بعد :

فإني أتوجه الى المرابطين الصامدين في ساحات العزة والكرامة وأخاطبهم خطاب المفتخر بشموخهم وكبريائهم، المعتز بصمودهم وثباتهم.

وأقول لهم لقد رفعتم رؤوسنا وبيضتم وجوهنا بكل ما صدر عنكم من نهضة حقةٍ بوجه الظالمين الذين لا يريدون لعراقنا الحبيب خيراً، من الذين تعامَلوا مع ابنائه على أساس ما يمليه عليهم حقدهم الدفين، وكراهيتهم للسلام والأمن والاطمئنان لأهل هذا البلد الجريح.

أيها الأحرار أنتم اليوم ذروة السنام ورأس الحربة وإليكم تتطلع أعين أحرار العراق، فأنتم من هبَّ لنجدة المستصرخ، واستجاب لنداء الحرة من وراء القضبان الموصدة، فحيا الله نخوتكم وشيمتكم وغيرتكم التي بلغتم بها ذروة المجد .

ايها المرابطون المجاهدون المعتصمون في محافظة الأنبار إنما قررتم فعله من الذهاب الى بغداد الحبيبة للمشاركة في صلاة الجمعة الموحدة في جامع الإمام الأعظم (رضي الله تعالى عنه) قد تلقته هذه السلطة المتجبرة التي تكيل لشعبها بمكيالين، بالرفض قولاً وفعلاً مع أنكم قد سلكتم الطريق القانوني بالحصول على الموافقات اللازمة لذلك الأمر وجابهته بالمنع مضيفة الى ذلك مجموعة من الإجراءات التعسفية التي يقوم بها الجيش الذي ضم بين جناحيه أعداداً كبيرة من أفراد المليشيات التابعة لإيران، والأسوأ من ذلك أن تلك المليشيات قد نشرت عصاباتها في الأحياء السكنية التي يكثر فيها أهل السنة والجماعة واغتالت من اغتالت من الأبرياء واعتقلت من اعتقلت منهم، وما جرى في السيدية والعامرية وصلاح الدين ليس ببعيد، وما الخناق المفروض على مدينة الأعظمية المباركة ومنع الدخول إليها والاستعداد لحظر التجوال في بغداد المقرر يوم الخميس والاستعراضات المتكررة للمليشيات لغرض ترويع الناس والتصريحات المقيتة التي تصدر من هنا وهناك من أذناب هذه الحكومة إلا دليلٌ واضحٌ بينٌ على مدى تعسف هذه السلطة التي لا ترقب في العراقيين إلاً ولا ذمَّة .

لذلك فإني ألتمس من حضراتكم الكريمة أن تؤجلوا هذا الفعل المبارك الى وقته المناسب ، لأنني أرى أن مفسدة عظيمة ستترتب على هذا الفعل، وأن درأ المفاسد مقدمٌ على جلب المصالح، وأناشدكم الثبات الثبات في ساحات العزة والكرامة لأن ثباتكم هذا سيقيض مضاجع الظالمين، وأن امتناعكم عن الذهاب الى بغداد سيثبت للعالم أنكم مع عظم المظلومية الواقعة عليكم ملتزمون بالمحافظة على السلمية في تصرفاتكم وحريصون كل الحرص على سد الذريعة أمام هذه الحكومة المتسلطة كي لا تستبيح دماء الناس، وتزج ابناءنا في السجون بعد امتلائها.

وإني أغتنم هذه الفرصة لمخاطبة هذه الحكومة التي أراها لم تَفِق من غيِّها ولم ترعوي، وأنصحها نصيحة لوجه الله تعالى بأن تكف عن تعاملها الطائفي المقيت مع أبناء الشعب الواحد، وأن تطرد أفراد المليشيات المجرمة من مؤسساتها الأمنية إن كانت صادقة في دعواها بأنها لن تسمح بوجود السلاح إلا بيد الحكومة، وأن تتعامل مع أبناء الشعب العراقي الواحد على أساس الانتماء الوطني لا على أساس طائفي مقيت فليس من المعقول أن تهيء الحكومة عشرات الآلاف من أفراد القوات الأمنية لحماية الزائرين للأئمة الأطهار (رضي الله عنهم) في النجف وكربلاء القادمين من مختلف محافظات العراق لفترات طويلة وتمنع قدوم أهل محافظة الأنبار في يوم واحد لأداء صلاة الجمعة في جامع الامام الأعظم (رضي الله عنه) في بغداد بذريعة الحفاظ على أرواح المواطنين .

ونوجه الحكومة أيضاً بأن تقطع ألسِنة المتطاولين على علمائنا الذين يطالبون بإصلاح المعوج من السلوكيات في هذا البلد، فإن علماءنا أسمى وأطهر من أن ينال منهم كل من هبَّ ودبّ.

هذا كله مع تنفيذ الحقوق التي تطالب بها الجماهير المحتشدة في ساحات العزة والكرامة، وأن تترك التسويف والمماطلة، ولتعتبر بما جرى للدكتاتوريين المتسلطين على رقاب الناس على يد الثائرين المؤمنين، لأن هبَّة الشعوب زلزال يصدِّع الأرض من تحت أقدامهم .

حفظ الله العراق وأهله من كيد الكائدين وحقد الحاقدين إنه سميع مجيب وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين



الشيخ الدكتور رافع طه الرفاعي العاني
مفتي الديار العراقية / الأمين العام للأمانة العليا للإفتاء
1/ ربيع الثاني/1434 هــ الموافق: 11/01/2013

الحياة أمل
2013-02-13, 02:00 AM
[...
بآرك الله في المفتي
وجزآكم خيراً على النقل
::/