المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أقوال السلف في حسن الخلق


نعمان الحسني
2014-03-26, 05:21 PM
أقوال السلف في حسن الخلق
http://l.yimg.com/lo/api/res/1.2/pFJYWJc4dL7DLz4eq6usWw--/YXBwaWQ9bWti/http://img477.imageshack.us/img477/6399/6556vi3.gif

* عن الحسن رضي الله تعالى عنه ، قال : (حسن الخلق : الكرم والبذلة والاحتمال).



* قال علي رضي الله عنه : حسن الخلق في ثلاث خصال : اجتناب المحارم ، وطلب الحلال ، والتوسعة على العيال.

* عن عبد الله بن المبارك رحمه الله تعالى في تفسير حسن الخلق ، قال : (هو طلاقة الوجه ، وبذل المعروف ، وكف الأذى).

* وعنه أنه قال : (حسن الخلق أن تحتمل ما يكون من الناس).

* قال الإمام أحمد رحمه الله : ( حسن الخلق أن لا تغضب ولا تحقد


* قال محمد بن نصر : وقال بعض أهل العلم : (حسن الخلق كظم الغيظ لله ، وإظهار الطلاقة والبشر إلا للمبتدع والفاجر ، والعفو عن الزالين إلا تأديباً ، وإقامة الحد وكف الأذى عن كل مسلم ومعاهد إلا تغيير منكر وأخذ بمظلمة لمظلوم من غير تعد).

* قال الشيخ تقي الدين أبو العباس ابن تيمية ، في كتاب الإيمان : (ما هم العبد به من القول الحسن والعمل الحسن ، فإنما يكتب له به حسنة واحدة ، وإذا صار قولاً وعملاً كتب له عشر حسنات إلى سبعمائة).

* قال ابن القيم رحمه الله: (جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين تقوى الله وحسن الخلق ، لأن تقوى الله تصلح ما بين العبد وبين ربه ، وحسن الخلق يصلح ما بينه وبين خلقه ، فتقوى الله توجب له محبة الله وحسن الخلق يدعو الناس إلى محبته).

* قال ابن رجب رحمه الله : (إن حسن الخلق قد يراد به التخلق بأخلاق الشريعة والتأدب بآداب الله التي أدب بها عباده في كتابه كما قال لرسوله صلى الله عليه وسلم : (وإنك لعلى خلق عظيم)).

* قال الأحنف بن قيس : ( ألا أخبركم بأدوأ الداء ؟ قالوا : بلى. قال : الخلق الدنيّ، واللسان البذيّ).

* قال الماوردي رحمه الله : (إذا حسنت أخلاق الإنسان كثر مصافوه ، وقل معادوه ، فتسهلت عليه الأمور الصعاب ، ولانت له القلوب الغضاب).

* قال بعض البلغاء : (الحسن الخلق من نفسه في راحة ، والناس منه في سلامة، والسيء الخلق الناس منه في بلاء ، وهو من نفسه في عناء).

*جمع بعضهم علامات حسن الخلق ، فقال : (هو أن يكون كثير الحياء ، قليل الأذى ، كثير الصلاح ، صدوق اللسان ، قليل الكلام ، كثير العمل ، قليل الزلل ، قليل الفضول ، براً وصولاً وقوراً صبوراً شكوراً ، رضياً حليماً ، رفيقاً ، عفيفاً ، شفيقاً ، لا لعاناً ولا سباباً ، ولا نماماً ، ولا مغتاباً ، ولا عجولاً ، ولا حقوداً ، ولا بخيلاً ، ولا حسوداً ، بشاشاً هشاشاً ، يحب في الله ، ويبغض في الله ، ويرضى في الله ، ويغضب في الله ، فهذا هو حسن الخلق

فجر الإنتصار
2014-03-26, 09:50 PM
جزاكم الله خيراً وأحسن اليكم
وفقكم ربي لكل خير

ـآليآسمين
2014-03-26, 10:07 PM
درر ما نثرتمـ هنا
أحسن الله إليكمـ وغفر لكمـ
جزاكمـ الله خيرا
:111:

اسامة الصميدعي
2014-03-26, 10:39 PM
جزاكم الله خيرا

وجعله الله في ميزان حسناتكم

الحياة أمل
2014-03-26, 11:59 PM
رزقنآ الله وإيآكم حُسن الخلق
كتب ربي أجركم .. وغفر ذنبكم ...~

الفهداوي
2014-03-27, 01:03 PM
أحسن الله إليكمـ وغفر لكمـ
جزاكمـ الله خيرا