المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف ابتعد عن العادة السرية ؟ و اعالج الشهوة ؟


مريد الجنة
2014-04-01, 04:43 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اخوتي في الله و أحبائي
في المقال التالي عرض لمشكلة اجتماعية يعاني منها كثير من شبابنا في زماننا هذا زمان الفجور و الانحراف و اطلاق البصر على المحرمات و... و...
في المقال رسالة موجهة من شاب في ربيع عمره مثلنا جميعا.....

و هاهو الآن يطرح لنا مشكلته سائلا
فضيلة الشيخ :عبد الرحمن بن عبد العزيز المجيدل

:: السؤال ::
أنا شاب أبلغ من العمر تسع عشرة سنة، وكنت أمارس العادة السرية منذ أن بلغت، ولم أكن أعلم بحرمتها ولا مضارها إلا منذ زمن قريب، وبعد ذلك حاولت التخلص منها بشتى الوسائل، ولكن دون جدوى، فكرت في الزواج، ولكن حالتي المادية لم تسمح بذلك فأنا أمتلك القوة الجسمية أما المالية فلا. بدأت أبحث عن المواقع الإباحية في الإنترنت، وكلما خرجت منها أو استخدمت العادة السرية بكيت ودعوت الله بالمغفرة، ولكن سرعان ما أرجع إليها في اليوم التالي، مستواي الدراسي انخفض وآثار العادة بدأت تظهر عليَّ، وأملي فيكم كبير بعد الله أن تساعدوني في حل هذه المشكلة وجزاكم الله خيراً.

:: الجواب ::
أخي الكريم... قرأت رسالتك، وآلمني ما أصابك، واعتصر قلبي وأنا أقرأ حزنك من وقع الكلمات أعانك الله وربط على قلبك -، وقد أدركت معاناتك، وإليك

:: الحل ::
أولاً: يجب أن تعلم أن ما أصابك من الذنوب هو مقدر عليك، ولعل ذلك بسبب تقصيرك في أمر ربك، وذلك أن تكون عقوبات لذنوب سبقت أو لتقصير في حمل النفس على الطاعات.

ثانياً: أنت على خير إن شاء الله في محاولاتك، وحزنك، وتألمك على ما حصل منك، وهذا يدل على إيمانك ورجائك لما عند الله، وخوفك من عقابه.

ثالثاً: أنت قادر وتملك جميع الوسائل لإصلاح نفسك، وإياك أن تعتقد أن محاولاتك السابقة الفاشلة أفقدتك القدرة، فإن الشيطان يريد منك أن تصل إلى مرحلة اليأس من صلاح حالك، وعند ذلك تفرح عدوك على نفسك.

عبدالرحمن
2014-04-02, 07:25 PM
بآرَكَ اللهُ فيكُمْ

نَسألُ اللهَ أنْ يُصلِحَ شأنَنآ ،،، وَشَبآبَ أُمَتِنآ مَّعاً