المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم ذكر مساوئ الإنسان بعد وفاته | الشيخ سليمان الماجد


الحياة أمل
2014-04-04, 12:13 AM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png
السؤال
ما هي السنة في ذكر الميت ، يعني من مات وكان عليه ملاحظات
كيف يذكر بعد موته ؟
الجواب
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .. أما بعد.

فإن كان ذلك سبا محضا ؛ كقولهم هو فاسق أو فاجر فلا يجوز ؛ لِمَ ثبت عند البخاري
في "الصحيح" عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم
: "لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا"
وفي بعض الروايات الصحيحة : "فتؤذوا الأحياء".
وإن كان ذلك حديثا عن أقواله وأفكاره المعلنة بيانا لخطأها وانحرافها ، أو كان بيانا
لحاله في الرواية فلا يُعد من سب الأموات الذي نُهينا عنه .
قال ابن حجر : (.. وَأَصَحّ مَا قِيلَ فِي ذَلِكَ أَنَّ أَمْوَات الْكُفَّار وَالْفُسَّاق يَجُوز ذِكْر
مَسَاوِيهِمْ لِلتَّحْذِيرِ مِنْهُمْ وَالتَّنْفِير عَنْهُمْ ) أهـ .
أقول : لاسيما إذا رافق موته ثناء على فكره ومنهجه ؛ فينبغي ان يكون مع ذلك
بيان لمحل مخالفته وانحرافه ؛ إذا كان ذلك في نفاق ظاهر ، أو مخالفةٍ لقطعي معلوم .
وعلى ذلك يُحمل ما ثبت في الصحيحين عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :
مروا بجنازة فأثنوا عليها خيرا فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "وجبت" ثم مروا
بأخرى فأثنوا عليها شرا فقال : "وجبت" فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ما وجبت؟
قال : "هذا أثنيتم عليه خيرا فوجبت له الجنة وهذا أثنيتم عليه شرا فوجبت له النار أنتم شهداء الله في الأرض"
قال ابن حجر في "الفتح" : ( .. قَالَ النَّوَوِيّ : وَالظَّاهِر أَنَّ الَّذِي أَثْنَوْا عَلَيْهِ شَرًّا
كَانَ مِنْ الْمُنَافِقِينَ . قُلْت : يُرْشِد إِلَى ذَلِكَ مَا رَوَاهُ أَحْمَد مِنْ حَدِيث أَبِي قَتَادَة بِإِسْنَادٍ صَحِيح
أَنَّهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يُصَلِّ عَلَى الَّذِي أَثْنَوْا عَلَيْهِ شَرًّا , وَصَلَّى عَلَى الْآخَر ) أهـ كلام ابن حجر .
أما أخطاء أهل القبلة بالجهل أو التقليد أو التأويل فتكون بالنقض على أقوالهم دون الحاجة
إلى التعرض إلى أشخاصهم ؛ لاسيما إذا كان في وقت قريب من موته .
والله أعلم

أجاب عليها فضيلة الشيخ / سليمان الماجد

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

مناي رضا الله
2014-04-05, 03:26 PM
اللهم اجعلنا ممن وجبت له الجنه يالله

جزاك الله خير ابنتي الحبيبه

سعيد المدرس
2014-04-05, 03:41 PM
شكر الله لكم ...
قال النووي رحمه الله في كتاب رياض الصالحين: باب تحريم سب الأموات بغير حق أو مصلحة شرعية.

قال الإمام ابن عثيمين رحمه الله:

"الأموات يعني الأموات من المسلمين، أما الكافر فلا حرمة له إلا إذا كان في سبه إيذاء للأحياء من أقاربه فلا يسب وأما إذا لم يكن هناك ضرر فإنه لا حرمة له وهذا هو معنى قول المؤلف رحمه الله : بغير حق لأننا لنا الحق أن نسب الأموات الكافرين الذين آذوا المسلمين وقاتلوهم ويحاولون أن يفسدوا عليهم دينهم .

أو مصلحة شرعية مثل أن يكون هذا الميت صاحب بدعة قد نشرها وينشرها بين الناس فهنا من المصلحة أن نسبه ونحذر منه ومن طريقته لئلا يغتر الناس به".

شرح رياض الصالحين المجلد 6 ص 230

الحياة أمل
2014-04-09, 09:13 AM
حيآك الله خآلتي .. اللهم آمين
جزآكم الله خيرآ أستآذ سعيد على الإضآفة القيمة ...~