المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها... قاعدة رقم (48)


ابو محمد العراقي
2014-04-04, 01:39 PM
إذا نـصَّ الشـرع على شيء ذي فـائدة في وقـت الرسـالة
ثم عدمت منفعته التي تكون في وقت الرسالة، فهل نتبع المعنى أو نتبع اللفظ؟( 1)


يتبيَّن من القاعدة أن بعض الأحكام ترد فيها أوصاف منصوص عليها، فإذا أخذنا بهذه الأوصاف فقط، نكون بذلك نظرنا إلى اللفظ مجرداً عن المعنى، وإذا أخذنا بالمعنى دون اللفظ، نكون بذلك آخذين بالمقصد من هذا الوصف، فيُلحق به من كان في معناه، بل أحياناً الوصف الذي ذُكر قد لا يمكن العمل بلفظه في زمنٍ غير زمن تشريعه.

تطبيقات فقهية على القاعدة:
زكاة الفطر التي فرضها رسول الله صلى الله عليهو سلم كما في حديث ابن عمر –رضي الله عنهما- قال: «فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير على الذكر والأنثى والحر والعبد والكبير والصغير من المسلمين (2) ».
فهنا الزكاة المفروضة (تمر وشعير) فمن نظر إلى اللفظ مجرداً عن معناه ومقصده، قال: إنَّ زكاة الفطر لا تصح إلاَّ بالتمر والشعير، وإذا توسعنا قلنا هذه الأصناف تجزئ في كل زمان سواء كانت قوتاً لأهل البلد أو لا.
وأما من نظر إلى المعنى ومقصده علم أنَّ المقصود هو إخراج زكاة الفطر من قوت أهل البلد، وأنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم ذكرها ونصَّصَ عليها؛ لأنها هي غالب قوت أهل عصره، وأنَّه لا يصح من الزكاة إلاَّ إذا كان قوتاً وطعاماً يأكله أهل بلد ما في زمن ما، وأنَّ هذه الأطعمة التي ذُكرت في الحديث لا تصح مطلقاً ما لم تكن طعاماً وقوتاً لأهل البلد، وهذا الأخير هو الصحيح، ورجحه الشيخ ابن عثيمين في الشرح الممتع (3).

المثال الثاني: من المعلوم أنَّ الشريعة قد حرمت الرهان عموماً، إلاَّ في مسائل أباحها النبيُّ صلى الله عليه وسلم ، ومنها الرهان الذي جُعِلَ على السبق بين الخيل كما في حديث عبد الله بن عمر: «إن النبي سَبَّقَ بين الخيل وأرهن (4) » والمقصد من الجواز هو لتهيئة النفوس وتدريبها على الجهاد؛ باستخدام آلة الحرب وهي الخيل، فمن نظر إلى لفظ الحديث مجرداً عن معناه ومقصده أباح السبق بين الخيل مطلقاً، كما هو مشاهد اليوم من وجود المراهنات في حلبات مسابقة الخيل، وأما من نظر إلى المقصد والمعنى من إباحة النبيِّ صلى الله عليه وسلم للسبق منعه، إلاَّ إذا تحقق المقصد الذي من أجله شُرِّعَ.
_________________________________
(1) الشرح الممتع (4/373).
(2) أخرجه البخاري، رقم (1503)، ومسلم، رقم (984).
(3) (4/374).
(4) المسند (2/61) وصححه الشيخ الألباني في إرواء الغليل (5/336).

مناي رضا الله
2014-04-04, 01:48 PM
جزاك الله خير

فجر الإنتصار
2014-04-04, 03:03 PM
بارك الله فيكم ووفقكم
جزاكم الله خيراً وأحسن اليكم

الـحـربـي24
2014-04-04, 04:10 PM
باااارك الله فيك ووسدد خطااااك

ابو حذيفه
2014-04-05, 11:34 AM
ﻻينفك اللفض عن المعنى فهما متﻻزمتان في فهم المقصود من التشريع والله اعلم

الحياة أمل
2014-04-06, 10:53 AM
كتب ربي أجركم ويسر أمركم
دُمتم موفقين ...~

صفاء ابو محمد
2014-04-06, 08:46 PM
رحم الله شيخنا الغالي
محمد بن صالح العثيمين

ـآليآسمين
2014-04-06, 11:25 PM
جزاكمـ الله خيرا وباركـ فيكمـ
بيض الله وجهكمـ وغفر ذنبكمـ
:111: