المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها... قاعدة رقم (51)


ابو محمد العراقي
2014-04-07, 02:07 PM
الأصل فيمن ينطبق عليه وصف الاستحقاق أنه مستحق،
وتجزئ الزكاة إليه إلا بدليل (1)

هذه من القواعد التي تضبط بها مستحقي الزكاة الواجبة وحتى الصدقة المستحبة؛ حيث تُبيِّن القاعدة أنَّ من كان مستحقاً للزكاة، أي بكونه من أهل مصارف الزكاة (2) ، فإنَّ الزكاة تعطى له، بغض النظر عن درجة القربة، ما لم يكن من أهل النفقة الواجبة على المزكي.

دليل القاعدة:
يُمكن أن يُستدل على صحة هذه القاعدة بحديث زينب امرأة عبد الله بن مسعود حيثُ أتت إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم تسأله فقالت: يا نبي الله إنك أمرت اليوم بالصدقة وكان عندي حلي لي، فأردت أن أتصدق به، فزعم ابن مسعود أنه وولده أحق من تصدقت به عليهم ؟ فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم : «صدق ابن مسعود زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم (3) ». فالصدقة التي جاءت في الحديث عامة وليست مخصوصة بواجب أو نافلة، وكما هو معلوم أنَّ ترك الاستفصال ينزل منزلة العموم، ومن فرق بينهما لم يأتِ بدليل،
يقول ابن المنير: "اعتل من منعها من إعطائها زكاتها لزوجها بأنها تعود إليها في النفقة، فكأنها ما خرجت عنها، وجوابه أن احتمال رجوع الصدقة إليها واقع في التطوع أيضاً، ويؤيد المذهب الأول أن ترك الاستفصال ينزل منزلة العموم، فلما ذكرت الصدقة ولم يستفصلها عن تطوع ولا واجب فكأنه قال: تجزئ عنك فرضاً كان أو تطوعاً(4) ".إهـ

تطبيقات فقهية على القاعدة:
المثال الأول: يجوز للرجل أن يُعطي الزكاة لزوجته إذا كانت غارمة،
يقول الشيخ ابن عثيمين: "فإذا أعطاها من زكاته للنفقة لتشتري ثوباً أو طعاماً، فإن ذلك لا يجزئ، وإن أعطاها لقضاء دين عليها فإن ذلك يجزئ؛ لأن قضاء الدين عن زوجته لا يلزمه (5)".إهـ

المثال الثاني: امرأة موظفة وعندها مال وزوجها فقير محتاج، إما أنه مدين، أو أنه ينفق على أولاده، أو ما أشبه ذلك، فللزوجة أن تؤدي زكاتها إليه (6).

المثال الثالث: إعطاء الزكاة للوالدين، إذا كان ما ينفقه عليهم لا يسد حاجتهم، أو كانوا غارمين ونحو ذلك،
يقول ابن تيمية –رحمه الله-: "ويجوز صرف الزكاة إلى الوالدين وإن علوا وإلى الوالد وإن سفل؛ إذا كانوا فقراء وهو عاجز عن نفقتهم، لوجود المقتضى السالم عن المعارض المقاوم، وهو أحد القولين في مذهب أحمد. وكذا إن كانوا غارمين أو مكاتبين أو أبناء السبيل، وهو أحد القولين أيضاً، وإذا كانت الأم فقيرة ولها أولاد صغار لهم مال ونفقتها تضر بهم أعطيت من زكاتهم (7)".إهـ __________________________________
(1) الشرح الممتع (2/743).
(2) ومستحقيها ثمانية كما جاء في قوله تعالى: { إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } سورة التوبة (60).
(3) أخرجه البخاري، رقم (1462).
(4) فتح الباري (3/330).
(5) الشرح الممتع (2/743).
(6) الشرح الممتع (2/742).
(7) الاختيارات الفقهية (93).

الحياة أمل
2014-04-07, 02:25 PM
أثآبكم الباري ونفع بعلمكم
وفقكم الله لكل خير ...~

فجر الإنتصار
2014-04-07, 02:33 PM
جزاكم الله خيراً وأحسن اليكم
وفقكم ربي لكل خير

مناي رضا الله
2014-04-07, 04:46 PM
جزاكم الله خير

الـحـربـي24
2014-04-07, 08:34 PM
بـــااااارك الـــلـــه فـــيـــك فـــي مـــاااا يــحـــبـــه ويـــرضـــااااه

مريد الجنة
2014-04-09, 11:25 AM
ماشاء الله بارك الله بكم وبهذا العمل الطيب

ـآليآسمين
2014-04-09, 04:06 PM
رفع الرحمن شأنكمـ في ـآلـأرض وـآلسماء
جزاكمـ الله خيرا وباركـ فيكمـ
:111: