المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماأحوجنا إلى أدب التغافل في حياتنا


بنت الحجاز
2014-04-08, 09:45 PM
ما أحوجنا إلى أدب التغافل في حياتنا

ما هو التغافل ؟
التغافل معناه : هو تعمد الغفلة ، أي أنه يُرِيَ الآخر أنه غافل ، مع علمه التام وإحاطته بما هو مُتغافل عنه ترفعاً عن الدنايا وسفاسف الأمور .

والتغافل أدب عظيم وخلق شريف تأدب به الحكماء ونوَّهَ بفضله العلماء ، فيجب على صاحب المروءة أن يتغافل ويتجاوز عن أهله وأصحابه و موظفيه إن هم قصروا بشيء ما ، فلا يستقصي مكامن تقصيرهم فيبرزها لهم ليلومهم ويحاججهم عليها ، ولا يذكرهم بحقوقه الواجبة عليهم تجاهه عند كل زلة وإنما يتغافل عن اليسير وهو يعلمه

قال الحسن البصري : "ما استقصى كريم قط
قال الله تعالى عن نبيه صلى الله عليه وسلم لما أخطأت بعض أزواجه : { عرَّف بعضهُ وأعرض عن بعض } .
وقال الأعمش : التغافل يطفئ شراً كثيرا .
وقال سفيان : مازال التغافل من شِيَم الكرماء
وجاء في لامية ابن الوردي الشهيرة :
وتغافل عن أمورٍ إنهُ .. لم يفزْ بالحمدِ إلا مَن غفلْ

وقد ذكروا أنَّ الناصر صلاح الدين الأيوبي كان يتحلى كثيراً بأدب التغافل ،
وكذلك قتيبة ابن مسلم الباهلي وغيرهم الكثير

فما أحوجنا إلى هذا الأدب والتحلي به في مواقف حياتنا ، فإن استقصاء كل صغيرة وكبيرة يقدح شرارة الغضب والشحناء بين القلوب ....


مما رآق لي

الأثري العراقي
2014-04-08, 10:04 PM
إضافة :
جاء في حديث : (( أُم زرع )) ـ الذي رواه ( الشيخان ) ـ :
(( .... ، قالت الخامسة : زوجي إن دخل فَهِدْ ! ،
وإذا خرج أسِدْ ، ولا يَسألُ عما عَهِدْ ، .... )) .
قال الرافعي :
( أي : كان كالفهد .. وصفته بلين الجانب ؛ لأن الفهد لين المس ، كثير السكون ، وقيل : وصفته بالنوم والتغافل والفهد كذلك ، والمعنى : أنه يتغافل عن أحوال البيت ، وإن وجد فيها خللاً استحق اللوم به ؛ أغضى ، .... ) .
وسُئِلَ حكيمٌ : من العاقل ؟ ؛ فقال : ( الفطن المتغافل ) .
وقال الشاعر :
أعْرِضْ عَنْ العَوراءِ إنْ أَسمَعْتَهَا ... واسْكُتْ كأنَّكَ غَافِلٌ لَمْ تَسْمَعِ

بنت الحجاز
2014-04-08, 10:24 PM
شكرا جزيلا لكم أخي الكريم الاثري العراقي
الاضافة النافعة الماتعة
بوركتم

الفهداوي
2014-04-08, 11:54 PM
أحسنتم ، كلام رائع .

الحياة أمل
2014-04-09, 01:06 AM
جزآك ربي خيرآ على الطرح الهآدف
بوركت أخية ...~

فجر الإنتصار
2014-04-09, 02:27 PM
وكما قال الإمام أحمد بن حنبل:
"تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل"
بارك الله فيكم على طرحكم القيم

ـآليآسمين
2014-04-09, 08:44 PM
انتقاء جميل .’
باركـ الله فيكـ أختنا بنت الحجاز
و جزى الرحمن كل من أثرى ـآلموضوع
:111:

ابو الزبير الموصلي
2014-04-09, 10:11 PM
بارك الله فيكم ونفع بكم