المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثلاث آياتٍ جمعت بين عذرين ونسخين وأمرين ونهيين ورخصتين وكرامتين


ياسمين الجزائر
2014-04-13, 12:01 AM
ثلاث آياتٍ جمعت بين عذرين ونسخين وأمرين ونهيين ورخصتين وكرامتين

http://im61.gulfup.com/EQMunq.gif

ثلاث آياتٍ في القرآن الكريم جمعت بين عذرين و نسخين و أمرين و نهيين و

رخصتين و كرامتين وهي قول الله تعالى:


{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }


البقرة : 183-185 .

قال ابن العربي - رحمه الله - في كتابه قانون التأويل ص664-665 :


وقد قال أهل الإشارة :


في القرآن ثلاث آيات جمعت بين عذرين ونسخين وأمرين ونهيين ورخصتين



وكرامتين :



http://im61.gulfup.com/EQMunq.gif

فأما العذران فقوله :


{ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ ...{



http://im61.gulfup.com/EQMunq.gif

وأما النسخان : فنسخ قوله تعالى :


{ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ} ، ونسخ تحريم الوطء بعد النوم في أثناء الليل .




http://im61.gulfup.com/EQMunq.gif

وأما الأمران :


فالتكبير ، وإكمال العدة .


http://im61.gulfup.com/EQMunq.gif

وأما النهيان :


فالأكل والجماع ، وهو حقيقة الصوم .



http://im61.gulfup.com/EQMunq.gif

وأما الرخصتان :


فالفدية للشيخ ، والفطر في السفر .


http://im61.gulfup.com/EQMunq.gif

وأما الكرامتان :


فإنزال القرآن ، وليلة القدر .


http://im61.gulfup.com/EQMunq.gif

انتهى باختصار .




منقول من شبكة أهل التفسير بواسطة د.عبد الرجمن الشهري،و د.أبو مجاهد العبيدي.