المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وجوب التدريب والاعداد لمقاتلة الاعداء


العراقي
2014-04-16, 04:35 PM
[ الإعلام بوجوب التدريب والإعداد ]

http://justpaste.it/files/justpaste/d66/a4084999/_____small.jpg (http://justpaste.it/files/justpaste/d66/a4084999/____.jpg)
قال تعالى:{وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ}
الأنفال: الآية: 60.

قال ابن تيمية: [كما يجب الاستعداد للجهاد بإعداد القوة ورباط الخيل في وقت سقوطه للعجز، فإنه مالا يتم الواجب إلا به فهو واجب] ا.هـ
مجموع الفتاوى: 28/259

قال الأمير الصنعاني في شرح حديث عقبة -إي حديث ألا إن القوة الرمي-: [أفاد الحديث تفسير القوة في الآية بالرمي بالسهام لأنه المعتاد في عصر النبوة، ويشتمل الرمي بالبنادق للمشركين والبغاة، ويؤخذ من ذلك شرعية التدريب فيه، لأن الإعداد إنما يكون مع الاعتياد إذ من لم يحسن الرمي لا يسمى معدا للقوة] ا.هـ

قال -الله تعالى-: {ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين} .

فجعل سبحانه ترك إعداد العدة الجهاد (ومنه التدريب) من صفات المنافقين . .

* وهذا يؤكد ما ذهبنا إليه من أن الأمر في قوله تعالى: {وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة}

هو للوجوب لوقوع الذم على تركه، وهذا يتضح أيضا من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

«من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق» ] ا.هـ
العمدة،لعبد العزيز [26]

قال النبي صلى الله عليه وسلم : «من علم الرمي ثم تركه فليس منا أو قد عصى»
قال النووي: [هذا تشديد عظيم في نسيان الرمي بعد علمه، وهو مكروه كراهة شديدة لمن تركه بلا عذر].

جاء في العمدة في إعداد العدة :
[ قلت فإذا كان هذا الزجر والوعيد في حق من تعلم الرماية ثم لم يواظب على التدريب حتى لا ينساها، فكيف بمن لم يتعلمها ابتداء ؟. ] ا.هـ (26)

يقول الأستاذ محمد شيت خطاب الكاتب في -العسكرية الإسلامية-:
[ (التدريب على السلاح) لا قيمة لأي سلاح من الأسلحة إلا باستعماله، والتدريب على استعمال السلاح تدريبا راقيا دائبا هو الذي يؤدي إلى استعماله بكفاية، والمقاتل المُدَرَّب على استعمال سلاحه هو وحده يستطيع استعماله بنجاح، أما المقاتل غير المُدَرَّب فلا يستفيد من سلاحه كما ينبغي، والمُدَرَّب يستطيع التغلب على غير المُدَرَّب بسهولة ويسر ـ إلى قوله ـ وقد كان العرب قبل الإسلام يتدربون على استعمال السلاح ولكن لم يكن تدريبهم إلزاميا، فكان منهم من لا يتدرب بحسب رغبته وهواه.
فلما جاء الإسلام أمر بالتدريب وحث عليه، لأن الجهاد فرض على كل مسلم قادر على حمل السلاح.
فالمسلمون كلهم جند في جيش المسلمين، يجاهدون في سبيل الله لتكون كلمة الله هي العليا.] ا.هـ
_ ص 146 ـ 149 (كتاب العسكرية العربية الإسلامية) _
وانظر: العمدة (27)

قال صلى الله عليه وسلم:
[يوشك أن تداعى عليكم الأمم من كل أفق كما تداعى الأكلة على قصعتها»
قلنا: يا رسول الله أمن قلة بنا يومئذ قال:
«أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل تنزع المهابة من قلوب عدوكم
ويجعل في قلوبكم الوهن» قالوا وما الوهن؟
قال: «حب الحياة وكراهية الموت] ا.هـ

قلتُ: والنكوص عن الجهاد، والركون للدنيا ومتاعها، وكراهية الموت [والموت هنا يحملٌ على الموت في سبيل الله]
هما سبب الوهن والذلّ، كما نصص على ذلك النبي-صلى الله عليه وسلم- ولدفع هذا الذل ونفض غُبَارٍ هذا الوهن،
لا بدمن الجهاد والقيام به، ولا جهاد إلا بتدريب وإعداد ، والجهاد واجب والإعداد واجب،
وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب!

قال الإمام القرافي:
[وعندنا وعند الجمهور، ما لا يتم الواجب المطلق إلا به وهو مقدور للمكلف فهو واجب لتوقف الواجب عليه] ا.هـ
شرح تنقيح الفصول ص (160)

قال تعالى : {وَلَو أَرَادُوا اَلْخُرُوج لأَعًدْوا لَهُ عدّْةً}

فذمهم وبين كذبهم وسوء سريرتهم وفساد نيتهم، وأحتج عليهم بأنهم لو أرادوا الجهاد والقيام به، لأعدوا له العدة، وجهزوا له وتجهزوا !!
فدل على وجوب مقدمة الجهاد ألا وهو الإعداد، فتحصل لدينا أنه:
[ما لايتم الوجاب إلا به فهو واجب]
وإن عُدم الإعداد، بان فساد، وكذب القائل بأنه أراد الجهاد!

والإعداد للجهاد نوعان:

[أ] إعداد إيماني بالعلم الشرعي، والتزكية . . .

[ب] وإعداد مادي بإعداد القوة والتدرب عليها وبالنفقة في سبيل الله.

ولابد منهما جميعاً للمجاهد في سبيل الله، إذ هما مما لا يسع المسلم العادي تركهما-فضلاً عن المجاهد- ! !

وإعداد العدة للجهاد هو من باب الأخذ بالأسباب والقيام بها حق قيام، والأخذ بالأسباب وبذل الوسع والجهد هو من تمام العقل ومما حض عليه الشرع . .

فقد جاء عن بعض السلف قوله: [ . .والإعراض عن الأسباب قدح في الشرع] ا.هـ

[وخلاصة هذا الباب]
هو وجوب الإعداد والتجهيز للجهاد، بكافة أنواع الجهاز-حسب القدرة والإمكان- ليقوم الجهاد على ركائز متينة صلبة قوية . .
وليُأتي أكله بدحر الكفر، ونفض غبار الذل،ِ ومَحو آثار الوهن، ونصرة الدين، وإعادة العزة والتمكين وتحكيم شرعة رب العالمين . .


هذا والله أعلم .
وكتبه-العبد المقصر الفقير
أبو بكر الأثري -غفر الله له-

فايز المالكي
2014-04-16, 04:59 PM
بارك الله فيك ونفع بك

الحياة أمل
2014-04-16, 11:06 PM
بآرك الرحمن في طرحكم
والاستعدآد والتأهب ممآ أمر به الإسلآم
والأحآديث الوآردة عمآ سيحصل آخر الزمآن من اقتتآل بين أهل الحق والبآطل
تُوجب التدريب والاستعدآد مصدآقآ لمآ أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم
جزآكم ربي خيرآ ونفع بكم ...~
~ ~
موضوع ذآ صِلة !
أسباب النصر على الأعداء (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=13614)

العراقي
2014-04-23, 12:32 AM
بارك الله فيكم
اشكر لكم مروركم