المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم مناجاة الله تعالى بلفظ [ ياحبيبي ]


الحياة أمل
2014-04-16, 11:37 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

:: السؤال ::
أنا أحب الله جدا، ودائما أناجية بكلمة ياحبيبي ياالله،
فهل هذه الكلمة فيها معنى غلط ؟
وماهي حياة البرزخ في القبر ؟

:: الجواب ::
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فمناجاة الله _تعالى_ بلفظ يا حبيبي. لا شك أن محبة العبد لربه من الأحوال الإيمانية
والأحوال القلبية التي تكون بين العبد وربه، والله _تعالى_ يُحِب ويُحَب،
يحب المتقين والمتطهرين والتوابين والمقسطين، ويحب أولياءه ويحبه أولياؤه،
كما قال – سبحانه وتعالى-: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ" (المائدة: من الآية54)
وقال – سبحانه وتعالى-: " قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ" (آل عمران: من الآية31)
وقال – تعالى-: " وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ" (البقرة: من الآية165)
فنسأل الله أن يجعلنا من أوليائه الذين يحبهم ويحبونه،

ولكن ليس من أسماء الله _تعالى_ الحبيب،
بل من أسمائه الودود، والولي، والحميد، والبر والرحيم،
وقد قال _سبحانه وتعالى_: "وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا" (الأعراف: من الآية 180)
فينبغي أن تدعو الله بأسمائه التي سمى بها نفسه وأمرك أن تدعوه بها، والتوسل إلى الله في دعائه
بأسمائه وصفاته هو أفضل التوسل، و هي كذلك من أعظم أسباب الإجابة بعد الإيمان به _سبحانه_،
وطاعته وطاعة رسوله _صلى الله عليه وسلم_.

أما عن الحياة البرزخية فلا يعلم حقيقتها إلا الله _تعالى_، ويعامل فيها الإنسان بحسب
ما قدم من أعمال، سواءً كانت صالحة أم غير ذلك
والله أعلم

اجاب عليها فضيلة الشيخ : عبد الرحمن البراك

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

مناي رضا الله
2014-04-17, 09:44 AM
جزاك الله خير خالتي حبيبتي