المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لامست اسماعهم لكنها... لم تلامس نخوة المعتصم


ـآليآسمين
2013-02-15, 06:25 PM
أمتي هل لك بين الأممِ
منبر للسيف أو للقلمِ

أتلقاك وطرفي مطرق
خجلاً من أمسك المنصرمِ

أين دنياك التي أوحت إليّ
وترى كل يتيم النغمِ ؟

كم تخطيت على أصدائه
ملعب العز ومغنى الشممِ

وتهاديت كأني ساحب
مئزري فوق جباه الأنجمِ

أمتي كم غصة دامية
خنقت نجوى علاك في فمي

ألإسرائيل تعلو راية
في حمى المهد وظل الحرمِ ؟

كيف أغضيت على الذل ولم
ولم تنفضي عنك غبار التهمِ ؟

أو ما كنت إذا البغي اعتدى
موجة من لهب أو دمِ ؟

اسمعي نوح الحزانى واطربي
وانظري دم اليتامى وابسمي

ودعي القادة في أهوائها
تتفانى في خسيس المغنمِ

رب وامعتصماه انطلقت
ملء أفواه الصبايا اليتّمِ

لامست أسماعهم لكنها
لم تلامس نخوة المعتصمِ

أمتي كم صنم مجدته
لم يكن يحمل طهر الصنمِ

لا يلام الذئب في عدوانه
إن يك الراعي عدو الغنمِ

فاحبسي الشكوى فلولاك لما
كان في الحكم عبيد الدرهمِ

لشعارها ابو الريش
:111:

بنت الحواء
2013-02-17, 03:42 PM
سلمت " لي حضوري " على الاختيار الجميل

الحياة أمل
2013-02-19, 04:31 AM
[...
نسأل الله أن يُصلح الأحوآل
بآرك الله فيك
::/