المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث عن استحباب عناق وتقبيل الأطفال والدعاء لهم


الحياة أمل
2014-04-19, 03:57 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

استحباب عناق وتقبيل الأطفال والدعاء لهم

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: خَرَجَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي طَائِفَةِ النَّهَارِ،
لاَ يُكَلِّمُنِي وَلاَ أُكَلِّمُهُ، حَتَّى أَتَى سُوقَ بَنِي قَيْنُقَاعَ، فَجَلَسَ بِفِنَاءِ بَيْتِ فَاطِمَةَ، فَقَالَ
"أَثَمَّ لُكَعُ، أَثَمَّ لُكَعُ[1]" فَحَبَسَتْهُ شَيْئًا، فَظَنَنْتُ أَنَّهَا تُلْبِسُهُ سِخَابًا[2]،
أَوْ تُغَسِّلُهُ، فَجَاءَ يَشْتَدُّ حَتَّى عَانَقَهُ، وَقَبَّلَهُ وَقَالَ: "اللَّهُمَّ أَحْبِبْهُ وَأَحِبَّ مَنْ يُحِبُّهُ"[3].
:111:
من فوائد الحديث
1- شفقة النبي - صلى الله عليه وسلم - ورحمته بالصغار.
2- توقير الصحابة رضي الله عنهم، واحترامهم لنبيهم - صلى الله عليه وسلم.
3- المزاح مع الصغير وملاعبته.
4- فيه منقبة عظيمة للحسين.
5- استحباب الدعاء للأبناء، لا الدعاء عليهم [4].
6- الرحمة بالصغير، ومداعبته، والمزاح معه، ومعانقته، وتقبيله، وضمه
كل هذه الأمور مما يدخل السرور على قلب الصغير، ويساعد في بناء
وتكوين شخصيته. ويثاب عليها من الله.
7- يتبين من هذا الحديث وغيره من الأحاديث، التأكيد على قضية مهمة
تشغل بال النبي - صلى الله عليه وسلم - ألا وهي: الدعاء للأبناء.
8- إن من أهم أسباب صلاح الأبناء: الدعاء لهم، والإكثار من ذلك.
-----------
[1] لكع: هو الصغير الذي لا يهتدي لمنطق. فتح الباري 4/342.
[2] قوله ألبسته سخابًا بكسر أوله والتخفيف هي القلادة من طيب أو قرنفل، وقيل خيط ويعلق على الصبيان والجواري. فتح الباري 1/130.
[3] البخاري 2122.
[4] مستفاد من فتح الباري 4/342.

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

فجر الإنتصار
2014-04-20, 11:55 AM
أحسنت الطرح اخية . احسن الله اليك وبارك فيك

ـآليآسمين
2014-05-17, 02:06 PM
صلى الله على حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه
أحسنت أختنا ـآلفاضلة , باركـ الله فيكـ
:111:

الـحـربـي24
2014-05-18, 07:42 AM
جزاك الله خيراااااااااا