المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحكم الشرعي للانتخابات ومجلس النواب و الوزراء


العراقي
2014-04-20, 10:31 PM
إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونتوب الى الله من شرور أنفسنا ، من يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلا هادي له ، ونشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله .

أما بعد فإن الساحة اليوم تعج بالفتن وتضطرب بالابتلاءات وتموج بالمنكرات لعل أبرزها بدعة الانتخابات التي غصت الشوارع بكثرة المرشحين إليها متهافتين على لعاعة الدنيا راكضين وراء بهرجات أعداء الله سبحانه وتعالى يصدق عليهم قول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم { لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه» قالوا: من يا رسول الله ؟ قال: «اليهود والنصارى } .

صارفين أنظار الناس عن المصيبة الكبرى ألا وهي احتلال العراق على يد الفرس المجوس ورهن مصيره بيد أعدى أعداء الله جل جلاله . والمسلم في خضم هذا البحر المتلاطم الأمواج ينأى بنفسه عن كل هذه الصوارف عن تكليفه الشرعي الصواد عن واجبه في هذه الحياة الدنيا لافتا أنظار الناس إلى الاشتغال بمرضاة الله تعالى تحقيقا للعبودية الحقة { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ } آل عمران 102

فيا أيها المسلم الغيور على دينك الحريص على آخرتك المفكر بمصير بلدك اعلم أن المتسلقين الى ملذاتهم المتطلعين إلى زخرف الدنيا يريدون أن يجعلوك جسرا يمرون عليه الى أهدافهم فلا تضيع دينك بدنيا غيرك . واعلم أن فتنة الانتخابات يراد منها تسويق المشروع الامريكي وإقناع الدنيا أن مشروع أمريكا أصلح من حكم الله جل جلاله في سياسة الناس ضمن سياسة العولمة المزعومة وقد أنفقت أمريكا مليارات الدولارات من اجل جعل هذه الفكرة واقع حال { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ } الأنفال 36 .

فلا تكن أداة لتنفيذ مآرب الكفرة ولا تكن جسرا منصوبا على عرصات جهنم يمر فوقك أعداء الله جل وعلا فتهوي وإياهم في قعرها أعاذنا الله وإياك منها والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ، فقد مرت بنا تجارب سابقة لم تفض إلى دفع مفسدة ولا إلى جلب منفعة وانما أفضت الى ترسيخ أقدام الامريكان وأذنابهم في بلدنا وتغييب شرع الله ومطاردة الخيرين من أبناء الشعب .

أيها المسلم أنت أمام امتحانات وابتلاءات حري بك أن تفكر مليا قبل أن تقدم على أي عمل وعليك أن توزن الأشياء بميزان الشرع وان تجعل قول الله جل جلاله { وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ } الصافات24 نصب عينك ، ثم إن اللصوص الجدد سراق الأموال والأصوات فطنوا إلى فكرة خبيثة وهي أنهم يستغلون عدم مجيئك فيستخدمون بطاقتك ليضعوا بها اسم من يشاءون من لصوصهم الكثيرين لذا نرتأي أن ترسل من يسحب بطاقتك وعائلتك ويمزقها لتقطع الطريق أمامهم . . . قاطع مشروعهم بالرفض واتق مكرهم بالمكر { وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ } الأنفال30 .

واليك بعض الادله التي تبين حقيقة هذه المجالس وتعارضها مع شرع الله :
فالمجلس التشريعي أو ما يعرف بالبرلمان أو مجلس النواب:
هو التطبيق العملي الأكبر للديمقراطية ويقوم على أساس اختيار الشعب من آن لأخر نوابا يتولون الحكم لمده محدودة ، باسمه ونيابة عنه فلا يزاول الشعب سلطاته بنفسه بل يقتصر دوره على اختيار نواب عنه ، وتعد بعد ذلك إرادة هؤلاء النواب هي معبرة عن إرادة الناخبين أي إرادة الشعب
والديمقراطية تعرف بتعريفات شتى منها ( أن يضع الشعب قوانينه بنفسه وان يحكم نفسه بنفسه لنفسه )
ويحرم دخول المجالس التشريعية والمجالس الوزارية لأسباب عدة نذكر منها بإيجاز :

1- المجالس التشريعية ( البرلمان )
أ‌.غاية المجلس التشريعي هي التشريع ومتابعة التطبيق . وحق التشريع هو لله وحده قال تعالى ( أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) الشورى 21 . إذا فهو شرك بالله في حكمه .

ب‌. منهجية المجلس هي التقديم بين يدي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم . قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) الحجرات 1 . عن ابن عباس رضي الله عنهما ( لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ) أي لا تقولوا خلاف الكتاب والسنة .

ج. المجلس التشريعي ( مجمع طواغيت ) . إعطاء الدستور حق وضع تشريع للبرلمان يساوي إعطاء وصف الطاغوت نصا قرآنيا لا يحتمل التأويل أو التغيير . قال تعالى ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً ) النساء 60 – 61 .

د. المجلس التشريعي مجلس جاهلي . ولا شك إن الحكم بغير ما انزل الله سبحانه جاهلية ، قال سبحانه ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ) المائدة 50 . قال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الاية ينكر الله تعالى على من خرج من حكم الله المحكم المشتمل على كل الخير الناهي عن كل شر وعدل الى ما سواه من الآراء والأهواء والاصطلاحات التي وضعها الرجال بلا مستند من شريعة الله ... الى أخر كلامه رحمه الله )

هـ. إعطاء التشريع حق نسخ الشرع . قال تعالى ( مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) البقرة 106 _ 107 . والنسخ من اختصاص الله وحده بجميع صوره ألمعروفه نسخ اللفظ دون الحكم أو نسخ الحكم مع بقاء اللفظ أو نسخها معا ، وما رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا مبلغ عن الله تعالى . فإذا جئنا الى المجلس التشريعي نجد أن النظام يمنحه حق نسخ الأحكام التي نزلت كتابا كانت أم سنه كما هو الحال في تشريعات البلاد التي أحلت الخمر وأماكن الدعارة والربا ومساواة المرأة بالرجل في الإرث الى أخر ذلك ...

و. في المجلس التشريعي التعاهد على نصرة الطاغوت . قال تعالى ( أَلَمْ تَر إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلَا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَداً أَبَداً وَإِن قُوتِلْتُمْ لَنَنصُرَنَّكُمْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ) الحشر 11 . فما الذي يفعله العضو إذا دخل المجلس التشريعي مسلما كان أو غير مسلم ألا تراه يحلف بالله على نصرة الدستور وحمايته واحترامه والعمل به والاحتكام اليه ، ألا تراه يعاهد الطاغوت على نصرته وطاعته طاعة مطلقه .

ز. في دخول المجلس التشريعي تَـقصُد القعود مع الخائضين . قال تعالى ( وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً ) النساء 140 .

ح. في المجلس ركون شركي . قال تعالى ( وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ ) هود 113 . المجلس التشريعي تابع ما يسمى بالنظام الديمقراطي ، فمعنى كلمة الديمقراطية هو حكم الشعب بالشعب . وان أعظم ما يتباهى به الطواغيت هو إقرارهم النظام الديمقراطي وجعلهم الشعب يحكم نفسه بنفسه ولذا فأن الجري وراءه في هذا السبيل هو ركون اليه .

ط. القَسَم على احترام الشرك . معلوم أن الدساتير الوضعية هي دساتير شركية . وفي الدستور العراقي المادة ( 48 ) يؤدي عضو مجلس النواب اليمين الدستورية أمام المجلس قبل أن يباشر عمله بالصيغة الاتية ( اقسم بالله العلي العظيم أن أؤدي مهماتي ومسؤولياتي القانونية بتفان وإخلاص وان أحافظ على استقلال العراق وسيادته وأرعى مصالح شعبه واسهر على سلامة أرضه وسمائه ومياهه وثرواته ونظامه الديمقراطي الاتحادي وان اعمل على صيانة الحريات العامة والخاصة واستقلال القضاء والتزم بتطبيق التشريعات بأمانة وحياد . والله على ما أقول شهيد .

2- المجالس الوزارية
ا. بطانة الكفر : قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ) ال عمران 118

ب. المؤازرة حقيقة الوزارة : عمل الوزارة مأخوذ من المؤازرة فأن كانت هذه المؤازرة على الحق على حق وإن كانت على الإثم فهي إثم وإن كانت على الكفر فهي كفر فحكم الدخول في الوزارة مبني على حكم الأصل وهو الحكومة ، وهل الحكومة إلا مجموع الوزراء ، وهل مادة الحكم إلا الدستور وهل هذا الدستور الا كفر بالله .
ج. الوزارة بيعة على الجاهلية : لا يوجد مظهر للبيعة الجاهلية الشركي اكبر من طريقة بيعة الوزراء والبرلمانيين المعتادة ، حيث يقف الوزير أمام رئيس الدولة أو رئيس الحكومة ليحلف بالله أو الإيمان الشركية على الوفاء له وللدستور .

د. الوزارة عقد تعاون على الإثم والعدوان : قال تعالى ( وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) المائدة 2
فارق كبير بين التعاون على الإثم والعدوان وبين التعاقد على التعاون على الإثم والعدوان . إن التعاقد تمالئ ومواطأة واتفاق منهجي وهذا اشد وأعظم خطر .

3.مجالس المحافظات :
إن المفوضية العليا للانتخابات تشترط أن يوقع رئيس الكيان السياسي المترشح وثيقة تسمى ( قواعد السلوك ) وتتضمن هذه الوثيقة نصا يوجب عليه الالتزام بالقانون العراقي ( قانون بريمر ) وقد سبق أن الدستور والقوانين الوضعية كفر بالله العظيم قال تعالى ( وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ) المائدة 45
فهل هذه المجالس ستحكم شرع الله أم أنهما ستنفذ قرارات الدستور ألكفري .
ثم إن كلها تصب في كفة تأمين المحتل وإقراره واستقراره ، فلا يكون المسلم مطية لأعداء الله وأذنابهم .

{ رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ } ال عمران 8


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين . .

فايز المالكي
2014-04-21, 02:07 AM
بارك الله فيك ونفع بعلمك