المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة مقولة خالد بن الوليد [ عند الصباح يحمد القوى السرى ]


ـآليآسمين
2014-04-25, 04:13 PM
http://im49.gulfup.com/F8wpgA.png
قال المفضل‏ :‏
إن أول مَنْ قال ذلك خالد بن الوليد لما بَعَثَ إليه أبو بكر رضي الله عنهما وهو باليمامة‏ :‏
أن سِرْ إلى العراق ، فأرادَ سُلوكَ المَفازة ،
فقال له رافع الطائى‏ :‏ قد سلكتها في الجاهلية ، وهى خِمسٌ للإِبل الواردة ، ولا أظنك تقدِرُ عليها إلا أن تحمل من الماء ،
ثم سَقَاها الماء حتى رَوِيت ، ثم كتَبَها وكَعَم أفواها ، ثم سلك المَفَازة حتى إذا مضى يومان وخاف العطَشَ على الناس والخيل ،
وخشى أن يذهب ما في بطونه الإبل نحَرَ الإبلَ واستخرج ما في بطونها من الماء ، ومضى ، فلما كان في الليلة الرابعة
قال رافع‏ :‏ انْظُرُوا هل تَرَوْنَ سِدْراً ‏"‏ عِظاماً‏ ؟‏ فإن رأيتموها وإلا فهو الهلاك ، فنظر الناسُ فرأوا السِّدْر ،
فأخبروه ، فكبَّر ، وكَبَّر الناس ، ثم هجموا على الماء ،
فقال خالد‏ :‏
للّه دَرُّ رَافِع أَنَّي اهْتَدَى * فَوّزَ من قُرَاقِر إلى سُوَى
خِمْساً إذا سار بِه الجيشُ بَكَى * ما سَارَهَا من قبله إنْسٌ يُرَى
عِنْدَ الصَّبَاحِ يَحْمَدُ القَوْمُ السُّرَى * وَتَنْجَلِي عَنهُمُ غَيَابَاتُ الْكَرَى

يضرب للرجل يحتمل الَشَّقةَ رَجَاءَ الراحة .



المرجع
مجمع الأمثال ، الجزء الثاني - الإمام أبو الفضل الميداني
http://im49.gulfup.com/2GOTuJ.png

الحياة أمل
2014-04-25, 11:29 PM
رضي الله عنه وأرضآه
بوركت أخية على نقل القصة !
أسعدك الله ...~