المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( قرارٌ صادرٌ بالإبادةِ ))


ام عبد المجيد
2014-04-26, 10:57 PM
بمناسبة قرب الانتخابات في العراق ....
ملحمة صادقة , أرى فيها دموع الامهات وصراخ الاطفال الا من خلاص كفاكم متاجرة بدمائنا يامن تعرفون أنفسكم !!!!

(( قرارٌ صادرٌ بالإبادةِ ))

مُدنٌ تحاصرُها الجيوشُ وتغلقُ
والقاصفاتُ على الدمارِ تُحلّقُ

ودروعُهم حوْلَ المدائنِ أرْعدَتْ
محمومةً هُوجَ المنايا تُرْشقُ

ومماتُنا قد خطَّطتْه عصابةٌ
وتفنّنوا في حبكِهِ وتألّقوا

أهلي حِصارُ الموتِ حاصرَ دورَهم
وعليهمُ كلُّ المنافذِ أغلقوا

مُدنٌ وأصحَرَتِ الديارُ فلا ترى
أحداً وعنها أيّ شيء يَنطقُ

المُجرمونَ لغارةٍ مشئومةٍ
رسَموا بها موتَ الجميعِ وصدّقوا

والخائنونَ المُتخمونَ بغيّهم
والبائعونَ على الظهورِ تسلّقوا

رَصفوا الدّروعَ بكلّ حيٍّ عطّلوا
لغةَ الكلام وللقتالِ تخندَقوا

ضاقَتْ بهم ساحاتُنا وتضايقَتْ
حتّى السّماءُ بما يدورُ ويُخْلقُ

طلعوا بأعنفَ ما تكونُ طباعُهم
فيها الدماءُ على الشّوارعِ تهرَقُ

وحشيّةً هدّامةً غاياتُهم
وبها يطبّلُ حولَنا متزندِقُ

ويباركونَ له المجازرَ أهلُنا
منهم ومنهمْ بالفسادِ تحلّقوا

والموْتُ لُعْبتُهم غواةُ مذابحٍ
وقواصفُ تهْوي ونارٌ تحْرقُ

ومساجدٌ هدَموا فصاحَت قبّةٌ
والهادِرونَ على الطّلول تصفِّقُ

نحنُ الضحايا والضحايا وحْدَهم
أهلي وأهلي مَنْ لهم لا يُشْفقُ ؟

كم جائعِ يقضي الحياة بجوعِهِ
ولكم هنالك مَنْ يئنُّ ويأرَقُ ؟

يتفاوضونَ على نزيفِ خرابِنا
ومن الكراسي الفارغاتِ تَمَشْدَقوا

حَاكوا حبائِلَهمْ فصدّقَ بعضُنا
فيما ادّعى الجاني وقالَ الأحْمَقُ

أينَ الحكوماتُ التي تعْنى بنا
أينَ الوعودُ الخالباتُ البلّقُ ؟

كلُّ الشّعوبِ تجدُّ في طلبِ العُلا
إلا العراقُ فإنّهُ يتمزّقُ

جعلوهُ للغازينَ حقلَ تجاربٍ
وعليهِ كلُّ سلاحِهمْ قد أطلقوا

ماذا تغيّرَ فالبلادُ بأهلِها
حُبْلى ولكنْ بالدّمَارِ سَترْزقُ

لمّا تزلْ بغدادُ بغدادَ الهوى
ولها عَمانُ لها الرّباطُ وجُلّقُ

نحنُ الذين لها عَشِقنا موْتَنا
فانثرْ دَمارَكَ أيّها المُستشرِقُ

يا مَجلسَ العارِ القبيحِ بفعلِهِ
أنا لا أرى خيراً لديك يحقَّقُ

نحْنُ انتخبْنا أينَ أينَ وعودُكم
يا مَنْ بهم دستورُهم يتفوّقُ ؟

نحْنُ انتخبْنا يا وَعوداً زُيِّفتْ
كتبتْ لنا لحْنَ الدّمارِ ولفّقوا

أمِنَ العدالةِ أنْ تشرّدَ أمة
ليعيش أعداء الحياة ويرزقوا ؟

ونبادَ نحنُ جميعنا بجموعنا
ويداسَ فوقَ رؤوسِنا ونُوَثّقُ

أمِنَ العدالةِ أنْ يُهَجّرَ آهلٌ
ويدورُ في بحْر المآسي مُغْرَقُ ؟

إذْ أوْدَعوا للسّجْنِ مَنْ نادى بنا
نحْو الخلاصِ وعطّلوهُ وَعوَّقوا

ما كانَ هُولاكو كمثلِ فِعَالهم
حِقداً وليْتَ البربريةَ تنْطقُ

إنّي إلى وطني نذرْتُ وثوْرتي
روحي ولا حُلمُ الطّغاةِ يُصدّقُ

أرأيت جُلّقَ يذبَحونَ إباءَها
كمْ تستغيثُ وتشْتكي كمْ تشْهَقُ ؟

وَتُحيطُها السّودُ النيوبُ تحَفُّزَاً
ورجالُنا خلْفَ السّواترِ تأرَقُ

أرأيتها جرْحاً وتحضنُ جرْحَها
وتضمُّهُ دُميتْ قلوبٌ تخْفُقُ ؟

يا بنتَ أمْواهِ الفُراتِ عظيمةٌُ
فيكِ استطالَ المَجْدُ فهو مُعَرَّقُ

الشّمْسُ تشرِقُ من سَماكِ بدفْقِها
وسواكِ في الدُّجُرِ السّحِيقةِ تغْرَقُ

عَرَّيْتِ قبْحَ البائعينَ ترابَهُمْ
وطبَعْتِ فيما لفّقُوهُ وزَوّقوا

أنبارُ يا دارَ المروءةِ والنّدى
يا مَنْ أبتْ أبوابُها لا تُغلقُ

فالعزُّ أنتِ وأنتِ فجْرُ بلادِنا
والحرُّ يأبى للهوانِ ويَطْرقُ

بغدادُ تنطفئُ المدائنُ كلَّها
ويظلُّ حبُّكِ في ضلوعي يُشْرِقُ

يا أنْتِ يا أعْلى البيارقِ كلِّها
سيظلُّ يخْفقُ بالرّجالَ البيْرَقُ

يبقى العراقيّونَ رغْمَ جنوحِهِمْ
للأجنبيِّ رجولةً تتمنْطَقُ

سيقولُها التاريخُ رغْمَ دعاتِه
أنتِ التي منها الشّرارةُ تُطلقُ

سيظلُّ رأسُكِ للشُّمُوخِ مُعانقا
حجْمَ السّمَا بمضائِهِ يتفتّقُ

وبحَجْمِ هذا الكوْنِ فاضَتْ أنهراً
منّا الدِّماءُ تغُصُّ فيها الأطرُقُ

أنتِ العراقُ رجولةً برِجالِها
يرْقى الإباءُ بكبرِهِ يتَخلّقُ

الدّورُ أضْحَتْ بالمآتمِ حُفّلٌ
وأصابَ أهْليها هناكَ تَفرُّقُ

يا أيُّها الطّاغُوتُ إنّكَ راحلٌ
يوماً وأنفكَ بالترابِ سيُمْحَقُ

خَافُوا من المَظلومِ إمّا قد عَدا
وتسلّحَ الإيمانَ نهْجاً واتَّقوا

فإذا الأكفُّ تآزرَتْ وتلملمَتْ
وتصافَحَتْ بابَ الوِفاقِ ستطْرُقُ

والعابرونَ من الحدودِ ستنتهي
أدوارُهُم والدرْبُ موْتٌ مُغْلقُ

***
من ديوان ( وطن معروض للبيع ) للاستاذ ( خلف الحديثي ) من اتحاد الكتاب العرب

الحياة أمل
2014-04-26, 11:15 PM
أنبارُ يا دارَ المروءةِ والنّدى
يا مَنْ أبتْ أبوابُها لا تُغلقُ

يا أيُّها الطّاغُوتُ إنّكَ راحلٌ
يوماً وأنفكَ بالترابِ سيُمْحَقُ

معبرة ومؤثرة !
اللهم فرجك ونصرك لأهلنآ

ـآليآسمين
2014-04-27, 02:29 PM
اللهمـ يا جبار انصر اهل ـآلـأنبار

الـحـربـي24
2014-05-02, 10:10 AM
اللهم انصر اهلنااااااااا وربعنااااااا اهل السنة في الانبااااااار ياااااااااااحي يااااااااقيووووووووووم