المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بقيادة مجرم في العصائب الجيش الصفوي يبدأ هجومه الأخير في الأنبار


مشروع عراق الفاروق
2014-05-06, 06:34 PM
بقيادة مجرم في العصائب الجيش الصفوي يبدأ هجومه الأخير في الأنبار

http://2.bp.blogspot.com/-ZsI-BdS6q0A/U2hMwdVh8_I/AAAAAAAAAUo/bLSyeVJchPU/s1600/%D8%A3%D8%A8%D9%88+%D9%83%D9%85%D9%8A%D9%84+%D9%82 %D8%A7%D8%A6%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4+ %D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D9%88%D9%8A.jpg (http://2.bp.blogspot.com/-ZsI-BdS6q0A/U2hMwdVh8_I/AAAAAAAAAUo/bLSyeVJchPU/s1600/%D8%A3%D8%A8%D9%88+%D9%83%D9%85%D9%8A%D9%84+%D9%82 %D8%A7%D8%A6%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4+ %D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D9%88%D9%8A.jpg)
خاص/ مشروع عراق الفاروق
بقلم /آملة البغدادية

بعد أربعة أشهر ويزيد من معارك طاحنة خاضها الجيش الصفوي ومن معه من المرتزقة في الصحوات تجرعوا فيها الويلات في الرمادي والفلوجة ، وبعد خسائر مني بها تقدر بأكثر من 600 آلاف رافضي وآلاف المعدات الحربية خسائر وأخرى غنائم بيد الثوار الأكثر تطورا وبصناعة روسية ، لم يكن للقيادة الإيرانية إلا أن تزج بعناصرها من الحرس الثوري للمساندة التي تبدو بلا نجاحات تذكر لحسم المعركة مع الإرهاب كما يسموها .
من أهم إشارات الهزيمة هو اعتراف الإعلام بالخسائر تبديل القيادة ، حيث تسربت معلومات مؤكدة من أن الجيش سلم قيادته لمليشيا عصائب أهل الباطل بتوثيق صوري بين زعيمهم "قيس الخزعلي" وقيادي في الجيش مزدوج الصنف مع المليشيات ، هذا يحصل فقط في العراق . من إشارات الهزيمة التي لم يفلح المالكي المجرم قائد الإرهاب في الحكومة التكتم عنها هو أعداد القتلى التي أمر بتخزينها جيف في برادات المطارات في أنحاء العراق وخاصة بغداد حيث أعلن عن 1167 في مطار المثنى و1105 في مطار بغداد فقط ، وأخرى رميت من قبل المليشيات في نهر الفرات ، ومن الإشارات هو حجم الهلع الذي أعلنوا عنه بكل وقاحة عبر الفيسبوك بطلبات متطوعين للانضمام إلى فرقة "سوات" الضالعة في عمليات الإبادة الجماعية بالقانون الجديد العالمي ، وحيث أن أهالي الجنود عزموا على تنحية المالكي في الانتخابات لهذا السبب لا غير ، ومع هذا فإن آلة التزوير أصبحت تعمل باتجاهين أحدهما لتخفيض أصوات اهل السنة والآخر تخفيض أصوات الشيعة المعارضين لدولة القانون وحزب الدعوة الإجرامي . تتوالى الخسائر في الأرواح مع الخسائر في المعدات وأخرى المباني السكنية ، وبأسلوب العاجز الجبان أتخذت منحى الخسائر في البنى التحتية للسدود في الفلوجة والأنبار حيث تم قصفها من قبل الجيش لمنع تقدم الثوار إلى بغداد لإنهاء الحقبة الصفوية ، ومع هذه الممارسات الشيطانية فقد انعكست على الجيش الصفوي كما ينقلب السحر على الساحر، حيث وصلت إلى فرقهم العسكرية وأغرقت معداتهم في الشوارع في الفلوجة وفي أبي غريب على أطراف بغداد التي تسمى حزام بغداد ، ومن القريب المتوقع أن تصل إلى معقل الإجرام "منطقة الشعلة" غرب العاصمة .
وصلت هستيريا الخسائر أن تسلم قيادة الجيش لدولة عريقة في انتصاراتها كالعراق إلى حثالة حوزوية تابع لإيران الصفوية بملصق على لباسه بكل صفاقة مع صورة كبيرهم الذي علمهم السحر "خامنائي" وعبارة لبيك يا زينب على ذراعه كما في الصورة . المعلوم أن المالكي استنجد بإيران ، وما كان منها إلا إرسال تعزيزات من مليشيا أبي فضل العباس التي تقاتل في سوريا ، وهذا الحثالة واحد منهم .
الأنباء تشير إلى بدء التعزيزات من الاتجاهات الثلاث لمحاصرة الفلوجة والرمادي، والذي اشتركت فيه زوارق مائية متجهة من التاجي إلى أبي غريب ، ومجموعات من أرتال متجهة إلى الحوز في الرمادي مع أرتال باتجاه الفلوجة متمركزة قرب مجمع الكليات في الفلوجة وأخرى في أطراف الفلوجة، ومن الجدير بالذكر أن الجيش الصفوي يقوم باستلامهم وتجهيزهم بالملابس العسكرية والمعدات وتسليمهم الهمرات والشاحنات المختلفة بشكل اعتيادي ينافي أي قانون عسكري في العالم . العمليات بحسب مراكز الاستخبارات السنية للثوار عبر صفحات التواصل الآجتماعي "الفيس بوك " تؤكد قرب الهجوم في الساعات القادمة ، والله ناصر المؤمنين .
من أكبر دلالات رضا ومباركة أمريكا ومجلس الحرب التابع لها هي تزويد العراق بمعدات وطائرات وتدريب مكثف للجنود والطيارين الذين لا يتجاوز أعمارهم ال26 عاماً . من المحزن أن تشترك الدول العربية في الجريمة التي تدعي مكافحة الإرهاب بمؤتمرات توصمها بالضلوع في مساندتها لمحور الشر ولا نرى أي حل جذري يعيد بوابة الشرق وأمن سوريا بأيادي أهل السنة ، بل لا نرى سوى مواصلة الاتفاقية الأمنية لصالح لإسرائيل كنتيجة لصمتها عما يجري من تداعي الأمن في العراق وذهابه إلى ساحة حرب أقليمية بجانب سوريا.
نقول للإعداء الإسلام أن كل مساندتهم العسكرية واللوجستية ضد أهل السنة لبدء الهجوم الأخير الكبير الذي يراهنون عليه لبقاءهم لن يزيد الثوار إلا قوة وثبات ولإصرار على أحدى الحسنين بإذن الله ، ومع تصرفات الإجرام الجبان باستهدافه منطقة المدائن في بغداد قرى ديالى وشمال بابل بالاعتقالات والتهجير ما هو إلا دلالة على هزيمة وخسة لا تليق بصفة العرب . سيبقى مصير أرتال أبي لؤلؤة المجوسي كمصير من سبقهم جيف في الشوارع ومعدات بيد الأبطال ولافتات النعي تغلب صفحات الفيسبوك الرافضية بإذن الله مع هجمات الثوار في مناطق جرف الصخر وأبي غريب ونينوى تحكم القبضة بكماشة النصر . والله المستعان


مشروع عراق الفاروق
الاثنين 5/5/2014