المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا كانت الملائكة تستحي من عثمان رضي الله عنه ؟


الأمل
2014-05-06, 10:58 PM
http://im31.gulfup.com/pKeko.gif


لماذا كانت الملائكة تستحي من عثمان رضي الله عنه ؟
==================================

السؤال:
لماذا كانت الملائكة تستحي من عثمان رضي الله عنه ؟
وماذا عمل حتى بلغ تلك المرتبة ؟



الجواب :
الحمد لله
كان عثمان رضي الله عنه من أحسن الناس خُلقاً ،
وأشدهم حياءً ، فروى الترمذي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ:
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَرْحَمُ أُمَّتِي بِأُمَّتِي : أَبُو بَكْرٍ، وَأَشَدُّهُمْ فِي أَمْرِ اللَّهِ : عُمَرُ،
وَأَصْدَقُهُمْ حَيَاءً : عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ ...) . وصححه الألباني في "صحيح الترمذي" .
ولعله لأجل عِظَم هذه الخصلة الحميدة ، التي لا تأتي إلا بخير،
كانت الملائكة تستحيي منه ، ما لا تستحيي من غيره .
:15::15::15:
روى مسلم (2401) عن عَائِشَةَ، قَالَتْ :
" كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُضْطَجِعًا فِي بَيْتِي ، كَاشِفًا عَنْ فَخِذَيْهِ ، أَوْ سَاقَيْهِ ،
فَاسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ ، فَأَذِنَ لَهُ ، وَهُوَ عَلَى تِلْكَ الْحَالِ ، فَتَحَدَّثَ ،
ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُمَرُ ، فَأَذِنَ لَهُ ، وَهُوَ كَذَلِكَ ، فَتَحَدَّثَ ،
ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُثْمَانُ ، فَجَلَسَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَسَوَّى ثِيَابَهُ ، فَدَخَلَ فَتَحَدَّثَ ،
فَلَمَّا خَرَجَ قَالَتْ عَائِشَةُ : دَخَلَ أَبُو بَكْرٍ فَلَمْ تَهْتَشَّ لَهُ وَلَمْ تُبَالِهِ ،
ثُمَّ دَخَلَ عُمَرُ فَلَمْ تَهْتَشَّ لَهُ وَلَمْ تُبَالِهِ ، ثُمَّ دَخَلَ عُثْمَانُ فَجَلَسْتَ وَسَوَّيْتَ ثِيَابَكَ ؟!
فَقَالَ: ( أَلَا أَسْتَحِي مِنْ رَجُلٍ تَسْتَحِي مِنْهُ الْمَلَائِكَةُ ) ؟! " .
:15::15::15:
وفي لفظ له (2402) : ( إِنَّ عُثْمَانَ رَجُلٌ حَيِيٌّ ، وَإِنِّي خَشِيتُ ، إِنْ أَذِنْتُ لَهُ عَلَى تِلْكَ الْحَالِ ، أَنْ لَا يَبْلُغَ إِلَيَّ فِي حَاجَتِهِ ) .
فهذا استحياء رسول الله صلى الله عليه وسلم منه رضي الله عنه .
وروى الطبراني في "المعجم الأوسط" (8601) عَنْ عَائِشَةَ عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( إِنَّ عُثْمَانَ حَيِيٌّ سَتِيرٌ، تَسْتَحْييِ مِنْهُ الْمَلَائِكَةُ ) .
وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (2106) .

:15::15::15:
وقد روى أحمد (543) عن سَالِم أَبي جُمَيْعٍ قال : حَدَّثَنَا الْحَسَنُ ، وَذَكَرَ عُثْمَانَ وَشِدَّةَ حَيَائِهِ ،
فَقَالَ : " إِنْ كَانَ لَيَكُونُ فِي الْبَيْتِ وَالْبَابُ عَلَيْهِ مُغْلَقٌ ، فَمَا يَضَعُ عَنْهُ الثَّوْبَ لِيُفِيضَ عَلَيْهِ الْمَاءَ ،
يَمْنَعُهُ الْحَيَاءُ أَنْ يُقِيمَ صُلْبَهُ " .
قال الهيثمي في "المجمع" (9/82) : " رجاله ثقات " .
قال المناوي رحمه الله : " كان يستحي حتى من حلائله ، وفي خلوته ،
ولشدة حيائه كانت تستحي منه ملائكة الرحمن " انتهى من " فيض القدير" (1/ 459) .
والله تعالى أعلم .
الإسلام سؤال وجواب

الحياة أمل
2014-05-07, 01:03 AM
رضي الله عنه وأرضآه
كتب ربي أجرك أخية للنقل القيّم ...~

عبدالرحمن
2014-05-07, 01:44 AM
ما شاء الله رَّبِ العآلَمينْ

( مَّنْ كآنَ يَفخَرُ أَنَّ الغَربَ قُدوَتُهُ ،،، فَنَحنُ قُدوَتُنآ عُثمآنُ أَوْ عُمَرُ
أو كآنَ يَفخَرُ بـ الـألحآنِ يُنشِدُهآ ،،، فَنَحنُ ألحآنُنآ الـأنفآلُ وَالزُمَرُ )

مناي رضا الله
2014-05-07, 03:43 PM
رضي الله عنه وارضاه

جزاك الله خير

اوراق الخريف
2014-05-07, 09:54 PM
جزاك الله خيرا هوﻻء قدوتنا

الـحـربـي24
2014-05-08, 05:06 AM
موضوع اكثر من رائع

بارك الله فيكي اختي الأمـل

وصايف
2016-08-08, 05:29 PM
رضي الله عنه

وصايف
2016-08-08, 05:31 PM
http://files2.fatakat.com/2011/5/13066602021116.gif
http://www14.0zz0.com/2016/08/07/01/435564702.png
http://www10.0zz0.com/2016/08/08/07/680106744.jpg
http://www5.0zz0.com/2016/08/08/07/764225132.jpg
http://www4.0zz0.com/2016/08/06/10/218267148.gifhttp://www7.0zz0.com/2016/08/06/10/693358733.gif
http://www13.0zz0.com/2016/08/06/10/251197257.gif
http://www7.0zz0.com/2016/08/06/10/681082492.gif
http://www8.0zz0.com/2016/08/06/10/156770464.gifhttp://www6.0zz0.com/2016/08/06/12/250380646.gif
http://www5.0zz0.com/2016/08/06/12/226765361.gifhttp://www5.0zz0.com/2016/08/06/12/128745462.gif
http://www4.0zz0.com/2016/08/06/12/345275772.gifhttp://www3.0zz0.com/2016/08/06/12/296568592.gif
http://www8.0zz0.com/2016/08/06/12/944387329.gifhttp://www7.0zz0.com/2016/08/06/14/573265460.gifhttp://www6.0zz0.com/2016/08/06/12/527782436.gif