المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة ((مُثُلٌ كأمثالِ الشُموسْ))


الـحـربـي24
2014-05-07, 07:21 AM
قصيدة لشاعر اهل السنة
فريد الدليمي



((مُثُلٌ كأمثالِ الشُموسْ))

يا أُمة التوحيد فجرُك مقبلُ
و"اللهُ أكبرُ" في الفضاءِ تُزَلزِلُ

هذي المَحَجَّةُ ليلُها كَنهارِها
مازاغَ عن نَهْجِ المَحَجَّة عاقلُ

يا أُمَّةً كالغيمِ يُمطرُ عَدْلُها
كانَتْ وكانَ العَدْلُ فيها أوَّلُ

مابدَّلَ البانونَ مَجداً راسخاً
لكنَّ شُذّاذَ المواقِفِ بَدَّلوا

والغافلون تعدَدَتْ أهواؤهمْ
مافازَ في ركبِ المَكارِمِ غافِلُ

مُثُلٌ كأمثالِ الشموسِ تُحيطنا
ماضَرَّنا خُلُقُ الذينَ تَحَوَلوا

فينا الوفاءُ وَحَسْبُنا ماقَدْ خَلا
مِنّا وماقدْ قالَ فينا القائِلُ

يا أمةَ المُثُلِ العَلِيًّة أبشِري
ياقادَةَ الدينِ الحَنيفِ تَفائَلوا

سَنَعودُ رُغمَ العادِياتِ وَنَعْتَلي
صَرْحَ التَسامُحِ سادةً ونُهَلِلُ

مالَمْ يَكُنْ خُلُقُ التراحم بَينَنا
سَنَظَلُ نَظْلِمُ بَعْضَنا ونُقَتِّلُ

سُدْناْ الأنامَ بِرَحْمةٍ بُعِثَتْ لَنا
دَرَنُ التناحُرِ بالتراحُمِ يُغسَلُ

هِيَ عَودَةٌ للحَقِّ توقِظُ فَجْرَنا
فَيَفِرُ ليلُ الموبقاتِ ويَرحَلُ

مِنّا تَعَلَمَت الخليقةُ دينَها
نَحنُ المَعينُ وغيرُنا مَنْ يَنْهَلُ

ماضاعَ مَنْهَجُنا القَويمُ وإنَّما
شَذَّتْ عن النَهجِ المُباركِ أرجُلُ

يا أمةً كانتْ لفَرطِ جمالها
أمَمُ البريةِ عندها تَتَجَمَلُ

والكونُ يطلُبُ ودَّها وبِطاحُها
وَطَنٌ لكلِّ التائهينَ ومَنزِلُ

عودي فَمِثلُكِ لاتضيعُ خِصالُهُ
وَتَوَكَلي فازَ الّذينَ تَوَكَلوا

ماضَرَّنا قولُ السفيهِ فحَسْبُنا
قولُ الإلهِ بمَدْحِنا مُتَنَزِّلُ

ألقي عَصاكِ لتَلقَفي الإفكَ الذي
منذُ انبطاحِكِ أمّتي مُتَغَوِّلُ

وتَحَمَّلي ألَمَ المَخاضِ وأَبشِري
فَسَيولَدُ الحُرُّ الكريمُ العادِلُ

الحياة أمل
2014-05-07, 04:07 PM
اسأل الله أن يُعز الإسلآم والمسلمين
وأن يعودوآ لسآبق مجدهم !
بآرك الرحمن فيكم على النقل ...~