المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها... قاعدة رقم (67)


ابو محمد العراقي
2014-05-09, 10:34 PM
الأصل فيما أتلفت البهيمة عدم الضمان (1)

تنصُّ القاعدةُ على أنَّ ما تتلفه البهائم لا ضمان فيه؛ لأنها غير مكلفة، وهو مما أهدره الشرع –كما سيأتي بيانه-، ولكن الضمان تعلقه يتحقق، فيما إذا كان عدواناً من صاحبها أو تفريط، فإن كان عدواناً أو تفريطاً عومل بما يقتضيه ذلك العدوان والتفريط (2).

دليل القاعدة:
ثبت من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: «العجماءُ جُبارٌ (3)» والعجماء هي البهيمة، وجُبار: بضم الجيم بمعنى هدرٌ.
والحديث يُبيِّن أنَّ البهيمة التي لم يفرط صاحبها في إرسالها، ولم يكن متصرفاً فيها، فتتلف زرعاً أو تضر أحداً بعضٍّ أو ضرب بيدها، أو رَمْح برجلها، فإنه لا ضمان عليها وهو هدرٌ(4)، إذا لم يكن منبعثاً عن فعل فاعل مختار كسائق أو قائد أو راكب أو ضارب أو ناخس أو فاعل للإخافة(5). وقد قضى رسول صلى الله عليه وسلم على أهل الأموال حفظ أموالهم بالليل وعلى أهل المواشي الضمان ما تتلفه في النهار، كما في حديث حرام بن محيصة عن أبيه: «أنَّ ناقة للبراء بن عازب دخلت حائط رجل فأفسدته عليهم فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهل الأموال حفظها بالنهار وعلى أهل المواشي حفظها بالليل(6)».
والذي رجحه الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله- أن الأقرب إلى مناط الحكم هو تفريط صاحب البهيمة فمتى ما فرط صاحب البهيمة في حفظها فأتلفت شيئاً فالضمان عليه؛ لأنه مأمور بحفظها وكف شرها، فإذا لم يفعل ضمن، سواء في الليل أو النهار(7). وكأنَّ تعليق عدم الضمان بالنهار وصف أغلبي، أي أنَّ الناس من عادتهم أنهم يكونون في أموالهم ولهم القدرة في حفظها، ولكن قد يتعذر على صاحب المال أن يكون دائماً قريباً من ماله(8)؛ لذا تعيَّن أن يكون الضمان فيما إذا حصل تعدٍ من صاحب البهيمة،
يقول الشيخ ابن عثيمين: "إنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قضى بأن على أهل الحوائط حفظها بالنهار، إلاَّ أن يكون صاحب البهيمة اهتبل فرصة غياب أصحاب المزارع فأرسل بهيمته فهنا يكون الضمان عليه، أو أرسل البهيمة بقرب ما تتلفه عادة فيضمن(9)".إهـ

تطبيقات فقهية على القاعدة:
لو ربط اثنان دابتهما في محل لهما حق الربط فيه فأتلفت، إحداهما الأخرى فلا ضمان على صاحبها. ومنه ما لو اغتالت هرة إنسان طائراً لغيره، فلا ضمان على صاحبها، ولكن لو أتلفت العجماء شيئاً بنفسها وكان صاحبها يراها فلم يمنعها ضمن(10).
------------------------------------
(1) الشرح الممتع (4/448).
(2) أنظر: الشرح الممتع (4/448).
(3) أخرجه البخاري، رقم (1499)؛ ومسلم رقم (1710).
(4) أنظر: تيسير العلام شرح عمدة الأحكام (1/392).
(5) أنظر: القواعد الفقهية للزرقا (285).
(6) صحيح سنن ابن ماجة للشيخ لألباني برقم (2332).
(7) أنظر: الشرح الممتع (4/448).
(8) وهذا مشاهد.
(9) الشرح الممتع (10/212، ط: ابن الجوزي).
(10) القواعد الفقهية للزرقا (285-286).

الحياة أمل
2014-05-09, 10:47 PM
بآرك الرحمن فيكم وفي علمكم
ونفع بكم الإسلآم والمسلمين ...~

الـحـربـي24
2014-05-09, 11:09 PM
بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز
لك مني أجمل التحيات
وكل التوفيق لك يا رب

مناي رضا الله
2014-05-10, 12:16 AM
جزاك الله خير

ـآليآسمين
2014-05-10, 01:04 AM
باركـ الرحمن في علمكمـ
جزاكمـ الله خيرا
:111: