المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نعمتان استغلهما في طاعة الله


الأمل
2014-05-10, 06:36 PM
http://www10.0zz0.com/2013/10/31/21/497239286.gif




نعمتـان استغلهمـا فـي طـاعـة الله











=======================
http://im88.gulfup.com/eODywJ.jpg


عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال:







قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ ) رواه البخاري

شــرح الحــديــث


( الصحة ، والفراغ ) ، يعني أن هذين الجنسين من النعم

مغبون فيهما كثير من الناس ، أي مغلوب فيهما ، وهما الصحة والفراغ ،
وذلك أن الإنسان إذا كان صحيحاً كان قادراً على ما أمره الله به أن يفعله ،
وكان قادراً على ما نهاه الله عنه أن يتركه لأنه صحيح البدن ،
منشرح الصدر ، مطمئن القلب ، كذلك الفراغ إذا كان عنده
ما يؤويه وما يكفيه من مؤنة فهو متفرغ .
http://im88.gulfup.com/iagKly.gif






فإذا كان الإنسان فارغاً صحيحاً فإنه يغبن كثيراً في هذا ،

لأن كثيراً من أوقاتنا تضيع بلا فائدة ونحن في صحة وعافية وفراغ ،
ومع ذلك تضيع علينا كثيراً ،

ولكننا لا نعرف هذا الغبن في الدنيا ،
إنما يعرف الإنسان الغبن إذا حضره أجله ،

وإذا كان يوم القيامة ، والدليل على ذلك قوله تعالى :
{ حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)
لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ} (المؤمنون :100) ،
وقال عز وجل في سورة المنافقون :










{وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ





















فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيب
فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِين َ} (المنافقون:10) ،







وقال الله عز وجل : { وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا


وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} (المنافقون:11).


الواقع أن هذه الأوقات الكثيرة تذهب علينا سدىً ، لا تنفع منها ،
ولا ننفع أحداً من عباد الله ، ولا نندم على هذا إلا إذا حضر الأجل ؛

يتمنى الإنسان أن يعطى فرصة ولو دقيقة واحدة لأجل أن يستعتب ،
ولكن لا يحصل ذلك.
ثم إن الإنسان قد لا تفوته هاتان النعمتان : الصحة والفراغ بالموت ،
بل قد تفوته قبل أن يموت ، قد يمرض ويعجز
عن القيام بما أوجب الله عليه ، وقد يمرض ويكون ضيق الصدر






لا يشرح صدره ويتعب ، وقد ينشغل بطلب النفقة له ولعياله






حتى تفوته كثير من الطاعات .
ولهذا ينبغي للإنسان العاقل أن ينتهز فرصة الصحة والفراغ






بطاعة الله ـ عز وجل ـ بقدر ما يستطيع ،
إن كان قارئاً للقرآن فليكثر من قراءة القرآن،
وإن كان لا يعرف القراءة يكثر من ذكر الله عز وجل ،


http://files2.fatakat.com/2012/4/13342840331693.gif





وإذا كان لا يمكنه ؛ يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ،
أو يبذل لإخوانه كل ما يستطيع من معونة وإحسان ،
فكل هذه خيرات كثيرة تذهب علينا سدىً ،
فالإنسان العاقل هو الذي ينتهز الفرص ؛

فرصة الصحة ،وفرصة الفراغ .
وفي هذا دليل على أن نعم الله تتفاوت ، وأن بعضها أكثر من بعض ،
وأكبر نعمة ينعم الله تعالى بها على العبد: نعمة الإسلام ،
ونعمة الإسلام التي أضل الله عنها كثيراً من الناس ،
قال الله تعالى : { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي
وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً } (المائدة:3) ،
فإذا وجد الإنسان أن الله قد أنعم عليه بالإسلام وشرح الله صدره له ؛ فإن هذه أكبر النعم .
http://im88.gulfup.com/iagKly.gif






ثم ثانياً :نعمة العقل ،فإن الإنسان إذا رأى مبتلى في عقله
لا يحسن التصرف ، وربما يسيء إلى نفسه وإلى أهله ؛
حمد الله على هذه النعمة ؛ فإنها نعمة عظيمة .


http://im88.gulfup.com/iagKly.gif




ثالثاً : نعمة الأمن في الأوطان ، فإنها من أكبر النعم ،
ونضرب لكم مثلاً بما سبق عن آبائنا وأجدادنا
من المخاوف العظيمة في هذه البلاد ، حتى إننا نسمع أنهم كانوا
إذا خرج الواحد منهم إلى صلاة الفجر ؛ لا يخرج إلا مصطحباً سلاحه ؛
لأنه يخشى أن يعتدي عليه أحد ،


فنعمة الأمن لا يشابهها نعمة غير نعمة الإسلام والعقل .
http://im88.gulfup.com/iagKly.gif






رابعاً : كذلك مما أنعم الله به علينا ـ ولا سيما في هذه البلاد ـ
رغد العيش؛يأتينا من كل مكان ، فنحن في خير عظيم ولله الحمد ؛
البيوت مليئة من الأرزاق ، ويقدم من الأرزاق
للواحد ما يكفي اثنين أو ثلاثة أو أكثر، هذه أيضاً من النعم .

فعلينا أن نشكر الله سبحانه وتعالى على هذه النعم العظيمة ،
وأن نقوم بطاعة الله حتى يمن علينا بزيادة النعم ؛
لأن الله تعالى يقول :{ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ
وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ}(إبراهيم:7).






شرح رياض الصالحين (ابن العثيمين)

مناي رضا الله
2014-05-10, 09:36 PM
جزاك الله خير

الحياة أمل
2014-05-11, 09:45 AM
أعآننآ الله وإيآك على طآعته
جزآك الرحمن خيرآ وبآرك فيك ...~

الأثري العراقي
2014-05-11, 10:28 AM
جزاكم الله خيراً
وللمزيد مِن الفائدة ؛ يُنظر لمقالي ( حَاْلُ ( أَكْثَرِ ! ) الْنَّاسِ فِي النِعْمَتَيْنِ !! (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=3328) ) تحت هذا الرابط :
http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=3328
.......
ولمَن أراد المقال مُنسقاً ومُرتباً ، وجاهزاً للنشر ؛ فليُحمله مِن بهذا الرابط :

http://up.iraq3.com/do.php?id=278
............
ولمَن أراد المزيد مِن المقالات المُنسقة والمُرتبة ؛ فإليه هذا الرابط :
http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=10064
............
وبالتوفيق

العراقي
2014-05-11, 06:29 PM
احسنتم
بارك الله في اختنا الامل
وبارك في الاخ الاثري على الاضافة

ـآليآسمين
2014-05-11, 10:07 PM
نسأل الرحمن أن يعيننا وإياكمـ ع طاعته وحسن عبادته
باركـ الله فيكـ أختنا , أحسنت
:111: