المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة القواعد الفقهية وتطبيقاتها... قاعدة رقم (68)


ابو محمد العراقي
2014-05-11, 09:05 PM
إن كـل غارم فالقـول قوله (1)

هذه من القواعد الفقهية المهمة والتي يُعمل بها في الأقضية وحلِّ النزاعات التي تكون بين الناس؛ لتحقيق الحق بأوضح السبل وأسهلها.
ولما كان الأصل براءة ذمم الناس من سائر الحقوق، وأنَّ مجرد الدعوى من غير بينةٍ لا تقبل، لذا جعل الشرعُ القول الفصل للمُدعى عليه مع يمينه.
وهذه القاعدة يتم إعمالها في الحقوق المتعلقة بين الآدميين فقط، وأما الحقوق التي تكون بين العبد وربه فالقول فيها قول المدعى عليه من غير يمين،

يقول الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله-: "كل من قلنا القول قوله -وهو يتعلق بحق الآدميين- فإنه لا بد من اليمين لقوله صلى الله عليه وسلم : «واليمين على من أنكر»، أما الذي يتعلق بحق الله فالقول قول المنكر بلا يمين فلو قال المحتسب يعني الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر لصاحب المال: أد الزكاة، فقال: أنا زكيت مالي، فقال المحتسب: لا، الزكاة باقية عليك، فقال: أبدا ما بقيت، فهنا القول قول المالك بغير يمين، ولو قيل له: صل، فقال: صليت، فلا يجوز أن نحلفه، ولا يلزمه اليمين، فلو قلنا: احلف، فقال: ما أنا بحالف لكنا نحن الآثمين؛ لأن هذا شيء بينه وبين ربه، والناس مؤتمنون على أديانهم، لكن فيما يتعلق بحق الآدميين فالمنكر لا بد من اليمين على إنكاره(2)".إهـ

دليل القاعدة:
قوله صلى الله عليه وسلم في حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: «البينة على المدعي واليمين على المدعى عليه(3)»، وفي رواية ابن عباس رضي الله عنهما عند مسلم(4) أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: «لو يعطى الناس بدعواهم لادعى ناس دماء رجال وأموالهم ولكن اليمين على المدعى عليه».
فيتبيَّن من الروايتين أنَّ الأصل براءة ذمم الناس، وأنَّه لو يُعطى الناس بمجرد دعواهم، لفسدت أحوال الناس؛ فقضى الشرعُ بالبينة وشدد فيها على من يدعي أنَّ له حقاً على الغير(5)؛ لأنه ناقل عن الأصل، وخفف على المدعى عليه بمطالبته باليمين إذا ما أنكر،
يقول الزرقا: "والحكمة فيه أن جانب المدعي ضعيف لأنه يدعي خلاف الظاهر فكانت الحجة القوية واجبة عليه ليتقوى بها جانبه الضعيف والحجة القوية هي البينة وجانب المدعى عليه قوي لأن الأصل عدم المدعى به فاكتفي منه بالحجة الضعيفة وهي اليمين(6)".إهـ

تطبيقات فقهية على القاعدة:
المثال الأول: لو غصب إنسانٌ شيئاً من آخر فتلف -وكان متقوماً- فقال المالك: قيمته ألف، وقال الغاصب: قيمته خمسمائة، فالقول قول الغاصب؛ لقول النبيِّ صلى الله عليه وسلم: «البينة على المدعي واليمين على من أنكر».
والآن المالك والغاصب اتفقا على أن القيمة خمسمائة وادعى المالك الزيادة، فيكون المالك مدعياً، والبينة على المدعي واليمين على من أنكر، ومن التعليل أن الغاصب غارم، وكل غارم فالقول قوله(7).

المثال الثاني: لو اختلف العامل والجاعل في أصل الجعل، هل جعل أو لا؟ فالقول قول الجاعل، هكذا قال المؤلف -رحمه الله-(8) وأطلق، فلو عمل العامل وأنهى العمل وقال: أريد جعلاً، قلنا: لا بد أن نسأل إذا وافق الجاعل فلك ما ادعيت، وإذا لم يوافق فالأصل عدم الجعالة(9)، وكذلك إذا اختلفا في القدر، فقال الجاعل: القدر مائة، وقال العامل: القدر مائتان، فالقول قول الجاعل؛ لأنه غارم، فمثلاً إذا قال العامل: إنها مائتان، وقال الجاعل: إنها مائة، فقد اتفقا على مائة وبقيت المائة الزائدة مدعى بها، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : «البينة على المدعي»؛ لأنَّ القول قول الغارم، لكن في هذا –أيضاً- فيه تفصيل، فإذا اختلفا في القدر وادعى الجاعل قدراً لا يمكن أن يقام العمل بمثله، وادعى العامل قدرا يمكن أن يقام بمثله، فهنا نقول: إن دعوى الجاعل دعوى تكذبها العادة والعرف، فلا يقبل قوله ويقبل قول العامل، ولو ادعى العامل شيئاً كثيراً فإنه لا يقبل لأنه ادعى ما يخالف العادة ولأنه ادعى على الغارم ما لم يعترف به فيقبل قول الجاعل(10).

المثال الثالث: لو "اختلف الزوجان أو ورثتهما بعد موتهما، مثل أن يقول الزوج: أصدقتك مائة، فتقول الزوجة: بل مائتين، فالقول قول الزوج أو ورثته؛ لأنهما اتفقا على المائة واختلفا في الزائد، فمن ادعاه فعليه البينة، ومن أنكره فعليه اليمين(11)".
------------------------------
(1) الشرح الممتع (3/698).
(2) الشرح الممتع (4/432).
(3) صحيح الجامع رقم (2897).
(4) برقم (4567).
(5) مالم تكن هناك قرائن تثبت دعواه. وأن لا تكون دعواه مخالفة للعرف، فإن كانت مخالفة للعرف سقطت.
(6) شرح القواعد الفقهية للزرقا (369).
(7) أنظر: الشرح الممتع (4/432).
(8) أي: صاحب متن الزاد.
(9) لكن هنا يراعى العرف؛ لأنَّ العرف يقضي أنَّ العامل في الغالب لا يعمل إلاَّ بجعل.
(10) أنظر: الشرح الممتع (10/354، ط: ابن الجوزي).
(11) الشرح الممتع (5/327).

الحياة أمل
2014-05-11, 09:57 PM
بآرك الرحمن فيكم
وكتب أجركم ...~

ـآليآسمين
2014-05-12, 01:38 PM
فتح الله لكمـ ابواب رحمته
واوسع لكمـ ابواب ـآلرزق
جزاكمـ الله خيرا
:111: