المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقض تهمة رمي السلفيين بانهم مرجئة!!


ابو الزبير الموصلي
2014-05-18, 01:14 AM
نقض تهمة رمي السلفيين بانهم مرجئة!!
العجب العجيب ، و النبأ الغريب أن خوارج هذا العصر لم يكتفوا لأنفسهم بـ " البدعة " فقط بل أصروا على إستصحاب " الحماقة " معها .

فلم يجدوا في قاموس البدع إلا بدعة الإرجاء ليرموا بها مخالفيهم ظناً منهم أن المرجئة لا يُكفرون الحكام ، و لا يرون الخروج عليهم و ربما جعلوا زنادقة الحكام أولياء .

و بما أنه للحماقة رجال ، و للحقيقة أبطال ، فالحق على خلاف ذلك .

فإن المرجئة يرون الخروج على الحكام ولا يشترطون له كفر السلطان مثل الخوارج .

- روى ابن شاهين عن سفيان الثوري : أنه قال : إتقوا هذه الأهواء المضلة ، قيل له : بين لنا - رحمك الله - فقال سفيان : أما المرجئة فيقولون ... و ذكر شيئاً من أقوالهم الى ان قال : و هم يرون السيف على أهل القبلة ( 3 ) .

- و قيل لإبن المبارك - رحمه الله - : ترى رأي الإرجاء ؟ فقال : كيف أكون مرجئاً ، فأنا لا أرى السيف ( 4 ) .

- و روى عبد الله بن أحمد في " السنة " بإسناد صحيح عن أبي إسحاق الفزاري قال : سمعت سفيان و الأوزاعي يقولون : إن قول المرجئة يخرج الى السيف( 5 ) .

- و روى الصابوني في " عقيدة السلف أصحاب الحديث " بإسناده الصحيح الى أحمد بن سعيد الرباطي أنه قال : قال لي عبد الله بن طاهر : يا أحمد إنكم تبغضون هؤلاء القوم - يعني المرجئة - جهلاً ، و أنا أبغضهم عن معرفة ، أولاً : أنهم لا يرون للسلطان طاعة ( 6 ) .

قلت : لأنهم يرون الخروج على الأئمة بلا تكفير ، و لهذا قال فيهم إبراهيم النخعي :

" الخوارج أعذر عندي من المرجئة " ( 7 )


لأن الخوارج لا تخرج إلا بعد أن تُكفر .

- و قال أيضاً إبراهيم النخعي - رحمه الله - : لفتنة المرجئة على هذه الأمة أخوف عندي من فتنة الأزارقة ( 8 ) .

قلت : و الأزارقة هم ( فرقة من فرق الخوارج أصحاب نافع بن الأزرق و قولهم أخبث الأقاويل و أبعده من الإسلام و السنة ) .

- و كان عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود مرجئاً ثم رجع فأنشد يقول :

لأول ما نُفارق غير شكٍ ... نفارق ما يقول المرجئونا


و قالوا : مؤمن و أهل جور ... و ليس المؤمنون بجائرينا


و قالوا : مؤمن دمه حلال ... و قد حُرمت دماء المؤمنينا ( 9 )


- و قال إسحاق بن إبراهيم تعقيباً على حديث " خيار أئمتكم الذين تحبونهم و يحبونكم ... قالوا يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف ؟ قال : لا ما أقاموا فيكم الصلاة ..." .

قال إسحاق : ( و السنة عليه ، و فيها هلاك المرجئة ) ( 10 ).

و قبل الختام فلكم هدية من إمام أهل السنة الإمام المبجل أحمد بن حنبل - رحمه الله - :

فقد روى عنه أنه قال :

" المرجئة هم الخوارج "


قال أبو الحسين بن أبي يعلى في " طبقات الحنابلة " ( 1/34-36 ) :

و قد رأيت لأهل الأهواء و البدع و الخلاف أسماء شنيعة قبيحة يسمون بها أهل السنة يريدون بذلك عيبهم و الطعن عليهم ، و الوقيعة فيهم ، و الإزراء بهم عند السفهاء و الجهال

فأما المرجئة فأنهم يسمون أهل السنة شُكَّاكاً و كذبت المرجئة بل هم بالشك أولى ... الى أن قال : و أما الخوارج فإنهم يسمون أهل السنة و الجماعة مرجئة و كذبت الخوارج في قولهم بل هم المرجئة يزعمون أنهم على إيمان و حق دون الناس و من خالفهم كافر . أ هـ

قلت : و رحم الله من قال المبتدعة إختلفوا في الأسم و إجتمعوا على السيف .

فـ " عذراً أيها الخوارج " .. أنتم المرجئة


و نحن على ما نحن عليه من السنة


وهذا ما ندين الله به فعرفونا قولكم الذي به تقولون ، و ديانتكم التي بها تدينون .

و صلى الله على محمد و على آله وصحبه و سلم .

منقول

الحياة أمل
2014-05-18, 07:58 AM
بآرك الرحمن فيكم على الطرح النآفع
وفقكم الله لكل خير ...~

الأثري العراقي
2014-05-18, 09:59 AM
جزاكَ الله خيرا

ـآليآسمين
2014-05-21, 10:28 PM
جزاكمـ الله خيرا
وفقكمـ الرحمن لما يحبه ويرضاه
:111: