المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متى تثبت الياء ومتى تحذف كما في قوله (واخشوني، واخشون)؟


ياسمين الجزائر
2014-05-24, 01:36 AM
متى تثبت الياء ومتى تحذف كما في قوله (واخشوني، واخشون)؟




http://im44.gulfup.com/CStrwo.jpg



متى تثبت الياء ومتى تحذف كما في قوله (واخشوني، واخشون)؟





هذا التعبير له نظائر في القرآن:


(اتّبعني، إتبعنِ، كيدوني، كيدونِ، أخّرتني، أخرتنِ).

أما إخشوني و اخشونِ فوردت الأولى في سورة البقرة والثانية وردت في المائدة.

عندما تحذّر أحدهم التحذير يكون بحسب الفِعلة قد تكون فِعلة شديدة.


مثلاً لو أحدهم اغتاب آخر تقول له إتقِ ربك وقد يريد أن يقتل شخصاً فتقول له



إتقي الله، فالتحذير يختلف بحسب الفعل إذا كان الفعل كبيراً يكون التحذير أشد.


فعندما يُظهِر الياء يكون التحذير أشد في جميع القرآن عندما يُظهِر الياء يكون



الأمر أكبر.

عندنا (إخشوني) إذن التحذير أكبر.





ننظر السياق في الآية التي فيها الياء (واخشوني)


(وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ) (150: البقرة)

هذه في تبديل القِبلة فجاءت إخشوني بالياء لأنه صار كلام كثير ولغط وإرجاف بين اليهود والمنافقين حتى ارتد بعض المسلمين، هذا تبديل للقِبلة

(وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلاَّ عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللّهُ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيم)ٌ (143: البقرة)

هي أمر كبير لذا قال (واخشوني).



الآية الأخرى في سورة المائدة:


(حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ.(3))

هذا يأس وذاك إرجاف.
هذا الموقف ليس مثل ذاك، هؤلاء يائسين فصار التحذير أقل.



وفي الآية الثانية :


(إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (44))

ليس فيها محاربة ولا مقابلة فقال (واخشونِ) بدون ياء.

إذن المواطن التي فيها شدة وتحذير شديد أظهر الياء.
والحذف في قواعد النحو يجوز والعرب تتخفف من الياء لكن الله سبحانه وتعالى قرنها بأشياء فنية.



http://im63.gulfup.com/MtuSSZ.gif





د.فاضل السامرائى

الحياة أمل
2014-05-24, 08:24 AM
مآشآء الله لفتة قرآنية طيبة !
بآرك الرحمن فيك أخية
وكتب لك جزيل الأجر والثوآب ...~

ـآليآسمين
2014-05-24, 02:52 PM
أحسنت أختنا ياسمين
اسعدكـ الباري ووفقكـ
:111:

ياسمين الجزائر
2014-05-26, 01:10 AM
حيّاكما الله حبيبتاي و رزقكما الله جنة عرضها السموات و الارض

شكرا لمروركما الذي اسعدني