المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التوحيد سبب كل خير في الدنيا


الفهداوي
2014-05-26, 11:31 PM
[التوحيد سبب كل خير في الدنيا]
:111::111:
فبالجملة كما قال ابن تيمية: (ومن تدبر أحوال العالم وجد كلَّ صلاح في الأرض سببه توحيدُ الله وعبادتُه وطاعةُ رسوله، وكلَّ شرٍ في العالم وفتنة وبلاء وقحط وتسليطِ عدو وغيرِ ذلك سببه مخالفة الرسول، والدعوة إلى غير الله، ومن تدبر هذا حق التدبر وجد هذا الأمر كذلك في خاصة نفسه وفي غيره عموما وخصوصا، ولا حول ولا قوة إلا بالله).
فإذا تقرر فضل التوحيد وأهميته, وأن هدي الأنبياء دعوة جميع الناس إلى التوحيد بداية ونهاية وتعاهدهم عليه فعجبٌ بعد ذلك لمن يتسمى بالداعية ولا يدعو إلى التوحيد وبدعوة تعني بالإصلاح ولا تلقي بالاً بالتوحيد، وفقد خرجت دعوات جديدة تنكَّبت منهاج النبوة، ففي القرن الأخير ظهرت طوائف لم تبن دعوتها على بصيرة من كتاب الله، ولا قدوة من سنة نبيه، وخالفوا منهاج النبوة في الدعوة إلى التوحيد ونبذ الشرك والبدع والخرافات من دعاء غير الله، فطائفة استبدلتها بالسياسة، بل عرفوا شهادة التوحيد بمعنى (لا حاكم إلا الله) وطائفة أخرى استبدلتها بالسياحة في الأرض وتزكية النفوس، زعموا وعرفوا شهادة التوحيد (بلا خالق إلا الله) فخرجوا بذلك عن الجماعة والولاية وعن منهاج النبوة في أهم وأخص وظائف النبوة والرسالة وهي(الدعوة إلى الله) انظر المقالات لسعد الحصين)
بل تجد أحدهم يستهين بأمر التوحيد فيقول: (يمكن أن تعلمه في عشر دقائق) والآخر يقول: (لا نحتاج إلى التوحيد لأن الأمة كلها على ذلك) وهذا هو مبلغهم من العلم ولو علموا حقيقة ما يقرؤن من القرآن لما قالوا ذلك، مع إن بعض من يقول ذلك ولد بين أوثان المقامات والمزارات، فلم يفرق بين الشرك والتوحيد من صغره إلى أن شب، فضلا أن الشرك الأصغر لا يكاد يسلم منه أحد إلا القليل. قال تعالى: {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ }يوسف106.
وتجدهم مع جهلهم يستخفون بمن يدعو إلى التوحيد، قال ابن تيمية: (والضالون مستخفون بتوحيد الله تعالى دعاء غيره من الأموات، وإذا أمروا بالتوحيد ونهوا عن الشرك استخفوا به كما قال تعالى:{وَإِذَا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِن يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُواً أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُم بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ }الأنبياء36، فاستهزؤا بالرسول لما نهاهم عن الشرك، وما زال المشركون يسبون الأنبياء ويصفونهم بالسفاهة والضلال والجنون إذا دعوهم إلى التوحيد لما في أنفسهم من عظيم الشرك، وهكذا تجد من فيه شبه منهم إذا رأى من يدعو إلى التوحيد استهزأ بذلك لما عنده من الشرك).
ومثل هؤلاء لهم نصيب من قوله تعالى:{قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِّلْمُشْرِكِينَ}{الَّذِين َ لَا يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ }فصلت6-7
قال ابن القيم: قال أكثر المفسرين من السلف ومن بعدهم: هي التوحيد: شهادة أن لا إله إلا الله والإيمان الذي به يزكو القلب، فإنه يتضمن نفي إلهية ما سوى الحق من القلب، وذلك طهارته وإثبات إلهيته سبحانه، وهو أصل كل زكاة ونماء.
فأسأل الله العظيم بمنه وكرمه أن يعفو عنا وعن تقصيرنا، وأن يصلح أحوالنا وأحوال المسلمين، وأن يرزقنا ويرزق المسلمين شهادة التوحيد قبل الموت،

الحياة أمل
2014-05-27, 11:05 AM
فأسأل الله العظيم بمنه وكرمه أن يعفو عنا وعن تقصيرنا، وأن يصلح أحوالنا وأحوال المسلمين، وأن يرزقنا ويرزق المسلمين شهادة التوحيد قبل الموت

اللهم آمين .. اللهم آمين
جزآكم الرحمن كل خير وبآرك في جهودكم ...~

ـآليآسمين
2014-05-27, 08:18 PM
اللهمـ آمين يا رب
نفع الله بعلكمـ وباركـ فيكمـ ولكمـ وبكمـ
جزاكمـ الله خيرا
:111:

الـحـربـي24
2014-05-28, 05:52 AM
شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد
لك مني أجمل التحيات
وكل التوفيق لك يا رب