المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السمة التعبيرية للسياق


ياسمين الجزائر
2014-05-27, 06:26 PM
السمة التعبيرية للسياق




http://im89.gulfup.com/r2W2RZ.jpg

قد تكون للسياق الذي ترد في الآية سمة تعبيرية خاصة، فتتردد فيه ألفاظ معينة بحسب تلك السمة.
و قد يكون للصورة كلها جو خاص و سمة خاصة فتطبع ألفاظها بتلك السمة. و هذا واضح و كثير في القرآن الكريم،إذ كثيراً ما نرى تعبيرين يتشابهان إلا في لفظ واحد.و إذا ما دققنا النظر وجدنا أن كل لفظة اختيرت بحسب السمة التعبيرية لهذا السياق أو ذاك.


فمن ذلك قوله تعالى:
(فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَىٰ)(11:طه).
و قوله: (فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا) (08:النمل).

فقال في (طه): (أتاها) و في (النمل): (جاءها) .


قيل: و سبب ذلك أنه كثر "لفظ الإتيان في طه نحو:
فاتياه (47) ،فلنأتينك (58) ، ثم أتى (60)، ثم ائتوا (64)، حيث أتى (69).


و لفظ (جاء) في النمل أكثر نحو:
فلما جاءتهم (13) ، و جئتك (22)، فلما جاء سليمان (36) (1)


و لإيضاح ذلك نذكر أن ألفاظ (الإتيان) في طه أكثر منها في النمل، و أن ألفاظ المجيء في النمل أكثر منها في طه، فقد وردت ألفاظ الإتيان في طه خمس عشرة مرة و في النمل ثلاث عشرة مرة.
و وردت ألفاظ المجيء في طه أربع مرات و في النمل ثماني مرات .فاختير لفظ المجيء في النمل و الإتيان في طه، و وضع كل لفظ في الموضع الذي يقتضيه.

http://im63.gulfup.com/bwRGhP.gif


و قد يكون مفتتح السورة دالاً على تردد قسم من الألفاظ في السورة، و ذلك يبدو جلياً فيما يبدأ بالأحرف المقطعة نحو: ألم و حم و طس و نحوها، فكثيراً ما تتردد الألفاظ التي تلي هذه الأحرف على نمط معين في السورة أو يكثر استعمالها فيها.فمن ذلك تردد لفظ (الكتاب) و (القرآن) و غيرهما من الألفاظ. فنرى أن لفظي الكتاب و القرآن مثلا يترددان في السورة على نحو معين،و ذلك أن كل سورة يلي الأحرف المقطعة فيها ذكر (الكتاب) و لم يذكر معه (القرآن) تتردد فيها هذه اللفظة أكثر من لفظ (القرآن) و ربما لم ترد فيها لفظة (القرآن).


و كل سورة يلي فيها الأحرف المقطعة ذكر (القرآن) وحده تتردد فيها لفظة (القرآن) أكثر من لفظ (الكتاب) و ربما لم ترد فيها لفظة (الكتاب) و لا مشتقات الكتابة.و كل سورة اجتمع فيها ذكرهما تردد ذكرهما بصورة متقاربة،بحيث لا يزيد أحدهما على الآخر بأكثر من لفظ واحد.


و إليك إيضاح ذلك:


ففي سورة البقرة مثلاً قال تعالى:


(الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ(2))


فقد ذكر الكتاب وحده بعد (ألم) فنلاحظ أنه تردد لفظ الكتاب و مشتقات الكتابة في هذه السورة سبعاً و أربعين مرة، في حين لم يرد لفظ القرآن أو أي مشتق من مشتقات القراءة إلا مرة واحدة،و هو قوله تعالى:


(شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ) (185:البقرة).


و في سورة آل عمران قال تعالى:


(الم (1) (http://www.iid-alraid.de/EnOfQuran/AudioLink/Aya/00294.htm) اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) (http://www.iid-alraid.de/EnOfQuran/AudioLink/Aya/00295.htm) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ (3) (http://www.iid-alraid.de/EnOfQuran/AudioLink/Aya/00296.htm)


فقد ذكر (الكتاب) وحده، فنلاحظ أنه تردد لفظ الكتابة و مشتقاتها في هذه السورة ثلاثاً و ثلاثين مرة و لم يرد فيها لفظ القرآن.
و هذا النهج لم يختلف في أي سورة من السورة التي تبدأ بالأحرف المقطعة.يظهر ذلك في الأعراف و يونس و هود و الرعد و إبراهيم و الشعراء و القصص و لقمان و السجدة و غيرها.



http://im63.gulfup.com/bwRGhP.gif

و قد تطبع السورة كلها بطابع الافتتاح و ليس السياق الذي تقع فيه الآية فحسب،و من هذا النوع من السور سورة مريم. فهي تبدأ بقوله تعالى:


(كهيعص (1) ذكر رحمة ربك عبده زكريا(2) ) (مريم)


فأنت ترى أنها تبدأ بالرحمة ،و لا تقتصر الرحمة على السياق الذي وقعت فيه الآية،بل إن السورة كلها تفيض بالرحمة، و ألفاظ الرحمة تشيع فيها من أولها الى آخرها.فقد قالت مريم لرسول ربها الذي تمثل لها بشراً سوياً:

}إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيّاً (18){ فقد استعاذت بالرحمن ليرحمها و يقيها السوء.


و قد قال الله في عيسى:

(وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا ۚ وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا )( 21)
و قالت مريم: (إني نذرت للرحمن صوما) (26)
و قال ابراهيم لابيه: (إن الشيطان كان للرحمن عصيا) (44).
ثم قال له في عبارة كلها رحمة :
(يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَٰنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا) (45)
و ذكر رحمته لاسحاق و يعقوب فقال:
(وَوَهَبْنَا لَهُمْ مِنْ رَحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا)(50)
و رحمته لموسى فقال: (وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا) (53)
و قال في وصف من أنعم عليهم من خلقه:
(إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَٰنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا ۩ (58)
و ذكر جنته التي وعدها عباده المتقين فقال:
(جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَٰنُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا) (61)
ثم ذكر أنه ليحضرن العتاة حول جهنم فقال:
(ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَٰنِ عِتِيًّا) 69).
و هدد من كان في الضلالة و توعده قائلا:
(قُلْ مَن كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَٰنُ مَدًّا (http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/tabary/sura19-aya75.html)) (75)
و ذكر الذي كفر و زعم أنه سيؤتى مالاً و ولداً فقال فيه:
(أطّلع الغيب أم اتخذ عند الرحمن عهدا) (78).
و ذكر المتقين فقال: (يوم نحشر المتقين الى الرحمن وفداً) (85).
و ذكر من يظن فيهم أنهم يملكون الشفاعة فقال:
(لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهداً) (87).
ثم ذكر من زعم أن الله اتخذ ولداً فقال: (و قالوا اتخذ الرحمن ولداً) (88).
و رد عليهم بقوله:
لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً (90) أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً (91) وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً (92) إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً (93(
ثم قال في خاتمة السورة:
(ان الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرحْمَٰنُ وُدًّا) (96:مريم).


و هكذا ابتدأ السورة بالرحمة و تنتهي بالرحمة، و يشيع جوها كله بالرحمة، و تستأثر باسم الرحمن،فلا تدانيها في ذلك سورة من السور.
فانظر كيف طبعت السورة بالطابع الذي ورد في الافتتاح. و نكتفي بهذا القدر و الا فالكلام طويل طويل.
و انظر بعد ذلك الى سمو هذا الكلام و رفعته و دقته في اختيار ألفاظه، ثم احكم أيمكنُ أن يكون هذا من كلام البشر؟.


http://im63.gulfup.com/bwRGhP.gif

(1) البرهان للكرماني 312 – 313.


http://im63.gulfup.com/bwRGhP.gif

من كتاب التعبير القرآني
للدكتور فاضل السامرائي

الفهداوي
2014-05-27, 06:41 PM
ماشاء الله وتبارك الرحمن ويا لله ما أعظمك ايها القرآن ، جزاكم الله خير الجزاء وجعلكم من أهل القرآن وخاصته .
:111:

الحياة أمل
2014-05-30, 11:11 PM
بآرك الرحمن في طرحك أخية
جميل مآ قدمت
جعله ربي في ميزآن حسنآتك ...~

ـآليآسمين
2014-05-30, 11:48 PM
انتقاء قيمـ أختنا
باركـ الرحمن فيكـ وسهل ويسر لكل كل أمر
دمت موفقة
:111:

ياسمين الجزائر
2014-05-31, 03:55 PM
ماشاء الله وتبارك الرحمن ويا لله ما أعظمك ايها القرآن ، جزاكم الله خير الجزاء وجعلكم من أهل القرآن وخاصته .
:111:




اللهم آمين

و جزاكم الله أعظم النعيم رؤية وجه الله الكريم

بارك الله فيك شيخنا على المرور

نوّرت الصفحة.

ياسمين الجزائر
2014-05-31, 03:57 PM
بآرك الرحمن في طرحك أخية
جميل مآ قدمت
جعله ربي في ميزآن حسنآتك ...~


و فيك بارك الله أخية

الجميل هو مرورك و تعطير الصفحة بمشاركتك و دعواتك

تحياتي الخالصة لشخصك الكريم

ياسمين الجزائر
2014-05-31, 03:59 PM
انتقاء قيمـ أختنا
باركـ الرحمن فيكـ وسهل ويسر لكل كل أمر
دمت موفقة
:111:

و وفقك الله لكل خير اختي العزيزة ياسمين

اسعدني مرورك و الدعاء

كل الشكر و الامتنان.