المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حُـكم عبارة (سيمطر الله علي تعويضا تندهش منه الأفئدة) ؟


الحياة أمل
2013-02-19, 02:25 AM
ما حُـكم عبارة (سيمطر الله علي تعويضا تندهش منه الأفئدة) ؟




شيخي أثابكم الله ..
سيمطر الله علي تعويضا تندهش منه الأفئده
هذه العبارة دارجه كثيراً ..
هل من قالها يكون قد تقول على الله أنه سيفعل كذا
أو كـ إدعاء علم الغيب ان الله سيمطر التعويض
أم أنه لابأس بها ففيها حسن ظن وثقة بالله ..
وهل لابد على من ووثق بالله وأحسن الظن به
ان يكون ذلك في قلبه ..
رفع الله قدركم


: الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .


إذا كان الباعث على ذلك هو الثقة بالله وحسن الظن به ؛ فهو أمْر مطلوب ، لقوله تعالى في الحديث القدسي : أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي . رواه البخاري ومسلم .
وعند الإمام أحمد : أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي ؛ إِنْ ظَنَّ بِي خَيْرًا فَلَهُ ، وَإِنْ ظَنَّ شَرًّا فَلَهُ .

وينبغي أن يَكون ذلك ملء قَلْب الداعي الذي يسأل الله حاجته ، ولا يكون كَسُؤال الْمُجرِّب ؛ إن تحقق وإلاَّ انصرف .

والله تعالى أعلم .

الشيخ : عبدالرحمن السحيم

نسائم الهدى
2013-02-19, 07:23 PM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

مناي رضا الله
2013-02-24, 09:24 PM
جزاكم الله خيرالجزاء