المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أعظم ليلة في كل الدهر؟؟؟


الـحـربـي24
2014-05-30, 05:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم





من الأمور التي قد تخفى على كثير من الناس ...
فيما يخص ليلة القدر ( أعظم ليلة في كل الدهر )

** أن النبي صلى الله وسلم دلنا على أن ليلة القدر قد تكون في الليالي الوترية أو في ليالي الأشفاع ( يعني الزوجية )
وليست كما شاع بين كثير من الناس بل والملتزمين على أنها في الليالي الوترية فقط ..
وليست كما شاع بين الناس أنها ليلة السابع والعشرين من رمضان على وجه التحديد ..

** وكذلك يظن البعض أنها ليلة محددة لأنها الليلة التي أنزل فيها القرآن .. فإذا هي محددة بناءا على الفهم الذي فهمه ..
وهذا غير صحيح .. لأن من يقول ذلك لم يفهم سورة القدر ... فالسورة يقول الله عز وجل فيها
( إنا أنزلناه في ليلة القدر )
والنبي صلى الله عليه وسلم .. صح عنه " أن رجلاً سأله : متى نلتمس هذه الليلة المباركة؟ قال: التمسوها هذه الليلة ثلاث وعشرين". ( صحيح مسلم )
وصح عنه أيضا أنه قال ( "التمسوا ليلة القدر في آخر ليلة" )
وصح عنه أنها ليلة الحادي والعشرين .. ( كما في البخاري ومسلم )

فنفهم من ذلك .. أن ليلة القدر هي ليلة فاضلة مباركة قد تختلف كل عام عن العام الذي قبله .. وأن الله عز وجل أنزل القرآن في هذه الليلة المباركة من العام الذي كانت فيه ..

** ودليل أنها قد تكون في ليالي الأشفاع ( يعني الزوجية )
وليست فقط في الأوتار ( الفردية )

قول النبي صلى الله عليه وسلم ( " الْتَمِسُوهَا فِي تَاسِعَةٍ تَبْقَى أَوْ سَابِعَةٍ تَبْقَى أَوْ خَامِسَةٍ تَبْقَى أَوْ ثَالِثَةٍ تَبْقَى أَوْ آخِرِ لَيْلَةٍ . )

وتاسعة تبقى .. يعني في الليلة التاسعة التي تتبقى من هذا الشهر العظيم ..
فلو كان الشهر 30 يوما .. وقمت أنت بحساب تسع ليال تبقى سيكون الحساب كالآتي ..
( 30 و 29 و 28 و 27 و26 و25 و24 و23 و 22 )
يعني ليلة القدر هنا ستكون إما ليلة 22 أو في 7 تبقى يعني ليلة 24 أو خامسة تبقى يعني ليلة 26 وهكذا ..

فبتضح لك هنا أن شهر رمضان لو كان 30 يوما فمن المحتمل أن تكون ليلة القدر في ليالي الأشفاع أيضا .. ولو كان 29 يوما سيتفق التعداد بين ما مضى وما تبقى لأن 9 تبقى وقتها ستكون ليلة 21 ( يعني ستكون ليالي وترية أيضا ) ..

وأنت لن تعرف هل الشهر 30 أم 29 إلا وقت رؤية هلال شوال يعني مع انتهاء الشهر فلو كنت ممن يلتمسها في الأوتار فقط وكان الشهر 30 يوما فلربما كانت الليلة الفاضلة هذه في ليالي الأشفاع وتكون قد فوت فضل هذه الليلة العظيمة ...

ونستنتج من ذلك .. أنه علينا الاجتهاد والعمل والتماس هذه الليلة العظيمة في الليالي العشر الأواخر من رمضان كلهن .. الليالي الوترية والليالي الأشفاع ..

وهذا فهم كثير من العلماء : كالإمام الطبري والمنذري وشيخ الإسلام ابن تيمية وغيرهم

( الكلام مش صعب ولا حاجة اقرأ بس واحدة واحدة وكرر القراءة أكثر من مرة وهتفهم إن شاء الله )

مناي رضا الله
2014-05-31, 09:31 AM
احسنت

جزاك الله خير

الحياة أمل
2014-05-31, 11:28 AM
نسأل الله أن يُبلغنآ وإيآكم إدرآكهآ !
كتب ربي أجركم ...~