المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هكذا يقرأ القرآن في اندونيسيا أكبر دوله اسلاميه


الـحـربـي24
2014-06-01, 12:45 PM
الشيخ الشايع : العمل وقع في قاعة للصلوات المسيحية ودافعهم التقرب من المسلمين
فضلآ اقرأ كلام الشيخ في التعليقات

والله لم أستطع على مشاهدة المقطع كاملا




قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :-

أن من علامات الساعة أن يتخذ القرآن مزامير يقدمون أحدهم (ليس بأقرئهم، ولا أفضلهم) ليغنيهم غناء».

و قد روى الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «اقرءوا القرآن بلحون العرب وأصواتها، وإياكم ولحون أهل الكتاب والفسق، فإنه سيجيء بعدي أقوام يرجعون بالقرآن ترجيع الغناء والنوح لا يجاوز حناجرهم، مفتونة قلوبهم وقلوب الذين يعجبهم شأنهم».

( ﻻ حول وﻻ قوة إﻻ بالله العلي القدير وإنا إلي الله راجعون )


[[ حُذف المقطع لمآ فيه من موسيقى ونسآء ]]

الـحـربـي24
2014-06-01, 12:54 PM
الا يتعظوا من كثرة الزلازل والبراكين و الأعاصير في بلادهم!!!!!!!!!!

الحياة أمل
2014-06-01, 03:34 PM
بآرك الله فيكم أخي
هذآ كلآم الشيخ عبدالرحمن الشآيع حول هذآ المقطع من جريدة الريآض تآريخ 1-8-1435 / 30-5-2014

الشيخ الشايع:العمل وقع في قاعة للصلوات المسيحية ودافعهم التقرب من المسلمين..وعلى الجهات المختصة في إندونيسيا معارضة هذا العمل ومنع تكراره

http://s.alriyadh.com/2014/05/30/img/049992031883.jpg
الشيخ د. خالد الشايع


الرياض-أحمد الأحمد
أثارت مجموعة يقوم أفرادها من الرجال والنساء بتلاوة آية قرآنية كريمة من سورة الحجرات
على إيقاع الموسيقى وتلحينها في قاعة مخصصة للصلوات المسيحية بمدينة غالبيتها من النصارى
في إندونيسيا إلى حالة من الغضب في العالم الإسلامي إذ عمت مواقع التواصل الإجتماعي آلاف الرسائل
التي تشجب هذا التصرف الذي لما فيه من الاستخفاف بآيات القرآن وتعريض كلام الله الكريم للسخرية والامتهان.

من جانبه قال الشيخ الدكتور خالد بن عبدالرحمن الشايع الأمين العام المساعد بالهيئة العالمية
للتعريف بالرسول ونصرته في تصريح ل"الرياض" بأنه عند علمه بالواقعة سعى للتواصل مع أهل العلم والمثقفين
في إندونيسيا لتبين حقيقة الأمر، فأفادوا أن هذا العمل وقع في قاعة مخصصة للصلوات المسيحية بمدينة
غالبيتها من النصارى، وقام به عدد من أتباع الكنيسة وليس فيهم مسلمٌ واحد، وكان دافعهم محاولة
التقرب من مواطنيهم المسلمين، فاختاروا آية للترنم بها، كما يصنعون في صلواتهم ظناً منهم أن هذا
مقبولٌ أو جائزٌ عند المسلمين.

وأضاف بأن هذا ما أفاده عدد من المثقفين وأهل العلم في إندونيسيا والعهدة عليهم، وقد أبدوا استنكارهم
الشديد لهذا العمل وأنه مرفوض لدى جميع مسلمي إندونيسيا مشيرا بأن تلحين آيات القرآن بالموسيقى
والمعازف نوع من الإلحاد في آيات الله، وقد توعد الله من يفعل ذلك فقال سبحانه
(إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا).

وأوضح الشايع بأن المعهود عن الشعب الإندونيسي حبهم وعاطفتهم الجياشة نحو الإسلام ونحو القرآن الكريم ،
وهذا العمل هم بريئون منه ، والمأمول من أهل العلم والمثقفين في إندونيسيا ووزارة الشؤون الدينية
إعلان معارضة هذا العمل ومنع تكراره، لما فيه إساءة لدين الإسلام، وجرح لمشاعر المسلمين في مشارق
الأرض ومغاربها في أعظم المقدسات لديهم.

وأكد على أن هذا الخطأ ينبغي أن يعالج بالحكمة بعيداً عن الاندفاع الخاطئ أو التسبب في الأذى نحو الأشخاص
أو الممتلكات، فالخطأ لا يعالج بالخطأ، بل بالحكمة والمبادرة النافعة والمثمرة، ومن ذلك بيان عظمة
القرآن الكريم وتوضيح مكانته وتفسيره وتدبره، وأنه كلام الله جل وعلا، فيه الهداية والنور والسعادة
والفلاح في الدنيا والآخرة لمن آمن به وسار على هديه.