المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحريم بيع وشراء البضائع الإيرانية


نعمان الحسني
2013-02-20, 12:49 AM
الانبار/البغدادية نيوز/.. اصدر مفتي الديار العراقية الشيخ رافع الرفاعي،الاثنين، فتوى شرعية تحرم بيع وشراء واستيراد البضائع الايرانية لمواقف حكومة ايران السلبية تجاه الشعب العراقي ودعمها للمليشيات المسلحة ".
وقال الرفاعي لـ/البغدادية نيوز/ ان" اصدار فتوى شرعية تحرم بيع وشراء واستيراد البضائع والسلع الايرانية جاء لمواقف حكومة ايران الداعمة للمليشيات المسلحة وتشجيعها على العنف في العراق دون وقوفها موقف الحياد ودعم استقرار العراق ".
واضاف ان" حكومة ايران تعمل بشكل سلبي في تعاملها مع الاوضاع المتوترة في البلاد من خلال دعم المليشيات المسلحة التي تقوم بقتل العراقيين على الهوية وتشجيع الاقتتال الطائفي بين مكونات الشعب العراقي ".
وتابع الرفاعي ان" تحريم دخول واستيراد البضاعة الايرانية لايشمل محافظة واحد انما لجميع محافظات العراق وان الغاية من حرمة البضائع والسلع الايرانية ليس موجه ضد الشعب الايراني انما تتحمل حكومة ايران اتخاذ مثل هذه الخطوة لتصرفاتها الغير مدروسة تجاه ابناء الشعب العراقي

هدايا القدر
2013-02-20, 04:33 PM
يعطيك العافيه على الفتوى
بارك الله فيك وفي مجهوك المميز

الحياة أمل
2013-02-21, 07:14 AM
[...
جزآه الله خيرأً على الفتوى
بآرك الله فيكم على النقل

::/

نعمان الحسني
2013-02-21, 08:03 AM
شكر الله لكم إيها الإخوة على مروركم وتعليقكم ..

الدعم الفني
2013-02-21, 04:50 PM
بارك الله فيك اخي

بنت الحواء
2013-02-27, 07:14 PM
بارك الله فيك
يعطيك العافية على طرحك القيم
جزاك الله خيرا

طوبى للغرباء
2013-02-28, 11:00 AM
بارك الله بكم
ونسأل الله ان يحفظ الشيخ

العراقي
2013-02-28, 12:11 PM
ذكر المتحدث باسم معتصمي ميدان الحق في قضاء سامراء "ناجح الميزان" أن المعتصمين قد وجهوا سؤالاً للشيخ الرفاعي حول طبيعة التعامل مع البضائع الإيرانية، مؤكدًا أن الشيخ قد أفتى بضرورة مقاطعتها للضغط على حكومة طهران.

وأضاف الميزان أن "الفتوى حددت أسلوب المقاطعة بمنع شراء البضاعة الإيرانية والمتاجرة بها لمحاصرة الاقتصاد الإيراني"، مشيرًا الى أن "المقصود بهذه الفتوى هو إيذاء الحكومة الإيرانية ردًّا على ما تقوم به من دور سلبي في العراق".

وكانت مصادر اقتصادية قد أعلنت أن معدل التبادل التجاري بين العراق وإيران بلغ 11 مليار دولار، متوقعة أن يصل بنهاية العام الحالي 2013 إلى 18 مليار دولار؛ إذ تدخل البضائع الإيرانية عبر المنافذ الحدودية العراقية – الإيرانية.

يذكر أن إيران تؤيد الحكومة الشيعية برئاسة نوري المالكي، والذي وردت أنباء عن احتمائه بجنود من الحرس الثوري الإيراني خوفًا من الاغتيال.