المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [ أبو العبدين ] حمداً لله على السلامة


الحياة أمل
2014-06-02, 08:17 PM
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824722.png

الصحة نعمة لآ ينتبه لهآ المرء غآلبآ إلآ عند السقم !
قد غآب عن المنتدى الأستآذ ( أبي العبدين ) فترة لإجرآء عملية
والحمد لله فقد تكللت بالنجآح
فباسم إدآرة منتديآت أهل السنة في العرآق
نهنئه على نجآح العملية ونسأل الله أن يتم له الشفآء
وأن يجمع له بين الأجر والعآفية
لآ بأس طهور إن شآء الله

:111:
http://store2.up-00.com/2014-02/1391675824621.png

ابو الزبير الموصلي
2014-06-02, 08:49 PM
جزاكم الله خيرا وحمدا لله على سلامة اخينا الكبير

العراقي
2014-06-02, 08:53 PM
سبحان الله
جعله الله كفارة للذنوب
ونحمد الله على سلامة الاخ الغالي ابو العبدين

صحة وعافيه باذن الله

الـحـربـي24
2014-06-02, 09:03 PM
الحمد لله على سلامتك اخووي ابي العبدين

وألف لا بــأس

نعمان الحسني
2014-06-02, 09:40 PM
وعليكم السلام ورحمة لله وبركاته :
لابأس طهور إن شاء الله

ابو العبدين البصري
2014-06-02, 10:11 PM
جزاكم الله خيرا وحمدا لله على سلامة اخينا الكبير

سلمك الله من كل سوء ( بس احنا نفس العمر لو تريد تصغر نفسك؟! الفرق بس المناظر )

جزاك الله خيرا......

ـآليآسمين
2014-06-02, 10:48 PM
تستاهل ـآلسلـآمة استاذ
لـآ بأس طهور إن شاء الله

الأثري العراقي
2014-06-02, 11:05 PM
لَا بَأْسَ ، طَهُورَاً ـ إِنْ شَاءَ اللهُ ـ
أَسْأَلُ اللهَ أَنْ يَجْمَعَ لَكَ بَيْنَ الأَجْرِ وَالعَافِيَةِ
وَ :
* (( عَوْدَاً حَمِيْدَاً )) *

ابو العبدين البصري
2014-06-02, 11:31 PM
سلمكم الله من كل سوء جميعا.

وشكرا للاخت المديرة على الموضوع.

والاثري العراقي على الاتصال.

ابو الزبير الموصلي
2014-06-03, 09:03 PM
سلمك الله من كل سوء ( بس احنا نفس العمر لو تريد تصغر نفسك؟! الفرق بس المناظر )

جزاك الله خيرا......

اقصد كبير المقام والعلم فانت ممن يشد الرحال الى زيارتهم لكن تعرف ظروف البلد حفظك الله ورفعك واعزك اخي الحبيب

الناصر للسنة
2014-06-03, 10:42 PM
لا بأس طهور إنْ شاء الله

أنعم الله عليكم بالصحة الدائمة

ابو العبدين البصري
2014-06-03, 10:47 PM
اقصد كبير المقام والعلم فانت ممن يشد الرحال الى زيارتهم لكن تعرف ظروف البلد حفظك الله ورفعك واعزك اخي الحبيب


غفر الله لك, لو تركتها على الاولى يا ابا الزبير لكان خير.

لست شيئا ولا ارى نفسي حتى في عداد طلبة العلم .


وبمثل هذه المناسبة دائما ما اتذكر ما قرأته من كلام ابن القيم:

قال ابن القيم _رحمه الله_: وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية_ قدس الله روحه_ يقول: العارف لا يرى له على أحد حقا ولا يشهد له على غيره فضلا. ولذلك لا يعاتب ولا يطالب ولا يضارب".

وقال أيضا: ولقد شاهدت من شيخ الإسلام ابن تيمية _قدس الله روحه_ من ذلك أمرا لم أشاهده من غيره وكان يقول كثيرا: ما لي شيء ولا مني شيء ولا في شيء وكان كثيرا ما يتمثل بهذا البيت:
أنا المكدى وابن المكدى *** وهكذا كان أبي وجدي

وكان إذا أثنى عليه في وجهه يقول: والله إني إلى الآن أجدد إسلامي كل وقت وما أسلمت بعد إسلاما جيدا.
وبعث إلي في آخر عمره قاعدة في التفسير بخطه وعلى ظهرها أبيات بخطه من نظمه:

أنا الفقير إلى رب البريات *** أنا المسيكين في مجموع حالاتى
أنا الظلوم لنفسى وهي ظالمتي *** والخير إن يأتنا من عنده يأتى
لا أستطيع لنفسى جلب منفعة *** ولا عن النفس لى دفع المضرات
وليس لي دونه مولى يدبرني *** ولا شفيع إذا حاطت خطيئاتى
إلا بإذن من الرحمن خالقنا *** إلى الشفيع كما قد جاء في الآيات
ولست أملك شيئا دونه أبدا *** ولا شريك أنا في بعض ذرات
ولا ظهير له كي يستعين به *** كما يكون لأرباب الولايات
والفقر لى وصف ذات لازم أبدا *** كما الغنى أبدا وصف له ذاتي
وهذه الحال حال الخلق أجمهم *** وكلهم عنده عبد له آتى
فمن بغى مطلبا من غير خالقه *** فهو الجهول الظلوم المشرك العاتي
والحمد لله ملء الكون أجمعه *** ما كان منه وما من بعد قد ياتى




انظر المدارج: (ج2_ص155_ص157).