المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنت أسد فاطلب لنفسك لبؤة، فاني ظبية أحتاج إلى غزال !


ابو الزبير الموصلي
2014-06-03, 10:44 PM
أنت أسد فاطلب لنفسك لبؤة، فاني ظبية أحتاج إلى غزال !
قال ابن طيفور ( ت 280 هـ ) في " بلاغات النساء " : قال حماد بن إسحاق عن أبيه عن المدائني عن أبي جعدبة قال : كانت لأمية بن عبد الله خالد بن أسيد مولاة جميلة ظريفة يقال لها سكة، فمرت بثمامة العوفي، فقال : تالله ما رأيت كاليوم قط ! لقد أقرَّ الله عيني من كنت ضجيعه وأحسن إلى من كنت قرينه، قال : وبعث ابن أخيه في أثرها يخطبها إلى نفسه، فقالت : من أرسلك ؟ قال : عمي، قالت : ومن عمك ويحك ؟ فمثلي لا يخطب في الطريق ولا يخدع في الرسل، قال : رجل من العرب يقال له ثمامة، قالت : ما حرفته ؟ قال : أَرْجِعْ إليه فأسأله، قالت : شأنك فما أعيا لسانك، فرجع اليه ابن أخيه فأَعْلَمَه ما قالت، فقال شعراً وبعث به اليها:
وسائلة ما حرفتي قلت حرفتي ... مقارعة الأبطال في كل مأزق
وضربي طلى الأبطال بالسيف معلماً ... إذا زحف الصفان تحت الخوافق
اذا القوم نادوني نزال رأيتني ... أمام رعيل الخيل أحمي حقائقي
أصبر نفسي حين لا حر صابر ... على ألم البيض الرقاق البوارق
قال : فلما قرأت الشعر قالت للرسول : قُلْ له : فديتك، أنت أسد فاطلب لنفسك لبؤة، فاني ظبية أحتاج إلى غزال !

الحياة أمل
2014-06-07, 10:21 PM
جزآكم الرحمن خيرآ
وبآرك فيكم ...~

ـآليآسمين
2014-06-08, 01:10 AM
انتقاء طيب
اسعد الله قلوبكمـ وبشركمـ بما يسركمـ
باركـ الله فيكمـ
:111: