المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عتاب وإيقاظ همم.


محمد البلالي
2014-06-08, 01:09 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
مما هو معلوم لدى كثير من الناس ما للعلم الشرعي من رتبة رفيعة ومكانة سامية بل لو لم يكن من ذلك إلا أن الله أشهد العلماء على توحيده لكفى بها منقبة فكيف وقد جاء أكثر من ذلك لكن وللأسف نجد كثيراً من الشباب إن هم إلا كالسراب
فتراهم عنه عازفين، وعلى غيره من الملهيات عاكفين،بعضهم للعلم قد كَرِه، ولغيره مما لا يباح جائعاً شَرِه، تارةً على الأغاني والمجون ،وأخرى سهراً بلا فائدة كالمجنون،ناسياً أوا متناسياً ما أعده الله لمن كان بالعلم مشتغلاً وعن غيره إليه منشغلاً ،من نبعه يغترف مستكثراً لا مقلاً.
ألا فرحم الله من مضى من أهلِه ،ممن رفع من شأن نفسه ولم يرض أن يكون حبيس جهلِه، قرأوا القرآن وفهموه وكان مما يقرأون (( قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)) ،فاشرأبت أنفسهم لأن يكونوا ممن في الآية قد مُدِح ،ونفرت من أن تكون ممن فيها قُدِح
لسان الحال والمقال منهم جزماً وعزماً لا شكاً وزعماً (( وقل رب زدني علما)).
ولم أر في عيوب الناس عيباً * كنقص القادرين عن التمامِ.
لكن والحال هذه لا يزال الظن الحسن بالله قائماً ،عسى أن ننبه به وسنان ونوقظ نائماً.
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم * إن التشبه بالكرام فلاحُ.
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

كتبه: أبو عبد الله محمد البلالي.

الحياة أمل
2014-06-08, 01:43 PM
بوركتم على هذه الكلمآت !
نسأل الله أن يُعيننآ وإيآكم على طآعته ...~

ـآليآسمين
2014-06-08, 02:59 PM
جزاكمـ الله خيرا على ـآلنصح وـآلتنبيه
نسأل الرحمن لكمـ ـآلسداد وـآلتوفيق
:111: